فوبيا المرتفعات.. كيف تتغلب على الأعراض وتبدأ العلاج؟

03:45 م الخميس 09 أغسطس 2018
فوبيا المرتفعات.. كيف تتغلب على الأعراض وتبدأ العلاج؟

الخوف-من-الطائرة

إعلان

كتبت- أميرة عبد الرازق

يشعر كثيرون بالخوف والخفقان وتسارع ضربات القلب عند الاقتراب من مكان عالٍ، وقد يجلسون على الأرض رافضين الصعود أو يشعرون بفقدان التوازن والرغبة في الإمساك بأي شيء، هذا ما يُعرف بفوبيا الأماكن المرتفعة.

فوبيا الأماكن المرتفعة هي نوع من أنواع الرهاب أو الفوبيا وتعني الخوف الشديد الذي يدفع لتجنب أي مكان يرفع عن الأرض مثل الأدوار العليا والسلالم والطائرات وغيرها، بحسب موقع «Very Well Mind».

ولا تكمن المشكلة في الخوف الشديد فقط ولكن في الأعراض الجسدية التي تصاحب هذا الخوف والتي تشعرك بفقدان السيطرة تمامًا.

أعراض فوبيا الأماكن المرتفعة

أعراض نفسية

ستشعر بالفزع الشديد عندما تجد نفسك في مكان مرتفع عن الأرض، وستبدأ بالبحث عن أي شيء لتتشبث به، حيث ينتابك الخوف الشديد من السقوط مع الشعور بعدم التوازن، بعد ذلك ستبدأ بالركوع على الأرض أو الزحف لتجنب السقوط.

أعراض جسدية

بالتزامن مع هذه الأعراض النفسية ستبدأ في الارتجاف والتعرق وستتسارع ضربات قلبك، وقد تبكي أو تصرخ من شدة الخوف، وستشعر بالرعب وشلل التفكير.

التجنب والقلق

إذا كنت مصابًا بجميع هذه الأعراض فستبدأ بتجنب جميع المواقف التي تحتاج أن تكون فيها بمكان مرتفع، فستتجنب مثلا حجز غرفة مرتفعة في الفندق، أو تتجنب إصلاح أي شيء في المنزل لأنك تخشى الصعود على السلم، أو تتجنب زيارة الأصدقاء الذين يسكنون في الأدوار العليا.

أسباب فوبيا المرتفعات

الأبحاث أثبتت أن القليل من الخوف من الأماكن المرتفعة هو شيء طبيعي، ليس للإنسان فقط، بل لجميع أنواع الحيوانات أيضًا، ففي دراسة أُجريت عام 1960 رفض مجموعة من الأطفال الصغار عبور ممر زجاجي سميك، يغطي منحدرًا حادًا، وحتى وجود الأم بجوارهم لم يقلل من خوف هؤلاء الأطفال.

لذلك الخوف من الأماكن المرتفعة قد يكون متأصلًا جزئيًا في الإنسان، كأحد آليات الدفاعية للبقاء على قيد الحياة، لذلك فمعظم الأطفال والبالغين يبدون نوعًا من الحذر الطبيعي تجاه الأماكن المرتفعة.

أما فوبيا الأماكن المرتفعة فتبدو مثل أي نوع من أنواع الرهاب، فهي رد فعل مفرط يزيد عن الخوف الطبيعي، ويعتقد الكثير من العلماء أن هذا الخوف المفرط سببه حادثة سقوط قديمة من المرتفعات أو أسباب وراثية.

مخاطر فوبيا الارتفعات

الخطر الذي تضعك فيه فوبيا الأماكن المرتفعة هو تحجيم حياتك، لأنك ستتجنب الكثير من المواقف التي تضطرك للتواجد في مكان مرتفع حتى لو كانت مقابلة عمل أو زيارة صديق.

وقد تصاب بنوبة فزع خلال التواجد في مكان مرتفع، وهي حالة من الخوف الشديد تصاحبها أعراض جسدية مثل خفقان القلب وضيق التنفس والارتجاف والتعرق والغثيان والشعور بفقدان السيطرة أو الموت الوشيك، بحسب موقع «Help Guide».

الشيء الأكثر خطورة هو أن الخوف الشديد قد يدفعك لبعض التصرفات الخطير التي قد تؤذيك أو تؤذي حياتك بالفعل، وفي هذه الحالة يجب أن تسارع بالعلاج فورًا.

علاج فوبيا الأماكن المرتفعة

مثل أي نوع من أنواع الرهاب أو الاضطرابات النفسية، فإن فوبيا الأماكن المرتفعة تحتاج لأكثر من نوع من العلاج، وغالبًا ما يتم دمج العلاج النفسي مع العلاج الدوائي.

العلاج السلوكي المعرفي

العلاج السلوكي المعرفي هو العلاج الأساسي لفوبيا الأماكن المرتفعة، وغيره من أنواع الرهاب، وخلاله ستتعلم التقنيات التي تستطيع بها السيطرة على حالة الذعر التي تنتابك في الأماكن المرتفعة، واستعادة السيطرة على مشاعرك.

العلاج بالتعرض

التعرض للأشياء التي تخاف منها هو أكثر أنواع العلاج شيوعًا، وهو أحد تقنيات العلاج السلوكي المعرفي.. يعمل هذا النوع من العلاج على تعريضك للشيء الذي تخاف منه إما بالتدريج أو بسرعة، وهي التقنية التي تساعدك على التغلب على مخاوفك، بشرط ألا ينطوي التعريض على أي مخاطر.

الاسترخاء

الاسترخاء واليوجا والتأمل والتنفس بعمق، والتمرينات الرياضية، كلها تقنيات بسيطة يمكنك اتباعها مع نفسك لتقليل أعراض الضغط والتوتر العصبي التي تشعر بها عند التعرض للمرتفعات.

العلاج الدوائي

تستخدم بعض الأدوية على المدى القصير لمساعدتك في التخفيف من بعض أعراض التوتر والقلق التي تجتاحك عند التعرض للمرتفعات، وأثبتت الدراسات أن العلاج الدوائي عندما يتزامن مع العلاج السلوكي المعرفي، فإنه يعطي نتائج إيجابية.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية