يسبب جلطات القلب.. إليك مخاطر الغضب وطرق التحكم فيه

04:00 م الأربعاء 18 سبتمبر 2019
يسبب جلطات القلب.. إليك مخاطر الغضب وطرق التحكم فيه

الغضب والتوتر

إعلان

كتب- أحمد كُريّم:

يؤدي الغضب والعصبية والتوتر الذي يتعرض له الإنسان على مدار اليوم إلى مضاعفات صحية خطيرة على صحة الإنسان بشكل عام، وعلى القلب والأوعية الدموية بشكل خاص.

وتؤدي الضغوط والانفعالات النفسية إلى تأثيرات سلبية على صحة القلب والأوعية الدموية، ويستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي تأثير الغضب والتوتر على قلب الإنسان.

يقول الدكتور ياسر صادق، استشاري أمراض القلب والأوعية الدموية إن الإنسان العصبي يصاب بأمراض القلب، والجلطات القلبية، لأن الإفراط في الحزن أو الفرح يؤدي إلى الإصابة بجلطات القلب وقصور الشريان التاجي.

ويضيف صادق أن التوتر الذي يصيب الإنسان في بعض الأحيان يؤدي إلى الإصابة بالجلطات القلبية أيضًا، ناصحًا بتقليل حدة التوتر لأنه يؤثر سلبًا على صحة الإنسان بشكل عام.

ويؤكد استشاري أمراض القلب والأوعية الدموية أن التعرض للغضب الشديد يسبب ارتفاع ضغط الدم، وهذا يزيد التأثير والضغط على الأوعية الدموية، وقد يصل الأمر لتمزق الأوعية الدموية مما يعيق نقل الدم إلى المخ ويعرضه إلى السكتات الدماغية وقد يصل الأمر إلى الشلل، أو الوفاة.

ويشير صادق إلى أن الغضب والتوتر يؤدي إلى ضيق التنفس، ويؤثر على الأوعية الدموية مما يسبب الصداع المزمن.

عادات خاطئة تسبب زيادة الغضب والتوتر

ويحذر استشاري أمراض القلب والأوعية الدموية من بعض العادات الخاطئة التي تسبب زيادة الانفعال:

- تناول الكافيين بكثرة، فعلي الرغم من أن القهوة غير ضارة بصحة القلب إلا أن كثرة تناوله يؤدي إلى سرعة نبضات القلب وبالتالي زيادة التوتر.

- تناول المشروبات الغازية.

- المخدرات والمشروبات الكحولية من الممارسات الخاطئة التي تفقد الشخص القدرة على التحكم في أعصابه.

- التفكير في الذكريات المؤلمة، لأن ذلك يزيد من حدة الغضب والشعور بالتوتر والقلق.

اقرأ أيضًا: للعصبيين.. مضاعفات خطيرة تهدد حياتك بسبب الغضب

نصائح للتحكم في الغضب والتوتر

وينصح صادق باتباع النصائح التالية لتقليل التوتر والعصبية:

- ممارسة الرياضة كالمشي من نص ساعة إلى ساعة، بمعدل 5 مرات في الأسبوع.

- تناول الطعام الصحي وخاصة الخضروات التي تخفف من حدة التوتر.

- تناول الأعشاب الطبيعية المهدئة، التي تساعد على تهدئة الأعصاب.

- ممارسة تمارين الاسترخاء والتأمل باستمرار.

- تغيير وضعية الجسم عند الانفعال، فإذا كنت واقفا فاجلس وتغيير المكان أيضًا.

- العد من 1 إلى 10 إحدى الطرق الفعالة للسيطرة على الانفعالات والتفكير بعمق، إلى جانب الشعور بالاسترخاء والهدوء.

- التنفس بعمق عند الانفعال أوالغضب.

- الحصول على قسط كاف من النوم لتهدئة الأعصاب والتقليل من حدة التوتر.

- ممارسة الهواية التي يفضلها الشخص مثل الكتابة، والموسيقى، والرقص، والرسم، لأنها تخفف من حدة التوتر والغضب.

- الحديث عن المشكلات مع الأصدقاء المقربين للتهدئة من الغضب والانفعال.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية