كبسولة منع الحمل تحت الجلد.. ما لها وما عليها

06:07 م الأحد 30 أغسطس 2020
كبسولة منع الحمل تحت الجلد.. ما لها وما عليها

كبسولة منع الحمل تحت الجلد

إعلان

كتبت - ندى سامي:

يفاجئ العلماء السيدات بين الحين والآخر، بوسيلة جديدة لمنع الحمل، ولعل أحدث الوسائل المبتكرة مؤخرًا، هي كبسولات تزرع تحت الجلد، تم تصميمها خصيصًا للنساء الممنوعات من تناول حبوب منع الحمل لأسباب مرضية، مثل أمراض القلب والجلطات.

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" مميزات وعيوب كبسولات تحت الجلد لمنع الحمل، وفقًا لموقع "Webmd".

كبسولة منع الحمل تحت الجلد

شريحة معدنية صغيرة، يتم زرعها تحت الجلد في أعلى الذراع، عن طريق جرح صغير يكفي لدخول الكبسولة، وتستقر لحين الرغبة في التخلص منها، ويستمر مفعولها لمدة طويلة.

تفرز الشريحة شكل من أشكال هرمون البروجسترون، يسمى "إيتونوجيستريل"، يساعد على منع الحمل عن طريق:

- منع حدوث التبويض.

- زيادة سمك مخاط عنق الرحم، مما يمنع الحيوانات المنوية من الوصول لإتمام عملية التخصيب.

- ترقيق سمك الأنسجة المبطنة لجدار الرحم، مما يمنع زرع البويضة المخصبة.

المميزات

- تمنع الحمل بنسبة 99%، وهي نسبة مرتفعة مقارنة بالوسائل الأخرى، إذ توفر الحبوب الفموية حماية من حدوث الحمل بنسبة 91% والحقن الهرمونية بنسبة 94%.

- طويلة المفعول لمدة تصل لثلاثة أعوام.

- بديل آمن للسيدات الممنوعة من تناول حبوب منع الحمل.

- وسيلة مناسبة للنساء اللاتي يعانين من نسيان تناول حبوب منع الحمل.

-يمكن التخلص منها بسهولة عند الرغبة في الإنجاب خلال 15 دقيقة بواسطة الطبيب المختص.

- لا تسبب آلامًا في البطن والظهر على عكس بعض الوسائل الأخرى.

- ليس لها أي تأثير على العلاقة الحميمة.

اقرأ أيضًا: لتجنب أضرارها.. نصائح للسيدات عند تناول حبوب منع الحمل لأول مرة

العيوب

رغم فعالية كبسولات منع الحمل تحت الجلد، إلا أنها قد تحمل عدد من الآثار الجانبية، بعضها قصير المدى والبعض الآخر يلازم النساء لفترة طويلة.

آثار جانبية قصيرة المدى

تستمر هذه الآثار لبضعة أيام، ولكن سرعان ما تختفي من تلقاء نفسها بعد فترة من تركيب الكبسولة، وأبرزها:

- ألم في الذراع أثناء وبعد تركيب الشريحة.

- الإصابة بعدوى، نتيجة تلوث الجرح الناتج عن تركيب الكبسولة.

- تورم الذراع.

- الرغبة في حكة موضع الجراحة.

- صعوبة تحريك الذراع.

آثار جانبية طويلة المدى

- تؤثر سلبًا على الحالة المزاجية للمرأة، وقد تؤدي إلى الدخول في نوبات من الحزن والاكتئاب.

- تكلفتها مرتفعة نسبيًا مقارنة ببعض الوسائل الأخرى.

- قد تؤدي إلى عدم انتظام دورات الحيض "اضطراب الدورة الشهرية".

- تهدد شريحة بسيطة من النساء بتكيسات في المبايض غير سرطانية.

قد يهمك: 3 أضرار يسببها الواقي الذكري.. إليك بدائله الآمنة لمنع الحمل

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية