خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

دراسة تكشف: مضادات الاكتئاب لا تحسن الحالة المزاجية

09:30 م السبت 23 أبريل 2022
دراسة تكشف: مضادات الاكتئاب لا تحسن الحالة المزاجية

مضادات الاكتئاب

كتبت- ياسمين الصاوي:
كشفت دراسة جديدة، أن مضادات الاكتئاب لن تجعل الأشخاص أكثر سعادة مقارنة بأولئك الذين لا يتناولوا تلك الأدوية على الإطلاق.
وتبين أن المرضى الذين يواظبون على تناول تلك الأقراص لم تتحسن حياتهم بشكل أفضل من نظرائهم الذين لا يواظبون عليها، حسبما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
ونظر الباحثون في بيانات 17.5 مليون بالغ مصاب بالاكتئاب بالمملكة المتحدة على مدار 10 سنوات، نصفهم يتناول مضادات الاكتئاب، والنصف الآخر لا يتناولها على الإطلاق.
وأوضحت النتائج، أن هناك تحسن في الصحة العقلية لدى كلا المجموعتين، بصرف النظر عن كونهم يتناولون مضادات الاكتئاب أم لا.
دعا الباحثون من جامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية إلى إجراء مزيد من الدراسات طويلة المدى على المرضى الذين يتناولون مضادات الاكتئاب لتقييم تأثيرها على الحياة.
بدأ أطباء هيئة الخدمة الصحية الوطنية NHS بالفعل في تجنب وصف مضادات الاكتئاب للمرضى، حيث يمكن أن تسبب لهم بعض الآثار الجانبية.
وتنصح الهيئة الآن بتقديم جلسات علاج جماعي للمرضى المصابين بالاكتئاب الخفيف قبل تناول الحبوب.
ومن جانب آخر، قال خبراء آخرين، إن الاعتماد على نتائج تلك الدراسة ليس عادلاً، لأن أولئك الذين تناولوا الأدوية كانوا عادة أكثر اكتئابًا في البداية، وبالتالي لا يمكن إجراء تلك المقارنة، موضحين أن الدراسات السريرية الأخرى أظهرت أن الأدوية تحسن نوعية الحياة بشكل عام.
وقالت الدكتورة جيما لويس، الطبيبة النفسية بكلية لندن الجامعية: في هذه الدراسة، كان الأشخاص الذين تناولوا مضادات الاكتئاب يعانون من نوعية حياة أسوأ، ومن المرجح أن يكونوا مصابين بالاكتئاب الشديد مقارنة بغيرهم، ومن ثم يصعب التحيز لتلك الدراسة، مشيرة إلى أن التجارب السريرية التجريبية قد كشفت أن مضادات الاكتئاب تحسن نوعية الحياة المرتبطة بالصحة العقلية.
وأفاد البروفيسور إدوارد فييتا، الطبيب النفسي بجامعة برشلونة، أن عدم القدرة على التحكم في شدة الاكتئاب بين المجموعتين المختلفتين يعد خطأ فادح في الدراسة، وبالتالي فلا يمكن الاعتماد على الكثير بيانات هذه الدراسة.
وهناك حوالي 7.3 مليون شخص بالغ في إنجلترا تناول مضادات الاكتئاب في الفترة من 2017-2018، أي حوالي 17% من إجمالي عدد السكان.
وتعد الأدوية الأكثر استخدامًا في علاج الاكتئاب: citalopram- sertraline -fluoxetine

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية