خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

عادة يومية تتنبأ باحتمالية إدمان الطفل للمخدرات عند الكبر

12:52 م الأحد 04 ديسمبر 2022
عادة يومية تتنبأ باحتمالية إدمان الطفل للمخدرات عند الكبر

الإدمان

كتبت - ياسمين الصاوي

ربطت دراسة جديدة بين مشاهدة الأطفال التلفزيون أكثر من ساعتين في الليلة، وزيادة مخاطر إدمانهم المخدرات والكحوليات والسجائر عند الكبر.

ونظر الباحثون النيوزيلانديين في بيانات 1000 شخص عندما كانوا أطفالاً حتى بلوغهم أكثر من 45 عامًا، على أن يقوموا بملء استبيان يكشف استخدامهم للتلفزيون في عمر عامين حتى 6 أعوام، إلى جانب توضيح ما إن كانوا يتعاطون المخدرات حاليًا أم لا، حسبما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأظهرت النتائج أن أولئك الذين كانوا يشاهدون التلفزيون أكثر من ساعتين كل ليلة بدءًا من عمر 5-15 عامًا، صاروا أكثر عرضة للوقوع في هذه المشكلة بنسبة 29%.

وكان هؤلاء الأشخاص أكثر ميلاً لإدمان منتجات التبغ وأكثر عرضة لمخاطر اضطراب الكحول أو المخدرات مقارنة بأولئك الذين قضوا وقتًا أقل أمام الشاشات أثناء مرحلة الطفولة.

اقرأ أيضًا: باحثون: مشاهدة التلفزيون تهددك بأمراض القلب

لم يحدد الباحثون في هذه الدراسة بعض العوامل الأخرى، مثل الجينات وطريقة معاملة الأباء وغياب الدعم الاجتماعي وغيرها، ولم يعلنوا السبب وراء هذا الرابط بين مشاهدة التلفزيون بكثرة والإدمان.

وكانت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال قد أوصت بعدم مشاهدة الأطفال التلفزيون أكثر من ساعتين في اليوم، لكن تلك الدراسة طويلة المدى تعد الأولى من نوعها في العالم التي تربط بين مشاهدة التلفزيون والإدمان وتتبع 1000 حالة ولدت عام 1972- 1973.

وتبين أن هناك 62% من المشاركين بالدراسة قد شاهدوا التلفزيون أكثر من ساعتين في اليوم، وكان الصبيان أكثر مداومة على ذلك من الفتيات.

وأشار الباحثون إلى أن 36% منهم كانوا أكثر ميلاً لتدخين السجائر، و18% يتجهون إلى إدمان الحشيش، 37% اتجهوا إلى إدمان الكحوليات.

وقال الباحثون: "على الرغم من أن مشاهدة التلفزيون يعد أمرًا عاديًا للتسلية والاسترخاء، لكن هذه الدوافع البسيطة قد تقود إلى الإدمان فيما بعد".

فيديو قد يعجبك:

صحتك النفسية والجنسية