خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

لمرضى القولون في رمضان.. عادات غذائية تحميك من الألم والتخمة

12:25 م السبت 26 مايو 2018
لمرضى القولون في رمضان.. عادات غذائية تحميك من الألم والتخمة

إعلان

كتبت- أميرة عبد الرازق:

يحتار مريض القولون فيما يأكل بعد الإفطار في شهر رمضان، ما بين رغبته في الاستمتاع بما لذ وطاب من أصناف الأطعمة والحلوى، التي تزيد شعوره ببهجة رمضان، وما بين خوفه من الإصابة بالانتفاخ وآلام القولون.

ففترة الصيام في نهار رمضان تزيد عن الـ15 ساعة، وهي مدة طويلة تقل فيها حركة الجهاز الهضمي تماما؛ وعند مفاجئته بكمية كبيرة من الطعام أو المياه وقت الإفطار، تحدث مشاكل في الهضم وانتفاخات وصعوبة في الإخراج وتقلصات تسبب آلام القولون الشديدة؛ كما تشرح أستاذ أمراض الجهاز الهضمي بجامعة الأزهر، الدكتورة إيمان عبد الرحمن في حديثها لـ«الكونسلتو».

«المصريين بيدبوها على الإفطار».. تتابع «عبد الرحمن» حديثها ساخرة، ومؤكدة أن هناك عادات غذائية تساعد مرضى القولون في رمضان وعادات أخرى خاطئة يجب الابتعاد عنها تماما.

النظام الصحي لمرضى القولون

  • الإفطار على تمر ولبن رائب

عندما يحين موعد آذان المغرب، ابدأ بالإفطار على عدد قليل من التمر مع كوب من اللبن الرائب، ثم انتظر نصف ساعة قبل تناول وجبة الإفطار الرئيسية.

«بعد فترة الصيام الطويلة يحتاج الجسم لكمية قليلة جدا من الطعام، لتنبيه الجهاز الهضمي حتى يبدأ حركته الطبيعية ويستطيع العمل بكفاءة وهضم الطعام الذي سيدخل إليه فيما بعد».. توضح أستاذ الجهاز الهضمي.

التمر أو البلح يمتلئ بالسكريات والسعرات الحرارية التي ستمد الجسم بكمية الطاقة التي يحتاجها بعد يوم طويل من إرهاق الصيام، أما اللبن الرائب فهو يحتوي على البكتيريا النافعة التي تلطف القولون وتساعد في هضم الطعام.

  • تقسيم وجبة الإفطار

بعد نصف ساعة من تناول التمر واللبن الرائب يظل الجهاز الهضمي غير مستعد لكمية كبيرة من الطعام مرة واحدة، ولذلك يجب تقسيم وجبة الإفطار على مرتين.

الوجبة الأولى يجب أن تضم الأطعمة الخفيفة مثل السلطة والشوربة أو الخضار حتى تساعد على تنشيط الجهاز الهضمي، بينما يمكن تناول الوجبة الثانية بعد ساعتين أو بعد صلاة التراويح.

  • في السحور

في وجبة السحور يفضل المصريون الاعتماد على الفول الذي يزيد الشعور بالشبع خلال فترة الصيام؛ وبالنسبة لمريض القولون فيجب التقليل من تناول الفول أو تناوله مهروسا أو مقشرا، مع كوب زبادي لتسهيل الهضم.

وفي وجبة السحور يجب مراعاة نفس النظام الغذائي الخاص بمرضى القولون كما في وجبة الإفطار.

الأطعمة المناسبة لمرضى القولون

  • أنواع الخضراوات

نشعر بآلام القولون بسبب حدوث الاتهابات والانتفاخات، ولذلك نحتاج لأن تمتلئ وجبة الإفطار بالأطعمة التي تساعد في تساعد في تنظيف القولون ولا تسبب مزيدا من الالتهابات أو الغازات، مثل الخضراوات وخصوصا الخضراوات الورقية، مثل السبانخ والخس والجرجير، كما أوضحت أستاذ العلاج الطبيعي بمستشفى قصر العيني، الدكتورة أماني رأفت، في حديثها لـ«الكونسلتو».

ومن الخضراوات غير الورقية المناسبة لمرضى القولون الطماطم، الخيار، الفلفل، الكوسة، والبطاطس.

  • تناول الفاكهة الملائمة

الفاكهة هي شي مهم آخر ولكننا نهملها كثيرا في رمضان، وهناك أنواع من الفاكهة ملائمة لمرضى القولون مثل الموز، الأناناس، البرتقال، الكيوي، التوت، والفراولة؛ كما تتابع أستاذ العلاج الطبيعي.

  • المسلوق والمشويات

يجب أن يعتمد مريض القولون على الأطعمة المسلوقة أو المشوية في الفرن، فالشواء على الفحم يزيد العطش في نهار رمضان.

  • المشروبات المهدئة

وخلال الفترة من الإفطار إلى السحور نصحت «رأفت» بتناول المشروبات التي تعمل على تهدئة القولون، مثل النعناع والبابونج والشمر.

عادات خاطئة لمرضى القولون

  • الإفطار على المياه

مفاجئة الجسم بكمية كبيرة من المياه بعد أذان المغرب تؤثر على الجهاز الهضمي بالسلب مثل كمية الأطعمة الكثيرة.

وحتى تحصل على كمية السوائل التي تحتاجها لتعويض فترة الصيام، يجب أن توزع تناول المياه والعصائر باستمرار طوال المدة بين الإفطار والسحور، كما تنصح «عبد الرحمن».

  • تناول البقوليات والدهون

توجد أطعمة تعمل على زيادة التهابات القولون ويجب التقليل منها أو الابتعاد عنها تماما بعد الإفطار، حسب حالة المريض، وهي البقوليات مثل الفول والعدس والفاصوليا، والأطعمة المليئة بالدهون خصوصا المقليات.

  • الإكثار من التوابل الحارة

وجبة مريض القولون يجب ألا تحتوى على الكثير من التوابل وخصوصا التوابل الحارة، فهي تعمل على زيادة الالتهابات والانتفاخات، كما توضح أستاذ الطب الطبيعي.

  • الحلوى الدسمة

«لا نقول أن مريض القولون سيحرم نفسه تماما في رمضان الذي يمتلئ بالأطعمة الشهية، وبخصوص الحلوى فيجب أن يعتمد أكثر على العصائر والخشاف، أما حلوى رمضان التي تمتلئ بالدهون فيتناول قطعة صغيرة في اليوم الواحد تساوي حوالي خمسين جرامًا».. هكذا تختم أستاذ الجهاز الهضمي حديثها لـ«الكونسلتو».

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية