خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

متى تظهر أعراض الحمل بعد الإباضة؟

02:43 م الخميس 04 نوفمبر 2021
متى تظهر أعراض الحمل بعد الإباضة؟

أعراض الحمل المبكر بعد التبويض

كتبت- ندى سامي:

تشعر السيدات التي تخطط للحمل بالقلق حتى تتأكد من حدوثه، إذ لا يعطي اختبار الحمل نتيجة دقيقة إلا بعد موعد الدورة الشهرية، لذلك قد تساعد معرفة الأعراض المبكرة للحمل بعد التبويض مباشرة في إرشاد وطمأنة السيدات.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي، أبرز الأعراض المبكرة للحمل بعد التبويض، وفقًا لموقع "Medical news today".

أعراض الحمل المبكرة

يمكن أن تكون أعراض الحمل المبكرة مشابهة لأعراض الدورة الشهرية، وفي حين أن بعض النساء يعانين من العديد من أعراض الحمل المبكرة، فإن البعض الآخر يعاني من أعراض قليلة أو معدومة.

كما يمكن أن تكون أعراض الحمل المبكرة مشابهة جدًا للأعراض التي تظهر في وقت قريب من الإباضة، وتلك الناتجة عن تناول أدوية الخصوبة، لذلك فإن الأعراض بعد التبويض ليست دليلًا مؤكدًا على الحمل.

اقرأ أيضًا: حاسبة الحمل والولادة

أعراض الحمل من اليوم 1 إلى 7 بعد الإباضة

الإباضة هي اللحظة التي يطلق فيها المبيض البويضات، وبمجرد أن يطلق المبيض البويضة تبدأ المرحلة الأصفرية من الدورة الشهرية، وتنتهي بفترة الحيض ما لم يحدث الحمل.

ولن تعاني النساء من أي أعراض للحمل خلال الجزء الأول من المرحلة الأصفرية، وذلك لأن الحمل لا يحدث حتى يتم زرع البويضة الملقحة في جدار الرحم.

وخلال المرحلة الأصفرية، ينتج الجسم المزيد من هرمون البروجسترون، وهو هرمون يساعد في الحفاظ على الحمل المبكر، وتبلغ مستويات هرمون البروجسترون ذروتها في الفترة ما بين اليوم الـ 6 إلى 8 بعد الإباضة.

ويمكن أن تؤثر مستويات هرمون البروجسترون على الحالة المزاجية للمرأة وجسمها، وهو ما يعني أنه بعد أسبوع أو نحو ذلك قد تعاني من أعراض مماثلة في بداية الحمل كما هو الحال قبل الدورة الشهرية.

وعندما تصل البويضة الملقحة إلى الرحم، فإنها تزرع نفسها في جداره، وهذا ما يسمى الانغراس، ويمثل بداية الحمل، ويحدث الزرع عادةً بعد 6 من 12 يومًا من الإخصاب، وهو الوقت الذي قد تبدأ فيه النساء في المعاناة أعراض الحمل بما في ذلك:

- احتقان في الثدي.

- الانتفاخ.

- الرغبة الشديدة في تناول الطعام.

- زيادة حساسية الحلمة.

- الصداع وآلام العضلات.

ومع ذلك قد تحدث هذه الأعراض أيضًا لدى النساء من غير الحوامل، وهذا بسبب زيادة مستويات البروجسترون الموجودة خلال المراحل الأخيرة من الدورة الشهرية.

أعراض الحمل من اليوم الـ 7 إلى 10 بعد الإباضة

عندما تزرع البويضة الملقحة نفسها في الرحم، ستلاحظ حوالي ثلث النساء نزيفًا خفيفًا، أو بقع دم، وهو ما يسمى نزيف الانغراس.

وعادة ما يستمر النزيف يومًا أو يومين فقط ويكون تدفقه خفيفًا للغاية، ويعتبر نزيف الانغراس من علامات الحمل الأولية، لأنه يحدث في الوقت الذي تصبح فيه المرأة حاملًا بالفعل، ومع ذلك حتى عندما تلاحظ المرأة نزيفًا في وقت قريب من الزرع فقد لا تكون نتيجة اختبار الحمل إيجابية.

وعند الانغراس يبدأ الجسم في إنتاج هرمون الحمل المسمى موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية، أو قوات حرس السواحل الهايتية، وهو ما يعرف بهرمون الحمل، إلى جانب البروجسترون والأستروجين.

ومع ذلك قد يستغرق الأمر عدة أيام حتى تصل قوات حرس السواحل الهايتية إلى مستوى يمكن اكتشافه، لذلك قد لا تلتقط اختبارات الحمل الهرمون، وقد لا تظهر الأعراض على الفور.

قد يهمك: ولد أم بنت؟.. أعراض الحمل دليلِك لمعرفة نوع الجنين بدون سونار

أعراض الحمل من اليوم الـ 11 إلى 14 بعد الإباضة

بعد أيام قليلة من زرع البويضة، قد يكون هرمون الحمل مرتفعًا بما يكفي للتسبب في أعراض الحمل المبكرة، ومن المرجح أن تعاني المرأة من أعراض تعني أنها على وشك بدء الدورة الشهرية.

وتشمل بعض الأعراض الأخرى للحمل المبكر ما يلي:

- اسوداد لون الحلمات.

- الشعور بالتعب.

- الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو زيادة الجوع.

- زيادة الحاجة إلى دخول المرحاض.

- تغيرات في الجهاز الهضمي، مثل التشنجات أو الإسهال.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية