خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

الصيام مع التقدم في السن يرهقك؟.. اتبع هذه النصائح

02:48 م الأحد 03 يونيو 2018
الصيام مع التقدم في السن يرهقك؟.. اتبع هذه النصائح

نصائح لصيام آمن لكبار السن

كتبت - أسماء أبوبكر

التقدم في العمر يصاحبه العديد من التغيرات الجسدية، فضلا عن أنه يؤثر سلبا على الصحة والقدرة على بذل مجهود، لذلك يعتبر الصيام أمرا شاقا على المسنين، خاصة ممن تجاوزت أعمارهم الـ65 عاما.. فكيف نضمن صيام آمن لهم قدر الإمكان؟

تغيرات طبيعية

أكد الدكتور محمد خاطر، أستاذ طب المسنين بكلية الطب جامعة عين شمس، أن هناك تغيرات طبيعية تحدث مع التقدم في العمر، من بينها أن شعور المسن بالحر والعطش يقل، الأمر الذي يجعله عُرضة للجفاف أثناء الصيام دون أن يشعر، ما يعرضه لمشاكل صحية كثيرة، لكن يمكن تجنبها قدر الإمكان بالالتزام بالنظام الغذائي الصحي وعدد من النصائح الأخرى.

نصائح ضرورية

لضمان صيام آمن للمسنين، حتى إذا لم يعانوا من أي أمراض مزمنة، أوصي أستاذ طب المسنين بضرورة تجنب الخروج من المنزل في الأوقات الحارة والتعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة، بل يُفضل الجلوس في أماكن جيدة التهوية كأن تكون مزودة بمكيف هواء أو مراوح، حتى لا يفقد الجسم سوائل كثيرة، مع ضرورة اتباع النصائح التالية:

  • الحرص على تناول الخضراوات والفاكهة يوميا، يجب أن تتضمن وجبة الإفطار بروتين، سواء حيواني أو نباتي، ولابد من تناوله بشكل يومي.
  • يُفضل أن تتضمن وجبة السحور فول أو بيض، ولابد من تناول السلطة والزبادي فيها.
  • يجب تناول وجبة خفيفة بين الإفطار والسحور، من الممكن الاكتفاء بتناول الفاكهة والزبادي.
  • لا بد من الحرص على تناول الماء بكميات كافية في الفترة من الإفطار حتى السحور، حتى في حالة عدم الشعور بالعطش، لأن الجسم ربما يكون في حاجة لتناول الماء لكن دون أن يشعر المسن بذلك.
  • الابتعاد عن الأطعمة المقلية والغنية بالدهون وعالية السكريات، مع تجنب القهوة والشاي قدر الإمكان، لأنها مدرة للبول، وبالتالي تزيد من احتمالية تعرض المسن للجفاف خاصة إذا كان لا يتناول القدر الكافي من السوائل أو يبذل مجهود أثناء الصيام.
  • يجب ألا تقتصر السوائل التي يتم تناولها في الفترة بين الإفطار حتى السحور على الماء فقط، بل يجب تناول المشروبات الدافئة كالنعناع واليانسون والتليو، والعصائر الطبيعية لكن يُفضل ألا يُضاف لها السكر.

المتابعة الدورية

أما عن كبار السن الذين يعانوا من أمراض مزمنة كالسكر والقلب، يضع خاطر شرطا لصيامهم، هو المتابعة الدورية مع الطبيب المعالج للتأكد من أن الحالة الصحية تسمح بالصيام، مع تعديل جرعات الدواء بما يتلائم مع شهر رمضان والظروف الصحية.

فيديو قد يعجبك:

صحتك النفسية والجنسية