الثانوية العامة في زمن الكورونا.. هكذا تحارب القلق وتتجنب العدوى

03:24 م السبت 20 يونيو 2020
الثانوية العامة في زمن الكورونا.. هكذا تحارب القلق وتتجنب العدوى

نصائح لطلاب الثانوية العامة

إعلان

كتبت- ندى سامي:

امتحانات الثانوية العامة من الأمور التي تشكل عبء على الكثير من الأسر كل عام، وفي زمن الفيروس التاجي المستجد سيشكل الأمر مزيدًا من القلق والتوتر على كاهل الطلاب وكذلك أولياء الأمور، ما بين الرغبة الملحة في إنهاء تلك المرحلة الدراسية الهامة وبين الخوف من عدوى كوفيد 19.. فكيف يمكن اجتياز تلك الفترة العصيبة على طلاب الثانوية العامة؟

"الكونسلتو" يستعرض في ذلك التقرير نصائح تساعد طلاب الثانوية العامة على اجتياز فترة الامتحانات بأمان في زمن الكورونا.

تقول الدكتورة ليلى رجب، استشارى الصحة النفسية والأسرية، إن فترة امتحانات الثانوية دائمًا ما كانت تشوبها حالة من القلق من قبل الطلاب وأولياء أمورهم باعتبارها مرحلة استثنائية يترتب عليها مستقبل الطلاب، وكثيرًا ما كان يترتب على ذلك القلق عواقب نفسية وخيمة إذا كان زائدًا عن الحد، ومع انتشار عدوى فيروس كورونا قد يشكل ذلك مزيد من القلق حول إمكانية التعرض للعدوى.

تشير "رجب" أن الأمر يقع على عاتق الأسرة بنسبة أكبر فهي التي يمكنها أن تصدر الخوف والتوتر على نفوس الأبناء، أو تكون مصدر للثقة والإطمئنان وتمنحهم السلام النفسي، لذلك قدمت استشاري الصحة النفسية عدد من النصائح الهامة والضرورية لكلًا من الآباء وكذلك الطلاب لاجتياز فترة الإمتحانات بسلام دون التعرض لأي ضغط نفسي قد يحول بينهم وبين تأدية الامتحانات بالشكل اللائق، وأيضًا يتسبب في قلة المناعة مما يعرض للإصابة بالعدوى.

نصائح لأولياء الأمور

يستطيع أولياء الأمور أن يكونوا مصدر للدعم النفسي لأبنائهم في فترة الإمتحانات ومساعدتهم على اجتيازها وتحقيق أفضل النتائج وفي نفس الوقت يمكنهم أن يكونوا في منأى عن العدوى، وذلك من خلال اتباع النصائح التالية:

- تجنب الشجار العائلي وأجواء التوتر في المنزل للمحافظة على الهدوء العام وتهيئة الأجواء لهم للاستذكار.

- تجنب كثرة الحديث عن الخوف من الإصابة بالعدوى، والمناقشة معهم في القيام بالإجراءات الوقائية التي تساعد في تقليل فرص الإصابة دون تكرار الأمر بشكل مبالغ فيه مما يعرضهم للتوتر.

- الاهتمام بالتغذية الصحية والسليمة، والتأكد من حصول الأبناء على كافة العناصر والمغذيات التي يحتاجها الجسم لتعزيز الصحة العامة وتقوية الجهاز المناعي.

- تجنب نقل المشاعر السلبية والمخاوف لهم التي تؤثر على صلابتهم النفسية وتعرضهم للإصابة بالخطر.

- تشجيع الأبناء على الحديث عن الأفكار التي تدور في أذهانهم وأكثر الأمور التي تثقلهم ومحاولة التخفيف عنهم.

اقرأ أيضًا: للوقاية من كورونا.. الصحة توجه نصائح لطلاب الثانوية العامة

نصائح للطلاب

تقول استشاري الصحة النفسية إنه من الطبيعي أن يشعر الطلاب بمشاعر الخوف والقلق من الامتحانات خاصة في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العالم، ولكن عليهم اتباع بعض النصائح الهامة للتحكم في ذلك ومرور تلك الفترة، ومن أبرز تلك النصائح ما يلي:

- تنفيذ التعليمات والإجراءات الاحترازية والتي تقرها وزارتي الصحة والتعليم وتحمل المسؤولية في ذلك لتجنب التعرض للضرر.

- الاهتمام الجيد بالتغذية السليمة والصحية، والنوم الكافي ليلًا للحفاظ على الصحة البدنية والطاقة النفسية مما يقوي مناعة الجسم.

- عند الشعور بالخوف والتوتر يجب محاولة كبح ذلك الشعور بالحديث مع الوالدين للتخفيف من وطأة القلق، ولا يجب نقل تلك المشاعر السلبية لزملاء الدراسة لتجنب التأثير عليهم.

- عدم متابعة الأخبار الآنية والعاجلة والتركيز في الاستذكار فقط.

- عند الشعور بالضغط الابتعاد عن المذاكرة وممارسة تمارين التنفس أو بعض التمرينات الرياضية الخفيفة التي تساعد على تقليل الشعور بالضغط النفسي وتساعد على الاسترخاء والهدوء.

- تجنب الأصدقاء أو الأشخاص الذين ينشرون المشاعر والأفكار السلبية.

- عند الشعور بعدم القدرة على التخلص التوتر وظهور بعض الأعراض مثل البكاء، أو الأرق، أو ضيق التنفس أو اضطرابات شديدة في الشهية، يفضل استشارة طبيب نفسي مختص بعد الرجوع إلى الوالدين.

قد يهمك: خبير يحذر طلاب الثانوية العامة: السهر يزيد من معدلات الرسوب في الامتحانات

لطلاب الثانوية العامة.. أطعمة وأدوية لمقاومة النسيان وتعزيز الذاكرة

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية