7 أعراض تكشف إصابة طفلِك بالإجهاد الحراري.. إليكِ الإسعافات الأولية

07:15 م الأربعاء 20 مايو 2020
7 أعراض تكشف إصابة طفلِك بالإجهاد الحراري.. إليكِ الإسعافات الأولية

الإجهاد الحراري عند الاطفال

إعلان

كتبت - ندى سامي:

يسود البلاد طقس شديد الحرارة، قد يعرض الأطفال لخطر الإجهاد الحراري، وفي حالة الإصابة به، يحتاج الطفل المريض إلى رعاية خاصة وسريعة، لأن التهاون في علاجه قد يعرضه لمخاطر صحية جسيمة.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي، أعراض الإجهاد الحراري وعلاجه وكيفية حماية الأطفال منه في فصل الصيف، وفقًا "Children’s health".

ما هو الإجهاد الحراري؟

إحدى متلازمات ارتفاع الحرارة، تحدث الإصابة به عند التعرض المستمر ولفترات طويلة لأشعة الشمس، والأطفال من الفئات الأكثر عرضة للإصابة بهذه المشكلة، خاصةً عند القيام بالأعمال البدنية الشاقة في ظل ارتفاع درجة حرارة الطقس.

أعراض الإجهاد الحراري

1- التعرق الشديد.

2- الدوخة.

3- التعب العام والإعياء.

4- اضطراب في نبضات القلب.

5- الصداع.

6- عدم القدرة على القيام بأي مجهود بدني.

7- تشنجات في العضلات.

اقرأ أيضًا: 4 مشكلات تحدث بسبب حر الصيف.. كيف تتعامل معها؟

الإسعافات الأولية للإجهاد الحراري

- الابتعاد عن أشعة الشمس والجلوس في مكان جيد التهوية.

- شرب حوالي كوبين من الماء البارد، ولكن يراعى أن تكون درجة حرارته معتدلة، حتى لا يتعرض الطفل للضرر.

- وضع الطفل تحت الماء الجاري من الصنبور، مع مراعاة ألا تكون المياه باردة أو ساخنة، لأن الماء الفاتر هو الخيار الأمثل في هذه الحالة.

- تخفيف ملابس الطفل، بحيث يرتدي قطعة واحدة من الملابس القطنية المريحة.

- إبقاء الطفل في وضعية مناسبة، ألا وهي الجلوس، لأن الاستلقاء قد يؤثر سلبًا على التنفس ويؤدي إلى الشعور بالتعب والإعياء.

- مراقبة وعي الطفل وقدرته على التفاعل والتركيز، وعند ملاحظة أي تطورات، لا تترددي في طلب الرعاية الطبية المتخصصة.

- تقديم وجبة خفيفة للطفل المريض، لمد جسده بالطاقة دون أن تعرضه للضرر، على أن تحتوي على مصدر للبروتين (اللحوم والأسماك) والألياف (الخضروات والفواكه).

قد يهمك: إجراءات تبعدك عن الإجهاد الحراري خلال الصيام

نصائح لوقاية طفلِك من الإجهاد الحراري

- عدم الخروج من المنزل وغلق نوافذ الغرف جيدًا.

- وضع مناشف مبللة بالماء البارد على النوافذ.

- ارتداء الملابس قطنية، لقدرتها على امتصاص العرق، مع مراعاة أن تكون فاتحة اللون، لأن الألوان الداكنة تحتفظ بحرارة الطقس.

- الاستحمام بالماء الفاتر أكثر من مرة على مدار اليوم.

- شرب كميات وفيرة من المياه بصورة يومية.

- الاهتمام بشرب العصائر الطبيعية الخالية من السكر.

- تقسيم الوجبات على مدار اليوم، والابتعاد عن الأطعمة الدسمة، والإكثار من الخضروات والفواكه.

- تجنب قيام الطفل بمجهود بدني كبير عند ارتفاع درجة حرارة الطقس، ويمكن تشجيعه على القيام بالأنشطة التي لا تستدعي الحركة، مثل القراءة والكتابة والرسم والتلوين.

- مراقبة العلامات الحيوية عند الطفل ومتابعه نشاطه على مدار اليوم.

- أما الأطفال الرضع، يجب إرضاعهم أكثر من مرة في الأجواء الحارة، وتقصير المدة بين كل رضعة، ومراقبتهم جيدًا، لصعوبة تعبيرهم عن الأعراض التي يعانون منها.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية