خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

شاب يتناول كوب بول يوميًا لعلاج الاكتئاب

10:48 م السبت 30 أبريل 2022
شاب يتناول كوب بول يوميًا لعلاج الاكتئاب

هاري ماتادين

كتبت- ياسمين الصاوي:
حرص شاب يُدعى هاري ماتادين، يبلغ من العمر 34 عامًا، على تناول كوب من البول يوميًا منذ عام 2016 حتى الآن، بهدف علاج الاكتئاب.
وقال ماتادين، إن تناول 200 مل من البول كل يوم جعله يشعر بالسلام والراحة النفسية والشفاء بمجرد شربه، حسبما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وأضاف، أن نسبة المياه في البول تصل إلى 90%، كما يساعد على علاج الاضطرابات المناعية والآلام المزمنة.
وعلى الجانب الآخر، حذر الأطباء من هذه العادة التي لم تثبت أي دراسة فوائدها، حيث يتعرض متناولي البول إلى البكتيريا.
وأوضح الشاب الثلاثيني، أنه لجأ إلى شرب البول لمدة 6 سنوات بعدما قرأ عن فوائده الصحية، مشيرًا "لا يمكنني وصف الطاقة التي كنت أشعر بها عندما أتناوله، فقد كان يساعد عقلي على الاستيقاظ ويقضي على الاكتئاب الذي أعاني منه".
وأفاد: "لا أصدق لقد أصنعه بنفسي مجانًا، ويجعلني سعيدًا حقًا".
ويعتقد ماتادين خطأ، أن شرب البول يقلل مخاطر الإصابة بالسرطان وألزهايمر والخرف وأمراض القلب والسكتة الدماغية.
وكشف ماتادين، أن عائلته لم توافق على ما يفعله، حتى إن شقيقته لم تعد تتحدث معه بسبب تلك العادة السيئة، مستطردًا "اخترت جميع أصدقائي الآن إما يتناولون البول للعلاج أو يوافقون على الأمر، وفي حال رفضهم، لا أصاحبهم مرة ثانية".
ويتبع الشاب حمية الصيام المتقطع، ولا يتناول سوى وجبة واحدة طوال اليوم، لافتًا أن رائحة البول تبدو طبيعية، مذاقه ليس سيئًا إلا إذا كان مسممًا.
وتطور الأمر لديه حتى صار يفرك جلده بالبول ظنًا أنه يمنح بشرته النضارة والشباب بشكل مستمر وملحوظ.
وأوضح الدكتور جيف فوستر، أن البول يعد من مخلفات الإنسان، ويحتوي على الأمونيا والأملاح وبعض أنواع البكتيريا والمركبات الأخرى، ولم يُذكر أن هناك أي فوائد صحية سواء لتناوله أو فرك الجسم به.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية