خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

طبيبة نفسية توضح كيفية التعامل مع الأطفال أثناء الدراسة

11:05 م الإثنين 18 أكتوبر 2021
طبيبة نفسية توضح كيفية التعامل مع الأطفال أثناء الدراسة

كيفية التعامل مع الأطفال أثناء الدراسة

كتب - أحمد كُريِّم:

تواجه الأمهات صعوبة كبيرة في التعامل مع أطفالهن أثناء الدراسة، حيث يصبحون أكثر عصبية، نتيجة لكثرة الواجبات المدرسية أو عدم قدرتهم على فهم بعض المواد.

في السطور التالية، يستعرض "الكونسلتو" نصائح لأولياء الأمور حول كيفية التعامل مع الأطفال أثناء الدراسة، وفقًا للدكتورة منى عبد المقصود، رئيس أمانة الصحة النفسية بوزارة الصحة والسكان.

اقرأ أيضًا: للأمهات.. 10 نصائح لزيادة تركيز طفلك أثناء الدراسة من المنزل

نصائح لأولياء الأمور للتعامل مع الأطفال خلال الدراسة

- تقديم الدعم للطفل، عن طريق تشجيعه على المذاكرة ومساعدته على إتمام وجباته.

- توفير مناخ أسري هادئ ومطمئن للطفل، حتى يستطيع المذاكرة.

قد يهمك: نتائج كارثية للشجار أمام الأطفال

- التقرب من الطفل والتحدث معه، حتى يخبرك بما يضايقه.

- عدم التقليل من المشكلات التي تواجه الطفل، بل يجب أخذها على محمل الجد.

- تجنب وضع الطفل في مقارنة مع زملائه أو أقاربه.

- تقديم الأطعمة الصحية للطفل، لتقوية ذاكرته وزيادة ذكائه وتعزيز قدرته على الاستذكار.

قد يهمك أيضًا: لزيادة التركيز.. 8 نصائح غذائية مفيدة لطلاب المدارس

- تشجيع الطفل على ممارسة التمارين الرياضية ومشاركته في أدائها.

- إبعاد الأجهزة الإلكترونية، مثل الهاتف المحمول، عن متناول الطفل أثناء المذاكرة وقبل النوم، والسماح له باستخدامها فقط في أوقات الراحة.

اقرأ أيضًا: طفلك يرفض الذهاب للمدرسة خوفًا من كورونا؟.. هكذا تتعاملين معه

- السماح للطفل بأخذ قسط من الراحة أثناء المذاكرة، يمارس خلاله الهواية المفضلة لديه.

- تعويد الطفل على النوم مبكرًا، لإراحة جسمه وعقله.

قد يهمك: طبيب نفسي يوضح طريقة التعامل مع خوف الأطفال عند النوم

- السماح للطفل بالمشاركة في بعض الفروض المنزلية التي يستطيع القيام بها، لمساعدتهم على تحمل المسئولة وزيادة الثقة بنفسه.

- تجنب أسلوب الترهيب عند التعامل مع الطفل.

- التواصل مع مدرسة الطفل، لمتابعة مستواه الدراسي وصحته النفسية ومدى تطور مهارته الاجتماعية.

قد يهمك أيضًا: طفلك تعرض للتنمر في المدرسة؟.. 5 طرق عليكِ اتباعها معه

صحتك النفسية والجنسية