ما الفرق بين تضخم الغدة الدرقية الحميد والخبيث؟

02:02 م الجمعة 16 نوفمبر 2018
ما الفرق بين تضخم الغدة الدرقية الحميد والخبيث؟

فحص الغدة الدرقية

إعلان

كتبت- أسماء أبو بكر

الغدة الدرقية عرضة لحدوث الكثير من الاضطرابات التي تؤدي إلى تضخمها، ورغم أن هذا التضخم غالبًا ما يكون حميدًا إلا أنه في بعض الحالات يكون مؤشرًا لمرض خبيث أو علامة منذرة لسرطان الغدة الدرقية.. فما الفرق بين تضخم الغدة الدرقية الحميد والخبيث؟

الدكتور أشرف الزغبي، أستاذ جراحة الأورام بكلية الطب جامعة عين شمس، قال إن تضخم الغدة الدرقية الحميد غالبًا ما يكون صغيرًا ولا يكبر في الحجم بمرور الوقت ولا يصاحبه ألم أو أعراض أخرى، فضلًا عن أن ملمسه يكون لينًا وليس صلبًا، أما التضخم الناتج عن ورم سرطاني، يكون:

- صلب.

- كبير في الحجم.

- يصاحبه آلام شديدة في الرقبة.

- يصاحبه صعوبة في البلع.

- يسبب بحة في الصوت واختناق مع الوقت.

أضاف الزغبي، أن ظهور الأعراض السابقة مع التضخم تزيد من احتمالية ارتباطه بورم خبيث، لذلك يحتاج المريض إلى إجراء بعض الفحوصات للتأكد مما إذا كان تضخم الغدة الدرقية خبيثًا بالفعل أم حميدًا، على رأسها: الأشعة التلفزيونية (السونار)، ومسح ذري على الغدة الدرقية، فضلًا عن إمكانية أخذ عينة من الورم بإبرة لفحصها.

عن علاج تضخم الغدة الدرقية الناتج عن ورم خبيث، أوضح أستاذ جراحة الأورام، أنه يعتمد على التدخل الجراحي لاستئصال الغدة الدرقية بالكامل، وبعض الحالات قد تستدعي استئصال الغدد الليمفاوية من الرقبة أيضًا، مضيفًا أن سرطان الغدة الدرقية لا يحتاج إلى العلاج الكيماوي أو الإشعاعي لكن يُعالج بالجراحة وجرعة واحدة من اليود المشع، مع حجز المريض في المستشفى لمدة 24 أو 48 ساعة حتى يتخلص الجسم من الإشعاع.

تابع الزغبي أنه يجب عمل مسح ذري بعد 3 شهور للتأكد من عدم وجود أي بقايا للورم أو بؤر نشطة، وفي حالة وجودها يأخذ المريض جرعة أخرى من اليود المشع مع متابعة الحالة.

بعض أنواع سرطانات الغدة الدرقية تكون وراثية، وفقًا للزغبي، الذي أضاف أنه في هذه الحالة يجب أن يجري أفراد العائلة فحوصات للتأكد من اصابتهم بالمرض من عدمه، مشيرًا إلى أن هناك بعض الحالات تستدعي عمل استئصال وقائي للغدة الدرقية إذا ثبت انتشار هذا النوع من السرطانات في العائلة.

أكد الزغبي، أن سرطان الغدة الدرقية في بعض الحالات لا يكون له سبب واضح، مضيفا أن هناك نظريات تربط بين كثرة التعرض للإشعاع عند الرقبة في الطفولة والإصابة بسرطان الغدة الدرقية.

الدكتور أشرف الزغبي

حذر الزغبي من تجاهل الأعراض الأولية، لأن التأخر في علاج سرطان الغدة الدرقية يزيد من فرص حدوث مضاعفات، كحدوث تآكل في عصب الصوت، وقد يصل الورم للمريء والعمود الفقري والقصبة الهوائية.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية