خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

ما تفعل الأم لزيادة ذكاء طفلها؟

07:03 م الخميس 11 أغسطس 2022
ما تفعل الأم لزيادة ذكاء طفلها؟

تنمية ذكاء الطفل

كتب - محمد أمين:

لا خلاف على أن ذكاء الطفل يتأثر بالجينات الوراثية المنقولة إليه من أبويه، ولكن الأم باستطاعتها تعزيزه باتباع مجموعة من الإرشادات في السنوات الأولى من عمره.

اقرأ أيضًا: هل توجد علاقة قوية بين الجينات والتفوق الدراسي؟

نصائح لزيادة ذكاء الأطفال

في هذا الصدد، قال الدكتور وليد هندي، استشاري الصحة النفسية، إن النمو العقلي لدى الطفل يتكون في أول 5 سنوات، ويتطور بنسبة 75% في عامه الثامن.

وأضاف هندي أن الأم تستطيع زيادة ذكاء طفلها في هذه المرحلة العمرية بسهولة، عن طريق مساعدته على استعمال حواسه الخمس بشكل جيد.

قد يهمك: الأم أم الأب- من أين يكتسب الأطفال ذكاءهم؟

وأوضح استشاري الصحة النفسية أن الأم بإمكانها تعزيز حاسة السمع لدى طفلها، من خلال تدريبه على التمييز بين أصوات الحيوانات المختلفة، مع ضرورة الاهتمام بسرد القصص عليه قبل النوم، لتطوير مهاراته السمعية.

وأكد أن تطوير حاسة الإبصار عند الطفل تتطلب من الأم أن تعرِض عليه صور ومقاطع فيديو للمناظر الطبيعية، بالإضافة إلى إخضاعه لاختبار التفرقة بين الصور المتشابهة.

قد يهمك أيضًا: هل تزيد الرضاعة الطبيعية مستوى ذكاء الطفل؟

وأوصى هندي الأمهات باصطحاب الطفل إلى المطبخ أثناء طهي الطعام، لأن استنشاقه لروائح التوابل في آنٍ واحد من شأنه أن يحسن حاسة الشم لديه بصورة فعالة.

اقرأ أيضًا: الشاشات تسحب ذكاء طفلك.. ما المعدل الآمن؟

وأفاد بأن حاسة اللمس عند الطفل من السهل تطويرها، بتعليمه كيفية التفرقة بين الأقمشة الناعمة والخشنة، بينما تحسين حاسة التذوق يستوجب تقديم الأطعمة المالحة والسكرية والمشروبات الساخنة والباردة، لكي يتعرف على أوجه الاختلاف بينهم.

قد يهمك: 5 أطعمة قدميها لطفلك يوميًا لزيادة ذكائه

وأشار استشاري الصحة النفسية إلى أهمية تعليم الطفل مهارات جديدة، مثل الرسم والغناء والعزف، وتشجيعه على القراءة، لتوسيع مداركه، مضيفًا أن تربية الحيوانات الأليفة لها تأثيرات إيجابية على زيادة معدل الذكاء لديه أيضًا.

واختتم هندي حديثه بتحذير الأمهات من إفراط الطفل في استعمال الهاتف المحمول، لأن من الأفضل أن يتعرف على الواقع المحيط به بالاحتكاك المباشر وليس من خلال الواقع الافتراضي، مع مراعاة فتح أحاديث معه، لأن النقاش يساهم في تشكيل وعيه.

قد يهمك أيضًا: الموبايل الأول لطفلِك- في أي عمر تشتريه له؟

صحتك النفسية والجنسية