خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

صداع خلف الرأس.. 5 عادات يومية قد تصيبك به

07:22 م الثلاثاء 01 يونيو 2021
صداع خلف الرأس.. 5 عادات يومية قد تصيبك به

صداع خلف الدماع

كتبت - أمنية قلاوون:

يستدعي صداع خلف الرأس زيارة الطبيب، لأنه عادةً ما يكون علامة على الإصابة ببعض الأمراض، مثل التهاب المفاصل واعوجاج العمود الفقري وهشاشة العظام وخشونة الركبة.

ولكن من الوارد أن يكون هذا العرض المزعج، المعروف أيضًا باسم "الصداع الخلفي" أو "وجع الرأس من الخلف" أو "صداع خلف الدماغ"، ناتجًا عن بعض العادات اليومية، يستعرضها "الكونسلتو" في التقرير التالي، وفقًا لموقع "Medicine net".

اقرأ أيضًا: صداع خلف الدماغ.. متى يستدعي زيارة الطبيب؟

قلة النوم

عدم حصول الجسم على القسط الكافي من النوم يوميًا، قد يزيد من فرص الإصابة بصداع خلف الدماغ، كما أشارت بعض الدراسات إلى أن اضطرابات النوم، مثل الأرق، تحفز نوبات الصداع النصفي.

قد يهمك: أضراره قد تصل للنوبة القلبية.. إليك تأثير قلة النوم على الجسم

الامتناع عن الطعام

يعاني بعض متبعي الدايت من الخمول والصداع بشكل مستمر، لأن تعمُّد تقليل السعرات الحرارية المستهلكة على مدار اليوم، بتخطي بعض الوجبات الأساسية أو الامتناع عن الطعام لفترة طويلة، يؤدي إلى انخفاض مستويات السكر بالدم.

قد يهمك أيضًا: كم سعرة حرارية يحتاجها جسمك يوميًا لفقدان الوزن؟

الإجهاد

من العوامل المؤدية للإصابة بصداع خلف الرأس، لأن الإجهاد -بنوعيه الجسدي والنفسي- يحفز المخ على إفراز مستويات عالية من هرمون الكوريتزول، مما يؤدي إلى الشعور بألم حاد في قاعدة الدماغ.

اقرأ أيضًا: احذر الإجهاد النفسي.. إليك ما يحدث بجسمك عند التعرض له يوميًا

العلاقة الحميمة

يشعر بعض الأزواج بالصداع الخلفي بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الحميمة أو قبيل الوصول للنشوة الجنسية، ويرجع السبب إلى اتساع الأوعية الدموية الموجودة في الدماغ.

قد يهمك: هل تسبب العلاقة الحميمة الإصابة بالصداع؟.. إليك الحقيقة

ممارسة التمارين الرياضية

لا خلاف على أهمية التمارين الرياضية للصحة العامة، ولكن ممارسة بعضها بشكل مفرط، مثل الجري ورفع الأثقال، قد يسبب الإصابة بصداع خلف الدماغ، بسبب الإجهاد البدني الذي تتعرض له العضلات والمفاصل.

قد يهمك أيضًا: تعاني منه باستمرار؟.. 5 نصائح طبية للتخلص من صداع خلف الرأس

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية