خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

5 طرق طبيعية لعلاج تورم الجسم بعد الولادة.. متى يستدعي زيارة الطبيب؟

05:46 م الأحد 06 سبتمبر 2020
5 طرق طبيعية لعلاج تورم الجسم بعد الولادة.. متى يستدعي زيارة الطبيب؟

تورم الجسم بعد الولادة

إعلان

كتبت - ندى سامي:

تعاني بعض السيدات من تورم الجسم أثناء الحمل، وهي حالة طبيعية تعرف باسم الوذمة أو الأوديما، تحدث نتيجة احتباس السوائل بأنسجة الجسم، مما يؤدي إلى انتفاخ الوجه واليدين والساقين.

وعلى الرغم من أن الوذمة حالة مؤقتة، حيث يتم تصريف السوائل الزائدة بجسم الأم تدريجيًا عن طريق العرق والبول، إلا أن تورم الجسم قد يستمر عند بعض السيدات بعد الولادة، فما السبب وراء ذلك؟

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، أسباب تورم الجسم بعد الولادة وطرق علاجه، وفقًا لموقع "Medical news today".

أسباب تورم الجسم بعد الولادة

بحسب جمعية الحمل الأمريكية، ينتج جسم المرأة أثناء الحمل الدم والسوائل بنسبة 50%، لأداء عدد من الأدوار الهامة، ومنها:

- دعم نمو المشيمة والجنين.

- الحفاظ على ترطيب الجسم، بشكل يساعده على التكيف مع نمو وتطور الجنين داخل الرحم.

- تهيئة المفاصل وأنسجة الحوض على التمدد الذي سيحدث أثناء العملية الولادة.

وأظهرت بعض الدراسات أن جسم المرأة يكتسب أكثر من 3 كجم من السوائل خلال فترة الحمل، وهو ما يعادل نسبة 25% من الوزن الإضافي الذي تكتسبه الأم أثناء الحمل.

وبالإضافة إلى الأسباب الطبيعية وراء زيادة السوائل بالجسم أثناء الحمل، هناك عوامل أخرى قد تزيد من فرص استمرار تورم الجسم بعد الولادة، وأبرزها:

- ارتفاع حرارة ورطوبة الطقس.

- الوقوف لفترات طويلة.

- الإكثار من الصوديوم.

- استهلاك المشروبات والأطعمة الغنية بالكافيين بكميات كبيرة.

- قلة البوتاسيوم بالنظام الغذائي.

متى يستدعي زيارة الطبيب؟

يستدعي تورم الجسم بعد الولادة زيارة الطبيب المختص، في حالة الشعور بألم شديدة بالأطراف يمنع الأم من الحركة أو تورم طرف أكثر من الأخر أو تغير لون أحد الساقين، لأن هذه العلامات قد تدل على الإصابة بالتخثر الوريدي العميق.

اقرأ أيضًا: منها الفشل الكلوي.. 5 أمراض تسبب تورم الجسم

طرق بسيطة لعلاج تورم الجسم بعد الولادة

يحظر على الأم تناول أي أدوية بعد الولادة، حتى لا يتعرض الطفل لأي مشكلة صحية عند الرضاعة الطبيعية، لذلك يجب التغلب على تورم الجسم بالاعتماد على الطرق الطبيعية الموضحة فيما يلي:

1- شرب الماء

يتعين على الأم تناول كميات وفيرة من الماء يوميًا، لأن الجفاف يجبر الجسم على الاحتفاظ بقدر كبير من المياه، مما يؤدي إلى تورم الوجه والأطراف.

2- رفع الساقين

ينبغي على الأم التي تعاني من تورم الساقين أن ترفعهما، بحيث يكونان أعلى من مستوى القلب، لأن هذا التمرين يساعد على تخفيف التورم وتعزيز تدفق الدم إلى الأطراف السفلية بالجسم.

3- المواظبة على الحركة

توصي الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد، الأمهات، بممارسة التمارين الرياضية البسيطة بعد الولادة، مثل المشي والسباحة، لأن الحركة تساعد على تنشيط الدور الدموية وتخفيف التورم والألم المصاحب له.

4- ارتداء الجوارب الضاغطة

تعد الجوارب الضاغطة من الوسائل العلاجية الفعالة لحالات تورم الساقين، حيث يساعد ارتدائها على منع تجمع السوائل بالأطراف السفلية.

5- تقليل الصوديوم

يجب الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالصوديوم، مثل المخللات والمعلبات، واستبدالها بمصادر البوتاسيوم الطبيعية، كالخضروات والفواكه، للحفاظ على توازن السوائل الجسم.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية