خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

هل تؤثر أمراض القلب على الصحة الجنسية؟

08:54 م الجمعة 15 أكتوبر 2021
هل تؤثر أمراض القلب على الصحة الجنسية؟

أمراض القلب والصحة الجنسية

كتب - صابر نجاح:

تمنع بعض الحالات الصحية أصحابها من ممارسة العلاقة الحميمة بشكل آمن، ومن ثم يجب اتباع بعض الإرشادات الصحية اللازمة للتمتع بإمكانية إتمام علاقة صحية سليمة، خاصة لمرضى القلب.

وفي هذا الصدد، يستعرض" الكونسلتو" في السطور التالية، تأثير أمراض القلب على الصحة الجنسية، وفقًا لما جاء في موقع "Harvard Health".

هل تؤثر أمراض القلب على الصحة الجنسية؟

قد تُغير أمراض القلب والأوعية الدموية العديد من جوانب الحياة، وعلى الرغم من أن أمراض القلب والأوعية الدموية غالبًا ما تؤثر سلبًا على العلاقة الحميمة، إلا أن الفحص المبكر والتدخلات الطبية والأدوية المتطورة، تساعد على التمتع بحياة جنسية كاملة لمرضى القلب.

ومن جانبها، قالت الدكتورة جوان فودي، مديرة خدمات صحة القلب والأوعية الدموية في مستشفى بريجهام التابع لجامعة هارفارد: "النشاط الجنسي من القضايا الرئيسية المتعلقة بنوعية الحياة لكل من الرجال والنساء المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية".

وأضافت: "التوتر ونوعية الجنس يرتبطان ارتباطًا وثيقًا بالصحة العامة للشخص"، مؤكدة أن العديد من أعراض أمراض القلب والأوعية الدموية، قد تؤدي إلى تقليل المتعة الجنسية، في إشارة إلى أن ضعف الدورة الدموية يقلل كمية الدم التي تصل إلى الأعضاء التناسلية، مما قد يؤدي إلى صعوبة الانتصاب لدى الرجال.

اقرأ أيضًا: إليك فوائدها وأضرارها.. كيف تؤثر العلاقة الحميمة على قلبك؟

وأكدت مديرة خدمات صحة القلب والأوعية الدموية، أن النساء أيضًا قد يعانين من عدم تدفق الدم اللازم لإثارة المهبل وتزليقه، حيث يمكن أن يتداخل ارتفاع ضغط الدم والسكري والاكتئاب مع الرغبة والاستجابة الجنسية.

وأوضحت فودي أنه يمكن للأدوية المستخدمة في علاج أمراض القلب والأوعية الدموية أن تقلل من الاهتمام بالجنس، أو تسبب صعوبات في النشوة الجنسية، لكنها لا تنصح بالإقلاع عن أي من أدوية القلب بسبب الآثار الجانبية الجنسية، وبدلًا من ذلك، ينبغي استشارة الطبيب المختص عما إذا كان يمكنك تجربة أدوية مختلفة أو جرعة مختلفة.

وبالرغم من أن الجنس آمن بالنسبة لغالبية الأشخاص المصابين بأمراض القلب، لكن وفقًا لفودي، يجب الحصول على تقييم من الطبيب بعد الإصابة بأمراض القلب، أو حدوث تغيير في حالة القلب، وعلى الأشخاص في الفئات المعرضة للخطر، مثل أولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط، أو الذبحة الصدرية غير المستقرة، أو قصور القلب المتقدم، تأجيل النشاط الجنسي حتى يتم علاج الحالة بشكل مناسب.

قد يهمك: هل تضمن ممارسة العلاقة الحميمية بكثرة الحمل أسرع؟

نصائح لمرضى القلب عند ممارسة العلاقة الحميمة

1- البحث عن وقت تشعر فيه بالراحة والاسترخاء، ومن الأفضل الانتظار لمدة ساعتين بعد الوجبة.

2- اختيار مكان مريح ومألوف.

3- تناول أي أدوية موصوفة طبيًا لاستخدامها قبل ممارسة الجنس.

4- تحدث إلى شريكك عن أي مخاوف لديك.

قد يهمك أيضًا: 8 نصائح عليك اتباعها قبل ممارسة العلاقة الحميمة

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية