8 مواقف محرجة يتعرض لها المتزوجون أثناء الجماع.. كيف نتعامل معاها؟

05:51 م الخميس 12 ديسمبر 2019
8 مواقف محرجة يتعرض لها المتزوجون أثناء الجماع.. كيف نتعامل معاها؟

مواقف محرجة خلال العلاقة الحميمة

إعلان

كتبت - آلاء نبيل:

نتعرض يوميًا لعدد من المواقف المحرجة، بعضها يمر مرور الكرام، والبعض الآخر يظل راسخًَا في ذاكرتنا، مثل المواقف المحرجة التي يتعرض لها الزوجين أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، فكيف يمكن التعامل معها؟

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، قائمة بأبرز المواقف المحرجة التي يتعرض لها الزوجين أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، وكيفية التعامل معها، وفقًا لموقع "Webmd".

1- النطق باسم حبيبك السابق

قد يرتكب الزوج خطًأ فادحًا ويذكر زوجته باسم حبيبته السابقة، الأمر الذي يكون له وقعًا ضارًا على نفسية الزوجة، وقد يصل الأمر إلى حد نفورها من ممارسة العلاقة الحميمة، لذلك يجب على الزوج في هذه الحالة الاعتذار لشريكة حياته، ويؤكد لها أن جميع علاقاته القديمة طواها الزمن، وأن ما صدر منه حدث دون قصد.

2- عدم النظر إلى شريكك أثناء الجماع

من العادات الخاطئة التي ترتكبها بعض السيدات، لشعورهن بالحرج من أزواجهن، دون إدراك أن مدلولها يشير إلى أنكِ لا تشعرين بالرضا مع شريك حياتك، لذلك يجب على الزوجين أن يتبادلان النظرات عند الوصول إلى النشوة، لأنها تعمل على توطيد مشاعر الحب فيما بينهما.

3- اقتحام الطفل غرفة النوم

من المواقف المحرجة الأكثر شيوعًا التي تشهدها العلاقة الزوجية، لذلك يجب الحرص على ممارسة العلاقة الحميمة في الأوقات التي يكون فيها الأبناء نائمين او إغلاق باب الغرفة بإحكام قبل الشروع في العلاقة، كما يجب على الأب أن يوعي نجله بأن لوالديه خصوصية يجب احترامها، من خلال النقر على باب الغرفة والاستئذان قبل الدخول.

4- خروج الغازات أثناء الجماع

من المواقف المحرجة الوارد حدوثها أثناء العلاقة الحميمة، خاصةً إذا كان الزوج أو الزوجة يعاني من اضطرابات في الجهاز الهضمي، لذلك ينصح الأطباء بعدم تناول الأطعمة التي قد تسبب انتفاخ المعدة قبل الجماع، لتجنب الوقوع في هذا الموقف المحرج.

اقرأ أيضًا: انتفاخ البطن وكثرة الغازات سببه «عادات خاطئة» والحل موجود

5- تسرب البول أو الحليب أثناء الجماع

هناك نسبة كبيرة من السيدات اللاتي تعاني من تسرب القليل من البول أثناء العلاقة الحميمة، خاصةً بعد انقطاع الطمث، أو تسرب قطرات من حليب الثدي عند ممارسة العلاقة الحميمة لأول مرة بعد الولادة، الأمر الذي يشعرهن بالإحراج، وقد يؤدي في بعض الأحيان إلى نفور أزواجهن من العلاقة الحميمة.

لذلك يجب على المرأة تفريغ المثانة قبل الجماع، وفي حالة تكرار هذه المشكلة، ينصح بالتوجه إلى الطبيب المختص، حتى يصف لها العلاج المناسب لتسرب البول.

كما يجب على الزوجة أن تتغلب على شعورها بالخجل، وتخبر شريك حياتها أن تسرب حليب الثدي أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، فهو أمر طبيعي يدل على شعورها بالمتعة والاستثارة الجنسية أثناء الجماع.

6- رائحة الفم الكريهة

عندما يتبادل الزوج والزوجة القبلات أثناء الجماع، قد ينبعث من فم أحدهما رائحة كريهة، تؤثر سلبًا على نجاح العلاقة الحميمة، وقد يصل الامر إلى حد النفور منها، لذلك يجب الاهتمام بتفريش الأسنان جيدًا بالفرشاة والمعجون قبل الجماع، وتجنب الأطعمة ذات الروائح النفاذة، مثل اليوم والبصل، لتجنب الوقوع في مثل هذه المواقف.

7- انزلاق الواقي الذكري

قد ينزلق الواقي الذكري أثناء ممارسة العلاقة الحميمة أو يتعرض للقطع، مما يشعر الزوج بالخوف من تسرب السائل المنوي داخل المهبل، ولهذا يمكن الاعتماد على وسائل آخرى لمنع الحمل، لتجنب الوقوع في هذا الموقف

8- مفاجأة الدورة الشهرية

تعاني بعض السيدات من عدم انتظام الدورة الشهرية، مما يزيد من فرص حدوثها أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، فإذا حدثت بالفعل، فلا داعٍ للذعر، لأن الرجال على دراية كافية بأن الحيض من الأمور الطبيعية التي تتعرض لها النساء بصورة دورية.

قد يهمك: أبرزها آلام ما بعد الجماع.. 3 أسباب للنفور من العلاقة الحميمة

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية