خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

هل تؤدي قلة النوم لسوء الحالة النفسية؟

03:16 م الإثنين 18 أبريل 2022
هل تؤدي قلة النوم لسوء الحالة النفسية؟

قلة النوم

كتب - كريم حسن:

لا يخفى على أحد أن النوم يلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على الصحة البدنية والعقلية للشخص، وأن الحرمان من الحصول على القسط الكافي من النوم يمكن أن يسبب المعاناة من الشعور بالضيق والإرهاق على المدى القصير، ولكن يمكن أن يكون له أيضًا عواقب صحية خطيرة طويلة المدى.

يوضح "الكونسلتو" في السطور التالية، تأثير قلة النوم على الصحة العقلية والنفسية، وفقًا لما ذكره موقع "Verywellmind".

ما العلاقة بين النوم والصحة العقلية والنفسية؟

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منه "CDC"، فإن عدم الحصول على القدر الكافي من النوم يعتبر سببًا رئيسيًا للتأثير على الصحة العقلية والنفسية.

كما يمكن أن تسبب بعض الحالات العقلية والنفسية المعاناة من اضطرابات في النوم، والعكس صحيح، حيث يمكن أن تؤدي اضطرابات النوم أيضًا إلى تفاقم أعراض العديد من الحالات العقلية والنفسية، بما في ذلك الاكتئاب والقلق والاضطراب ثنائي القطب.

وعلى الرغم من أن الباحثين ليسوا متأكدين تمامًا من الأسباب الكامنة وراء ذلك، إلا أنه قد يكون بسبب العلاقة الدائرية بين أنماط النوم والحالة العقلية والنفسية للشخص.

اقرأ أيضًا: 8علامات تشير إلى إصابتك بالأرق تعرف عليها

أضرار التأثيرات النفسية والعقلية لقلة النوم

الضغط العصبي

قد تؤدي قلة النوم إلى زيادة صعوبة التعامل مع ضغوط طفيفة نسبيًا، وحينها يمكن أن تتحول المتاعب اليومية إلى مصادر رئيسية للإحباط، ويعاني الشخص من الشعور بالارتباك وسوء الحالة المزاجية.

ومع الوقت، يمكن أن تتحول قلة النوم بحد ذاتها إلى مصدر للتوتر، وعنجها يجب الحصول على القسط الكافي من النوم الجيد ليلًا.

الاكتئاب

يمكن أن يكون الأرق واضطرابات النوم الأخرى من أعراض الاكتئاب، ولكن في الآونة الأخيرة، أشارت الأبحاث إلى أن قلة النوم تسبب المعاناة من الاكتئاب.

وجد تحليل واحد لـ 21 دراسة مختلفة أن الأشخاص الذين يعانون من الأرق لديهم خطر مضاعف للإصابة بالاكتئاب أكثر من أولئك الذين لا يعانون من مشاكل في النوم.

ويقترح الباحثون أن تلقي العلاج المبكر للأرق قد يكون تدبيرًا وقائيًا فعالًا للمساعدة في تقليل مخاطر الإصابة بالاكتئاب، على الرغم من الحاجة إلى مزيد من الدراسة حول هذا الاحتمال.

القلق

كما هو الحال مع العديد من الحالات النفسية الأخرى، يبدو أن العلاقة بين النوم والقلق تسير في كلا الاتجاهين، حيث يميل الأشخاص المصابون بالقلق إلى المعاناة من اضطرابات النوم، وفي الوقت نفسه، قد يساهم الحرمان من النوم في الشعور بالقلق.

قد يهمك: 5 طرق تخلصك من القلق والتوتر

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية