خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

هل زيادة الإفرازات المهبلية علامة على الحمل؟- طبيب يجيب

10:19 م الخميس 07 يوليه 2022
هل زيادة الإفرازات المهبلية علامة على الحمل؟- طبيب يجيب

الحمل

كتب - محمد أمين:

تعتبر الإفرازات المهبلية من الظواهر الفسيولوجية الطبيعية التي تتعرض لها النساء في أوقات مختلفة، تحدث للمرأة لأول مرة قبل عام أو عامين من الدورة الشهرية الأولى، ولكن هل تعتبر زيادتها دليلًا على حدوث الحمل؟

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل المبكرة- 9 علامات تحدث قبل توقف الدورة الشهرية

هل الإفرازات المهبلية علامة على الحمل؟

في هذا الصدد، قال الدكتور عمرو حسن، استشاري النساء والتوليد، إن الإفرازات المهبلية من أعراض الحمل الشائعة عند جميع النساء، مشيرًا إلى أنها تساعد على منع انتقال العدوى من المهبل إلى الرحم.

قد يهمك: كيف يؤثر الحمل على المهبل؟

أسباب زيادة الإفرازات المهبلية أثناء الحمل

وأرجع حسن سبب زيادة الإفرازات المهبلية أثناء الحمل إلى الاضطرابات الهرمونية التي يشهدها الجسم في هذا التوقيت، حيث ترتفع مستويات الإستروجين والبروجسترون لدى المرأة.

وأضاف أن هناك سببًا آخر لارتفاع نسبة الإفرازات المهبلية لدى الحامل، وهو زيادة الحجم الدم في الجسم وتدفقه بكميات كبيرة إلى الأعضاء التناسلية الأنثوية.

قد يهمك أيضًا: أعراض الحمل.. 7 علامات غير متوقعة

شكل إفرازات الحمل

وأوضح استشاري النساء والتوليد أن إفرازات الحمل تتميز بقوامها الرقيق وتتشابه مع الحليب في اللون، حيث عادةً ما تكون بيضاء، مؤكدًا أن مع اقتراب موعد الولادة تصبح أكثر سمكًا.

اقرأ أيضًا: المهبل قبل وبعد الزواج.. هل يختلف شكله؟

متى تستدعي الإفرازات المهبلية أثناء الحمل زيارة الطبيب؟

وأشار إلى أن الإفرازات المهبلية أثناء الحمل قد تستدعي زيارة الطبيب في الحالات التالية:

- وجود تكتلات في الإفرازات المهبلية: تشير إلى الإصابة بعدوى الخميرة، خاصةً إذا كانت مصحوبة بالشعور بالحكة.

- تحول الإفرازات المهبلية إلى اللون الأصفر أو الأخضر: علامة تحذيرية على الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا، مثل الكلاميدا وداء المشعرات.

- انبعاث رائحة كريهة من الإفرازات المهبلية وتغيرها إلى اللون الرمادي: مؤشر خطر على الإصابة بالالتهاب المهبلي الجرثومي.

- الإفرازات المهبلية الحمراء: قد تدل على حدوث الإجهاض إذا كان يصاحبها نزيف شديد.

قد يهمك: هل يشير لون الإفرازات المهبلية لمشكلة صحية؟

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية