خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

المكملات الغذائية للأطفال.. متى تكون ضرورية؟

07:55 م الأربعاء 08 ديسمبر 2021
المكملات الغذائية للأطفال.. متى تكون ضرورية؟

المكملات الغذائية للأطفال

كتبت - أمنية قلاوون:

نقص الفيتامينات والمعادن في الجسم، من المشكلات المحتمل أن يعاني منها بعض الأطفال، نتيجة لعدم تناولهم ما يكفي من الأطعمة الصحية، مما يعرضهم للإصابة بسوء التغذية.

وفي هذه الحالة، تصبح المكملات الغذائية أمرًا ضروريًا، ولكن يجب استشارة الطبيب المختص قبل تقديمها للأطفال، لتحديد الجرعة المسموحة، بناءً على معدلات النقص في الجسم.

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" قائمة بأبرز المكملات الغذائية الضرورية للأطفال وآثارها الجانبية على صحتهم، وفقًا لموقع مستشفى هوبكنز للأطفال وموقع نظام الرعاية الصحية للأطفال "CHOC" والمركز الأمريكي للصحة التكميلية والتكاملية "NCCIH".

المكملات الغذائية للأطفال

1- فيتامين د

يعتبر التقوس من الأمراض الشائعة بين الأطفال، عادةً ما ينتج عن نقص فيتامين د في الجسم، بسبب عدم تناول الأطعمة الغنية به أو قلة التعرض لأشعة الشمس، وبالتبعية تنخفض مستويات الكالسيوم أيضًا.

اقرأ أيضًا: نقط فيتامين د.. متى يحتاجها طفلِك؟

وهناك فئة من الأطفال معرضة للمعاناة من نقص فيتامين د، وهي المبتسرون، أي الرضع الذين ولدوا بعد 7 أشهر من حمل الأم.

قد يهمك: المكملات الغذائية تحسن نمو الأطفال المبتسرين

2- البروبيوتيك

تلعب مكملات البروبيوتيك دورًا كبيرًا في تعزيز صحة الجهاز الهضمي عند الأطفال، نظرًا لقدرتها الكبيرة على تحسين حركة الأمعاء، عن طريق الحفاظ على التوازن البكتيري بداخلها.

ومع ذلك، ينبغي على الأم مراجعة الطبيب قبل تقديمها لطفلها، نظرًا للمخاطر التي قد تسببها لصحته، خاصةً إذا كان مصابًا بأحد الأمراض المزمنة.

قد يهمك أيضًا: ترغب في صحة أفضل للأمعاء؟.. إليك الأغذية الغنية بالبروبيوتيك

3- أوميجا 3

من المكملات الغذائية الضرورية للأطفال، لأن كبسولات أوميجا 3 -المعروف أيضًا باسم حبوب زيت السمك- تساعد على زيادة التركيز وتعزيز الانتباه، ولكن يجب الحذر من آثارها الجانبية، المتمثلة في التجشؤ والقيء وعسر الهضم والإسهال.

اقرأ أيضًا: تزيد تركيز الطلاب.. 5 أسماك غنية بأحماض أوميجا 3

المكملات الغذائية للأطفال.. لماذا تستدعي استشارة الطبيب؟

- لا يزال سلامتها غير معروفة على الأطفال.

- وجدت الدراسات أن بعض المكملات الغذائية تحتوي على مواد غير مذكورة.

- الجرعات العالية من الفيتامينات لها تأثير سام على الأطفال.

- قد تقلل من قدرة جسم على الامتصاص الغذائي من الأطعمة.

- قد تتفاعل المكملات الغذائية مع الدواء، مما يؤدي إلى ظهور آثار جانبية غير مرغوب بها.

- المكملات العشبية الغنية بمادة الكافيين قد تهدد صحة القلب عند الأطفال.

قد يهمك: قد تقتل الشباب والأطفال..أخطار جديدة للمكملات

الأطفال المسموح لها بتناول المكملات الغذائية

هناك فئات من الأطفال مسموح لها بتناول المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب، وهي:

- إذا كان الطفل انتقائيًا في تناول الطعام، أي لا يأكل إلا أطعمة محددة، مثل منتجات الألبان.

- إذا كان الطفل يعاني من سوء التغذية، بمعنى أنه لا يأكل سوى 20 نوعًا فقط من الأطعمة.

- إذا كان الطفل يعاني من حساسية تجاه أطعمة بعينها، مثل حساسية البقوليات وحساسية البروتين وحساسية القمح.

قد يهمك أيضًا: 6 فيتامينات ضرورية لصحة طفلك

نصائح قبل إعطاء الأطفال المكملات الغذائية

ينبغي على الأبوين اتباع الإرشادات التالية قبل تقديم المكملات الغذائية للأطفال:

- استشارة طبيب قبل إعطاء المكملات الغذائية لطفلك.

- عدم الإفراط الطفل في تناول الفتيامينات التي تشبه العلكة، لاحتوائها على نسبة من السكريات، التي قد تصيبه بالتسوس.

- تضمين بعض الأطعمة في وجبات الطفل، مثل الألبان المعدمة والحبوب الكاملة والدهون الصحية كالمتوفرة في المكسرات والزيوت الطبيعية.

- تقديم الخضراوات والفواكه الملونة للطفل، لضمان حصول جسمه على جميع العناصر الغذائية.

- يفضل أن تتراوح الكمية المقدمة من الفواكه للطفل يوميًا بين 1- 2 كوب من أي ثمرة.

- الاهتمام بتوفير 6 أكواب من الخضراوات للطفل يوميًا، ومن الأفضل أن تكون نيئة، بحيث يحصل على قيمتها الغذائية كاملة عند تناولها.

صحتك النفسية والجنسية