ما علاقة الصيام بالاكتئاب والمشكلات النفسية؟

10:50 ص السبت 02 يونيو 2018
ما علاقة الصيام بالاكتئاب والمشكلات النفسية؟

2

إعلان

كتبت- ياسمين الصاوي

يأتي الصيام لتشجيع الأشخاص على التسامح والتقارب والحب كما يعمل على محاربة الأمراض النفسية.

وتؤدي الأمراض النفسية إلى اضطرابات بوظائف أعضاء الجسم، وربما تدفع المريض إلى إيذاء نفسه أو الانتحار، وتؤثر على حياته الاجتماعية والمهنية والصحية.

الحالة المزاجية

يعمل الصيام على زيادة معدل تكوين الخلايا العصبية، ما يعزز إنتاج بروتين BDNF، والذي يلعب دورًا هامًا في اللدونة العصبية، والتي تسمح للمخ بمواصلة التغيير والتكيف وتجعله قادرًا على التعامل مع الضغط العصبي.

يساعد بروتين BDNF على إنتاج خلايا جديدة بالمخ، وحماية الخلايا الدماغية، وتعزيز الترابط بين الخلايا الجديدة، ما يقوي الذاكرة ويحسن الحالة المزاجية والقدرة على التعلم، وذلك وفقا لدراسة نشرتها مجلة Nutritional Biochemistry.

ويرتبط نقص بروتين BDNF باضطرابات الاكتئاب لدى المرضى، والذين يتم علاجهم بمضادات الاكتئاب لزيادة إنتاج هذا البروتين بالجسم.

الاكتئاب

كشفت دراسة نشرتها مجلة «Free Radical Biology and Medicine»، أن الصيام يقلل مستويات الإجهاد التأكسدي والالتهابات، حيث ربطت الدراسة بين الالتهابات والاكتئاب لدى الفئران، إلى جانب الأمراض الأخرى مثل السرطان والسكري وأمراض القلب، مشيرة إلى لعب الالتهابات دورًا في تحسين أو تدهور الصحة العقلية.

ولا يعني ذلك أن الصيام يعد علاج أو يجب أن يتم اعتباره كعلاج للاكتئاب، لكن يجب الانتباه إلى فوائده ومراجعة الطبيب قبل اتباع أي خطة علاج نفسي.

القلق

بينت دراسة نشرها موقع «research gate»، حول تأثير الصيام على القلق والاكتئاب والوظائف المعرفية، وشملت 20 طالبًا مسلمًا بمعهد «Little Flower» الطبي للعلوم والبحوث، أن معدلات الاكتئاب والقلق والضغط العصبي انخفضت بنجاح في اليوم الـ14 من شهر رمضان، وتحسنت مستويات الوظائف المعرفية بشكل واضح في اليوم الـ28 من الشهر.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية