6 علامات تدل على الإصابة بالجفاف.. إليك طرق الوقاية منه

09:00 م الإثنين 07 أكتوبر 2019
6 علامات تدل على الإصابة بالجفاف.. إليك طرق الوقاية منه

الجفاف

إعلان

كتب - أحمد كُريّم:

يعاني بعض الأشخاص من جفاف الجلد، خاصةً في فصل الشتاء، ولا يستطيعون تدارك الأمر قبل الإصابة به، لصعوبة التعرف على الأعراض المصاحبة لهذه المشكلة الجلدية.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي، أبرز العلامات التي تدل على الإصابة بالجفاف، ونصائح الوقاية منه، وفقًا لموقع "Everydayhealth".

1- رائحة الفم الكريهة

كثيرًا ما تكون رائحة الفم الكريهة دليلًا على الإصابة بالجفاف، لأن مع قلة تناول المياه تقل قدرة الغدد اللعابية على إفراز اللعاب اللازم لترطيب الفم، فتنشط البكتيريا الفموية المسببة لهذه الرائحة.

2- قلة التعرق

يعتبر التعرق من العمليات الطبيعية التي يقوم بها الجسم عند القيام بمجهود بدني زائد أو التواجد في أماكن ترتفع بها درجة الحرارة.

ولكن إذا كنت مصابًا بالجفاف لن تتصبب عرقًا كباقي أقرانك الأصحاء عند القيام بالأعمال الشاقة، ما يؤدي إلى إصابة جلدك بالالتهابات والتشققات، وسيستغرق وقتًا طويلًا حتى يعود إلى مظهره الطبيعي مرة أخرى، إذا لم تواظب على تناول كميات وفيرة من المياه يومية أو قمت باستخدام الكريمات المرطبة للبشرة تحت إشراف الطبيب المختص.

3- تشنج العضلات

عندما يفقد الجسم كمية كبيرة من السوائل التي يحتوي عليها، يصبح غير قادرًا على تهدئة الأعصاب والعضلات عند ممارسة التمارين الرياضية، الأمر الذي يتسبب في الإصابة بالتشجنات العضلية، نظرًا لنقص عنصري الصوديوم والبوتاسيوم بالجسم بسبب الجفاف.

4- ارتفاع درجة حرارة الجسم

يفرز الجسم كميات كبيرة من العرق عند ارتفاع درجة حرارته بسبب الحمى الناتجة عن بعض الأمراض أو التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترة طويلة، حيث يساهم التعرق في تهدئة الجسم وضبط درجة حرارته.

ولكن إذا كنت تعاني من الجفاف، لن يفرز جسدك العرق اللازم لخفض درجة حرارته عند ارتفاعها، الأمر الذي يتسبب في أن تفتقد بشرتك للرطوبة وتصاب بالالتهابات والتشققات.

ويعتبر الأطفال هم الفئة الأكثر عرضة لهذه المشكلة عند تعرضهم للحمى، لأن مع إفراز المزيد من العرق واستمرار الإسهال، يفقد الجسم المزيد من السوائل الموجودة بداخله، ما يعرضهم لخطر الإصابة بالجفاف.

أقرأ أيضًا: 5 نصائح لتعويض نقص المياه بالجسم في فصل الصيف

5- الرغبة في تناول الطعام

تزداد الرغبة في تناول الطعام، خاصة الحلويات، عند الإصابة بالجفاف، وذلك لأن الجسم لا يستطيع تحطيم الجليكوجين الذي يفرزه الكبد، لإنتاج الجلوكوز اللازم للحصول على الطاقة، فيشعر الشخص المصاب بحالة من الخمول تدفعه إلى تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات، ليسترد طاقته.

6- الصداع

آلام الرأس قد تكون رد فعل يصدره الجسم عند نقص السوائل به، وعند إهمال تناول المياه لفترة طويلة، يظل الشخص المصاب بالجفاف يعاني من الصداع النصفي لفترة طويلة، ولا يمكن التغلب عليه بالأدوية المسكنة.

طريقتان تكشف الإصابة بالجفاف

ولمعرفة إذا كانت العلامات السابقة تشير إلى الإصابة بالجفاف أم لا، هناك طريقتان تساعدك على حسم ذلك الأمر، وهما:

1- قم بشد طبقة الجلد الخارجية لليد، فإذا لم يعد إلى وضعه الطبيعي في أقل من ثانيتين، فهذا يدل على أنك مصاب بالجفاف.

2- فحص البول، فإذا كنت لا تعاني من الجفاف، فسيميل البول إلى اللون الأصفر، ولكن إذا كان اللون داكنًا مثل عصير البرتقال، فهذا يتطلب منك التوجه إلى الطبيب المختص على الفور.

طرق الوقاية من الجفاف

- شرب كميات من المياه على مدار اليوم، بحيث تتناول النساء 2.7 لتر والرجال 3.7 لتر.

- تناول الخضروات والفواكه، لاحتوائهما على كميات وفيرة من المياه.

- عدم الإفراط في المشروبات المنبهة، لاحتوائها على نسبة عالية من الكافيين المدر للبول.

- تجنب التعرض لأشعة الشمس لفترة الطويلة.

- التقليل من الأطعمة المالحة والسكريات.

قد يهمك: 3 خطوات تخلصك من جفاف البشرة في الشتاء

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية