خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

الفتق عند الأطفال.. متى يستدعي التدخل الجراحي؟

01:56 م الإثنين 07 مايو 2018
الفتق عند الأطفال.. متى يستدعي التدخل الجراحي؟

الفتق في الأطفال

كتبت - أسماء أبوبكر

الأطفال «حديثي الولادة» عُرضة للكثير من المشاكل الصحية، من بينها الفتق الذي تختلف خطورته حسب نوعه.هناك حالات تتطلب التدخل السريع لتجنب حدوث مضاعفات قد تودي بحياة الطفل في بعض الأحيان.. فمتى يستدعي الأمر التدخل الجراحي؟

عيوب خلقية

الفتق في الأطفال يرجع لعيب خلقي منذ الولادة، وفقا لما يقوله الدكتور يوسف الملاح أستاذ طب الأطفال بكلية الطب جامعة القاهرة، موضحا أنه عبارة عن ثقب في جدار البطن يخرج منه جزء من الأمعاء، له أكثر من نوع كالفتق السري والإربي.

يتفق الدكتور خالد الدسوقي، مستشار جراحة الأطفال بالقوات المسلحة، مع الدكتور يوسف، مؤكدا أنه ليس بالضرورة أن يصاحب الفتق ضعف في عضلات البطن فهو يرجع لعيوب خلقية تظهر على الطفل بعد ولادته مباشرة أو بعد مرور فترة قصيرة.

أعراض ومضاعفات

الفتق يصاحبه تورم في المنطقة الموجود فيها، ولا يسبب الفتق السري أي مضاعفات عكس الإربي الذي يؤدي لحدوث اختناق أو انسداد معوي وبالتالي تصل خطورته إلى وفاة الطفل في حالة تأخر العلاج، وفقا لما يؤكده يوسف وخالد.

نصائح ووسائل علاجية

يؤكد الملاح والدسوقي أن الفتق السري لا يحتاج للعلاج فهو يشفى تلقائيا في أغلب الحالات قبل أن يتم الطفل سن عامين، أما الفتق الإربي يتطلب التدخل الجراحي الفوري حتى إذا كان الطفل لا يزال في عمر يوم لتجنب المضاعفات التي يمكن أن تحدث في حال تأخر العلاج، ويشدد الملاح على ضرورة عمل سونار على الفتق قبل الجراحة في الإناث تحديدا.

أوضح الدكتور خالد الدسوقي أن الفتق السري يزداد حجمه بمرور الوقت حتى يكمل الطفل عامه الأول ثم يقل حجمه بشكل تدريجي بعد ذلك، مشيرا أنه في حالة عدم اختفائه تلقائيا بعد أن يتم الطفل عام ونصف يجب التدخل الجراحي في هذه الحالة.

يحذر الملاح من اللجوء إلى حزام البطن أو وضع بلاستر أو قطع معدنية لعلاج الفتق السري، مؤكدا أن ذلك يسبب تسلخات والتهابات في الجلد بل ربما يؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث اختناق في الجزء الخارج من الأمعاء لدرجة تتسبب في وفاة الطفل أحيانا.

أما عن احتمالية ظهور الفتق مرة أخرى بعد التدخل الجراحي، يرى الدسوقي أن ذلك لا يحدث إلا في حالة إجراء الجراحة لدى طبيب لا يمتلك خبرة كافية أو اللجوء لطبيب جراحة عامة أو مسالك بولية، فمن الأفضل أن تتم العملية لدى طبيب متخصص في جراحة الأطفال، مشيرا إلى أنه بعد الجراحة يكون 10 % فقط من الأطفال المصابين بالفتق الإربي معرضين لظهوره في ناحية أخرى.

فيديو قد يعجبك:

صحتك النفسية والجنسية