خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

احتفالات رأس السنة.. دليلك لحماية طفلك من أضرار التقلبات الجوية

04:49 م الجمعة 31 ديسمبر 2021
احتفالات رأس السنة.. دليلك لحماية طفلك من أضرار التقلبات الجوية

الخروج بصحبة الأطفال ليلة رأس السنة

كتبت - ندى سامي:

ترغب بعض الأسر في الخروج والتنزه برفقة أطفالها في ليلة رأس السنة، لتوديع العام المنصرم واستقبال الجديد بقضاء وقت ممتع، ولكن تتزامن نهاية العام الحالي مع موجة من الطقس شديد البرودة مع سقوط الأمطار، لذلك قد يساعد تجنب بعض العادات الخاطئة على حماية الأطفال من التعرض للمخاطر الصحية.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي، عادات خاطئة يجب تجنب اتباعها عند الخروج في ليلة رأس السنة للحفاظ على صحة الأطفال، وفقًا لموقع "Kids health".

أضرار تقلبات الطقس على الأطفال

قد يتسبب التعرض للهواء البارد في إصابة الأطفال ببعض المخاطر الصحية، ويزيد من فرص الإصابة بنزلات البرد، لذلك عند الاضطرار للخروج في الأجواء الباردة، يجب تجنب القيام ببعض العادات غير الصحية، واتباع أخرى تساعد في حماية الطفل، ومن أبرزها ما يلي:

1- ارتداء ملابس غير مناسبة

الطريقة الخاطئة: تخفق بعض الأمهات في تحديد الملابس المناسبة لأطفالهم عند الخروج من المنزل، خاصة مع شدة برودة الطقس، فقد يتسبب ارتداء عدد قطع أقل إلى إصابة الطفل بنزلات البرد، بينما قد يتسبب أيضًا اللجوء إلى الملابس الثقيلة أكثر من اللازم إلى رفع درجة حرارة الجسم والتعرق، ما قد يعرض الطفل لنزلات البرد بمجرد الاصطدام بالهواء البارد، فضلًا عن المشكلات الجلدية.

الطريقة الصحيحة: اختيار الملابس المناسبة من أبرز العوامل المساعدة في الحفاظ على صحة الطفل أثناء الخروج في الطقس البارد، لذلك يجب عدم المبالغة في عدد قطع الملابس والاعتماد على أن تكون الملابس الملامسة للبشرة قطنية، والحرص على ارتداء معطف ثقيل أثناء الخروج، مع خلعه حال المكوث في مكان دافئ.

اقرأ أيضًا: الشتاء الأول لمولودِك؟.. 6 أخطاء لا تفعليها عند الاعتناء به

2- المكوث تحت الأمطار

الطريقة الخاطئة: قد يترافق مع الأجواء الباردة سقوط للأمطار، وعادة ما يحب الأطفال المكوث تحت المطر والاستمتاع بها، لكن ذلك قد يعرضهم للتوعك والإصابة بنزلات البرد.

الطريقة الصحيحة: محاولة الاختباء من ماء المطر، وتجنب سقوطها على الرأس مباشرة، وتجنب ابتلال الملابس، وعند حدوث ذلك يجب تغيير الملابس المبتلة فورًا، لأن بقائها على الجسم قد يسبب الإصابة بزلات البرد.

3- ارتداء القبعة

الطريقة الخاطئة: القبعة تساعد على تدفئة الرأس وكذلك الجسم، ولكن عدم اتباع الضوابط الصحيحة أثناء ارتدائها قد يتسبب في التعرض للإصابة ببعض المشكلات الصحية.

الطريقة الصحيحة: يمكن ارتداء الطفل للقبعة أثناء الخروج من المنزل، ولكن يفضل اختيار الأنواع القطنية والابتعاد عن الصوف وغيرها من الأقمشة التي تسبب الاحتكاك، كما يجب تجنب خلع القبعة بشكل مفاجئ أثناء التعرض للهواء، خاصة عند الشعور بالتعرق، إضافة إلى خلع القبعة عند الدخول لمكان دافئ وغسل الوجه وشرب القليل من المياه.

4- التغذية المناسبة

الطريقة الخاطئة: يغفل البعض دور التغذية المناسبة في الحفاظ على طاقة الطفل أثناء الخروج، ومنحه الشعور بالدفء.

الطريقة الصحيحة: الاهتمام بحصول الطفل على وجبات طعام صحية متكاملة قبل الخروج من المنزل، كما يفضل إحضار وجبة خفيفة صحية في حال شعور الطفل بالجوع أو البرد، مع الحفاظ على شرب السوائل حتى وإن لم يطلب الطفل.

5- اختيار المكان المناسب

الطريقة الخاطئة: لا يختار بعض الآباء المكان المناسب في حال خروج الأبناء، مما يؤثر على طريقة قضاء اليوم، ويقلل فرص الاستمتاع، وقد يعرض الأطفال لبعض المخاطر الصحية أيضًا.

الطريقة الصحيحة: عند الخروج بصحبة الأطفال أثناء الطقس البارد، يجب على الآباء اختيار مكان مناسب يستطيع الصغار الاستمتاع فيه دون الشعور بالضيق، كما يجب اختيار الأماكن المغلقة وغير المعرضة لتيار الهواء، لتجنب التعرض للبرد ومياه الأمطار حال سقوطها.

قد يهمك: مع برودة الطقس.. أخطاء تصيب طفلك بنزلات البرد (صور)

6- متابعة حالة الطقس

الطريقة الخاطئة: لا يهتم البعض بمتابعة حالة الطقس ومدى تقلباته على مدار اليوم، مما قد يعرض صحة الصغار للخطر.

الطريقة الصحيحة: أخبار الطقس متاحة على مدار الساعة، وتتوقع هيئة الأرصاد درجات الحرارة وأماكن هبوب الرياح والعواصف ووقت سقوط الأمطار وشدتها، لذلك من الضروري متابعة حالة الطقس قبل الخروج من المنزل، لاختيار المكان والوقت المناسب للخروج لتجنب تعرض الصغار لأي مشكلات صحية.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية