خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

اكتشاف فائدة غير متوقعة لدهون البطن

04:17 م الأربعاء 08 يونيو 2022
اكتشاف فائدة غير متوقعة لدهون البطن

دهون البطن

كتبت- ياسمين الصاوي:

كشف العلماء بجامعة ملبورن في أستراليا، فائدة غير متوقعة لدهون البطن، حيث يمكن استخراج الخلايا الجذعية الموجودة بها لإصلاح العظام وتسريع تعافي المرضى بعد جراحات استبدال الركبة.

واكتشف العلماء، أن الخلايا الجذعية يمكن تحويلها إلى خلايا عظمية عن طريق تسليط موجات صوتية عليها لمدة 10 دقائق فقط يوميًا لمدة 5 أيام، وفقًا لما جاء بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

يمكن بعد ذلك استخدام هذه الخلايا الجديدة لإصلاح العظام، كما تساعد في عمليات استبدال مفاصل الركبة وزراعة الأسنان وجراحة العمود الفقري ومشكلات العظام، فلا تلتئم العظام دائمًا من تلقاء نفسها، ووفقًا لدراسة أجريت عام 2019، فإن 1 من كل 10 كسور لن يصلح نفسه دون مساعدة.

تستخدم الخلايا الجذعية بالفعل لتسريع الشفاء وتحسين أو استبدال أو تجديد الأنسجة والأعضاء التالفة، لأنها في ظل الظروف المناسبة بالجسم أو في المعمل، تنقسم الخلايا الجذعية لتشكيل خلايا صغيرة يمكن برمجتها بعد ذلك لتتطور إلى أنواع معينة من الخلايا، مثل خلايا الجلد.

وفي السابق، قد ثبت أن تكوين الخلايا العظمية من الخلايا الجذعية أمر صعب، لأن عملية تجميع هذه الخلايا ونموها يستغرق وقتًا طويلاً جدًا، وفي كثير من الحالات يتم أخذ الخلايا الجذعية من نخاع عظم المريض، وهو إجراء مؤلم للغاية.

أما الآن، فإن استخدام الموجات الصوتية يساهم في التغلب على هذه المشكلات، حيث يمكن أن تنمو الخلايا العظمية الجديدة بسرعة خلال أيام بدلاً من أسابيع ودون الحاجة إلى جراحة مؤلمة لاستخراجها من نخاع العظام، بل من دهون البطن.

وقامت الدراسة بتعريض الخلايا الجذعية المأخوذة من الأنسجة الدهنية بالجسم لترددات موجات صوتية مختلفة لمدة 10 دقائق يوميًا على مدار 5 أيام.

اقرأ أيضًا: د. إيناس شلتوت: علاج السكري بالخلايا الجذعية لن يعتمد قبل 2028

ووجد العلماء أن 10 ميجا هرتز ساعد على تحفيز الخلايا الجذعية لتصبح خلايا عظمية، والتي أنتجت بعد ذلك الكولاجين، وهو بروتين يعمل على تليين وإصلاح العظام.

ويبدو من غير الواضح كيف تقوم الموجات الصوتية بهذا الأمر، لكن ربما تعمل على تكسير أغشية الخلايا الجذعية لإحداث تغييرات تحولها إلى خلايا عظمية.

ووجدت الدراسة أن العلاج كان فعالًا أيضًا على الخلايا الجذعية الموجودة في دم الحبل السري. المزيد من الدراسات جارية.

وقال مايك ماكنولاس، استشاري جراحة العظام في مستشفيات جامعة ليفربول: "هذا مثير جدًا للاهتمام، حيث يساهم استخدام الموجات الصوتية على الخلايا الجذعية في تجميعها بسهولة أكبر وبألم أقل، ما يساعد على علاج الأشخاص الذين يعانون من كسور صعبة."

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية