أبرزها كمادات الخل.. 4 عادات خاطئة تجنبيها عند ارتفاع درجة حرارة طفلِك

12:41 م السبت 30 نوفمبر 2019
أبرزها كمادات الخل.. 4 عادات خاطئة تجنبيها عند ارتفاع درجة حرارة طفلِك

ارتفاع درجة حرارة الطفل

إعلان

كتبت - مادي غيث:

تكثر إصابة الأطفال بالأمراض الفيروسية في هذا الوقت من كل عام، نتيجة التقلبات الجوية التي تطرأ على الطقس مع اقتراب فصل الشتاء، ويعتبر ارتفاع درجة حرارة الجسم من أبرز الأعراض التي تنذر الأمهات بأن أطفالهن على مشارف التعرض لنزلات البرد والإنفلونزا، الأمر يحتم عليهن التوجه إلى الطبيب المختص ليصف لهن الأدوية الخافضة للحرارة، بالإضافة إلى عمل كمادات مياه باردة.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، أفضل الأماكن لوضع الكمادات عند الأطفال، وأبرز الأخطاء التي ترتكبها الأمهات في التعامل مع ارتفاع درجة حرارة أطفالهن، وفقًا للدكتورة نهى أبوالوفا، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة.

أين توضع الكمادات للأطفال؟

1- على الجبين أو مقدمة الرأس.

2- على أحد الفخذين في حالة الارتفاع الشديد في درجة الحرارة

3- أسفل الإبطين

4- علي جانبي الرقبة

وذلك لأن الجلد في هذه المناطق يكون رقيق جدًا، لذلك تسطيع الكمادات أن تؤثر على ارتفاع درجة الحرارة، وتعيدها إلى مستواها الطبيعي في أسرع وقتٍ ممكن.

اقرأ أيضًا: ارتفاع حرارة الطفل خطر في هذه الحالات.. هكذا تتعاملين معه

أخطاء ترتكبها الأمهات عند التعامل مع ارتفاع درجة الحرارة

1- وضع كميات كثيرة من الماء على الطفل، دون إدراك أن هذه العادة قد تؤدي إلى تفاقم حالته المرضية.

2- عدم استخدام مكعبات الثلج لخفض الحرارة والاكتفاء بالماء الفاتر.

3- استخدام الخل أو السبرتو لخفض درجة الحرارة، مما قد يعرض الطفل لخطر الإصابة بالحساسية والالتهابات الجلدية.

4- وضع الطفل تحت الدش مباشرةً.

مضاعفات إهمال علاج ارتفاع درجة حرارة الجسم

- الاختلاج الحراري، وهي تشنجات تصيب الأطفال كرد فعل يصدر الدماغ اتجاه الارتفاع الحاد في درجة حرارة الجسم.

- الجفاف، نتيجة فقدان كمياتٍ كبيرة من السوائل.

- تسارع ضربات القلب ومعدل التنفس.

قد يهمك: لماذا يسبب التسنين الحمى والإسهال عند الرضع؟

حالات تستوجب زيارة الطبيب

1- إذا استمر ارتفاع درجة الحرارة عند الطفل لأكثر من 3 أيام.

2- إذا تخطت درجة الحرارة الـ40 درجة مئوية.

3- إذا كان الطفل يعاني من أمراض مزمنة، مثل أمراض القلب.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية