بعد تسريح العاملين بسبب كورونا.. كيف تواجه خوفك من فقدان وظيفتك؟

11:12 م الإثنين 18 مايو 2020
بعد تسريح العاملين بسبب كورونا.. كيف تواجه خوفك من فقدان وظيفتك؟

فقدان الوظيفة

إعلان

كتبت - أمنية قلاوون:

ألقت أزمة فيروس كورونا بظلالها السلبية على الأوضاع الاقتصادية في جميع دول العالم، مما دفع بعض الشركات لاتخاذ قرار التخلي عن بعض العاملين بها، لتقليل النفقات.

ومنذ ذلك الحين، أصبح "الخوف من فقدان الوظيفة" يتقاسم القلق مع "الذعر من الإصابة بالفيروس التاجي"، ومع زيادة الضغوط النفسية، يصبح الجهاز المناعي أقل قدرة على مكافحة العدوى الفيروسية.

يستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية، نصائح لمواجهة الخوف من فقدان الوظيفة في ظل انتشار فيروس كورونا، وفقًا لموقعي "ABC" و"Health line".

لماذا فقدان الوظيفة يعرضنا للقلق؟

أكد خبراء الطب النفسي أن تسريح بعض الشركات للموظفين بسبب التبعات الاقتصادية التي أسفر عنها فيروس كورونا، جعلنا نشعر بأن مستقبلنا الوظيفي على المحك.

وذكرت جوليا جيلارد، رئيسة منظمة "Beyond Blue" لدعم الصحة النفسية في إستراليا، أن المخاوف المادية من فقدان الوظيفة، من مسببات القلق الآن حول العالم بعد الملل من العزل المنزلي والخوف من الفيروس التاجي، مشيرةً إلى أن الضغوط النفسية تزيد العبء على كاهل الشخص.

وقال دكتور جيل سالتز، أستاذ الطب النفسي المساعد بكلية ويل كورنيل للطب، إن القلق والخوف هما السببان الأساسيان وراء انعدام الشعور بالأمن الوظيفي في الوقت الحالي.

وبعيدًا عن الأمور المادية، يساهم العمل في احترام الذات والشعور بالاستقرار، وعند فقدانه يشعر الشخص بأنه عاد لنقطة الصفر، وتتملكه حالة من الإحباط واليأس، بحسب بريتاني لوموندا، كبير علماء الأعصاب بمستشفى هيل في مدينة نيويورك،

اقرأ أيضًا: هل ينجح العلاج بالكتابة في تجاوز القلق النفسي الناتج عن كورونا؟

طرق التعامل مع الخوف من فقدان الوظيفة

1- التدبير المالي

عندما تفقد عملك، فأنت بحاجة إلى المال، لإعانة نفسك وعائلتك، إلى أن تتمكن من العثور على وظيفة جديدة، ولذلك احرص على تقليل نفقاتك المالية وادخار بعض الأموال، تحسبًا لأي طارئ قد تتعرض له.

2- كن إيجابيًا

كل ما عليك فعله في هذه الأثناء أن تخفف من روعك، تحلّى بالهدوء، حاول التخلّي عن الأفكار السلبية والمتشائمة، أنظر إلى نصف الكوب المملوء، ألا وهو "تمتعك أنت وأحبابك بصحة جيدة".

3- الاسترخاء

احرص على ممارسة تمارين الاسترخاء، مثل اليوجا والتنفس، لتهدئة الأعصاب والتخلص من القلق والتوتر، مع مراعاة تناول المشروبات العشبية الساخنة قبل التوجه إلى السرير، للتخلص من الأرق وتحسين جودة النوم.

4- نمط حياة صحي

الالتزام بنمط حياة صحي، مثل النوم بانتظام واتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة وعدم التدخين، قد يساعدك على التخفيف من أعراض القلق والتوتر، ما يعود بالنفع على صحتك النفسية.

اقرأ أيضًا: "كورونا سارق النوم من عينيك".. 6 نصائح للتغلب على الأرق

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية