أسباب ضغط الدم المتذبذب.. كيف تتعامل معه؟

10:12 ص السبت 23 فبراير 2019
أسباب ضغط الدم المتذبذب.. كيف تتعامل معه؟

ضغط الدم

إعلان

كتبت- أسماء أبوبكر

ضغط الدم الطبيعي 120/80، وارتفاعه عن هذا المعدل يكون مؤشرا على احتمالية أن يكون الشخص مريض ضغط، كما أن الانخفاض الشديد يشير لمشكلة صحية، لكن في بعض الأحيان تتذبذب نتائج الضغط بين الارتفاع والمعدل الطبيعي أو الانخفاض.. فما أسباب ضغط الدم المتذبذب وكيف نتعامل معه طبيا؟.

أسباب متعددة

التذبذب في نتائج قياس ضغط الدم قد يرجع إلى قياسه بطريقة خاطئة في بعض الأحيان كأن يكون الشخص بذل مجهود كبير قبل قياسه أو وجود مشكلة في الجهاز أو عدم تناسب مقاس جهاز القياس مع يد المريض، وفقا لما يراه الدكتور هاني خلف، مدرس واستشاري أمراض القلب والأوعية الدموية بكلية الطب جامعة الأزهر.

قد يهمك: احترس.. نقص هذا العنصر يؤدي لارتفاع ضغط الدم

من جانبه، أوضح الدكتور سعد إبراهيم، أستاذ أمراض القلب والأوعية الدموية بكلية الطب جامعة الأزهر، أن الضغط المتذبذب أو الانفعالي الذي يرتفع أحيانا وينخفض أحيان أخرى من أخطر أنواع الضغط، وهو يرتبط في الأساس بالتوتر والقلق، حيث يكون هناك سرعة في إفراز الأدرينالين.

الضغط المتذبذب له أسباب أخرى، ذكرها خلف، تتمثل في:

  • شعور المريض بضغط نفسي أو عصبية لأي سبب، بالتالي يرتفع ضغطه إلى حد ما عند قياسه لعدم انضباط الحالة النفسية.
  • شعور بعض المرضى بالقلق عند الذهاب لعيادة الطبيب، وبالتالي عند قياس الضغط يظهر ارتفاع فيه، لكن ذلك يكون مرتبطا بالتواجد في العيادة فقط أي يكون الضغط في المستوى الطبيعي عند قياسه في المنزل مثلا.
  • مؤشر لارتفاع ضغط الدم، مريض الضغط قد يعاني في البداية من الضغط المتذبذب، أي أنه قد يكون مؤشرا للإصابة بارتفاع الضغط فيما بعد خاصة إذا كانت توجد عوامل خطورة.
  • الإصابة بمشكلة صحية أخرى يصاحبها ارتفاع ضغط الدم في صورة نوبات، مثل ورم الغدة فوق الكظرية، لكن في هذه الحالة يصاحبه أعراض أخرى، كالتعرق الشديد، ارتفاع شديد في ضغط الدم بشكل مفاجئ، زيادة ضربات القلب، رعشة.

التعامل الطبي

التعامل الطبي مع الضغط المتذبذب يتطلب متابعة وقياس الضغط أكثر من مرة، للتأكد من ما إذا كان الشخص مصابا بالفعل بارتفاع ضغط الدم أم أنه يأتي في صورة نوبات فقط لا تحتاج إلا إلى المتابعة وتحسين نمط الحياة، هذا ما ذكره مدرس واستشاري أمراض القلب والأوعية الدموية.

أما إذا صاحب الضغط المتذبذب الأعراض التي تشير إلى وجود ورم في الغدة فوق الكظرية يجب عمل سونار وأشعة مقطعية على البطن، هذا ما ذكره خلف، الذي أوضح أن هذه الحالة تتطلب تناول المريض أدوية معينة من علاجات الضغط مع ضرورة استئصال الورم.

وفقا لإبراهيم، التعامل الطبي مع الضغط المتذبذب يتطلب تناول المريض دواء يساعد في تنظيم ضربات القلب، وضبط مستوى الأدرينالين في الجسم، حيث يغلق ممرات الأدرينالين، ما يسهم في ثبات الضغط بنسبة معينة بدلا من تذبذبه.

اقرأ أيضا: ما المعدل الطبيعي لضغط الدم ومتى نقيسه؟.. علامات منذرة

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية