7 علامات تكشف إدمان زوجِك الأفلام الإباحية

10:59 م الثلاثاء 25 يونيو 2019
7 علامات تكشف إدمان زوجِك الأفلام الإباحية

علامات تخبرك مشاهدة شريكك للأفلام الإباحية

إعلان

كتب - أحمد سلطان:

تعتبر مشاهدة الأفلام الإباحية من المشكلات التي تواجه الأزواج في الفترات الماضية، ويمكن أن تؤدي تلك المشكلة إلى أزمات تهدد استقرار الحياة الزوجية، وبحسب دراسات سابقة، فإن أغلبية متصفحي المواقع الإباحية من الذكور، وتبلغ نسبتهم نحو 75%: 85% مقارنة بـ15% فقط للإناث.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي العلامات التي تخبركِ أن زوجِك مدمن على مشاهدة المواد الإباحية، وفقًا لموقع "Foxnews".

1- ضعف الرغبة الجنسية

من أبرز العلامات على إدمان الأفلام الإباحية، المعاناة من المشكلات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية، إذ يعاني مدمن المواد الإباحية من ضعف الرغبة الجنسية، ومشكلات في تحقيق الانتصاب، وغيرها.

ويحتاج مدمن المواد الإباحية غالبًا إلى إثارة جنسية أعلى لكي ينجح في ممارسة العلاقة الحميمية، بالإضافة لعدم رضاه عن الممارسة الجنسية بعد انتهائها، وهذا يرجع إلى التغيير الذي تحدثه هذه المواد في المخ.

2- العنف أثناء العلاقة الحميمة

يعتبر الميل إلى العنف أثناء ممارسة العلاقة الحميمية، من السمات المميزة لمدمني المواد الإباحية، لذا إن لاحظتِ أن شريكك بدأ يميل إلى العنف أو بدأ يتبع أسلوبًا غير نمطيًا وعنيفًا فهذا مؤشر خطر.

اقرأ أيضًا: الأفلام حاجة والواقع حاجة.. طبيب يوضح بالفيديو تأثير المقاطع الإباحية على الزوجين

3- غير عاطفي

إذا بدأت تلاحظ أن شريكك أصبح غير عاطفيًا، وأقل في الاهتمام بك فقد يكون مدمنًا على المواد الإباحية، وهذا سر تغيره العاطفي معك.

4- منسحب اجتماعيًا

يعتبر الانسحاب الاجتماعي دليلًا على إدمان المواد الإباحية، فإذا لاحظتي أن شريككِ يكثر الاعتذار عن المناسبات الاجتماعية، ويتغيب عن الفاعليات الهامة، ويخصص أوقاتًا أقل للتواصل معك فهو غالبًا مدمن على الأفلام الإباحية.

5- ينتقد مظهرك

قد يبدأ شريكك في انتقاد وزنك أو شكل جسمك بالرغم من أنك قد تكوني جذابة، أو ربما يلجأ إلى تعليقات جنسية حادة أو بذيئة وهذه علامة على إدمان المواد الإباحية.

6- يحاول إخفاء أسراره

ربما تلاحظين تغيرًا مريبًا في سلوك شريكك، قد يبدأ في إخفاء هواتفه أو الحصول على هاتف سري جديد، أو غير ذلك، إذا لاحظت مثل هذه التغيرات فقد يكون هذا مؤشرًا خطرًا.

7- يقضي وقتًا طويلًا على الإنترنت

أغلب مدمني المواد الإباحية يقضون وقتًا طويلًا على الإنترنت، ويغيرون نشاطهم ومواعيد نومهم، ويطالبون بقدر أكبر من الخصوصية.

قد يهمك: إدمان «الأفلام الإباحية».. الشاشات الجنسية وقود «البرود»

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية