خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

هل النظام الغذائي مرتبط بزيادة فرص الاصابة بالسكري من النوع الثاني؟

02:20 م السبت 14 مايو 2022
هل النظام الغذائي مرتبط بزيادة فرص الاصابة بالسكري من النوع الثاني؟

اطعمة تسبب السكري

كتبت- حسناء الشيمي:

السكري من الأمراض المزمنة التي يعاني منها الكثير ويعتقد البعض أنه مرتبط بالنظام الغذائي والإفراط في تناول الطعام، فما مدى صحة هذا الاعتقاد؟

"الكونسلتو" يستعرض في السطور التالية ما مدى علاقة السكري من النوع الثاني بالنظام الغذائي.

ما علاقة النظام الغذائي بالسكري من النوع الثاني؟

أوضح الدكتور طارق البشلاوي، استشاري أمراض الباطنة، أن مرض السكري في الأصل سببه وجود استعداد وراثي للإصابة به، ولكن مع اتباع نظام غذائي غير صحي والإفراط في تناول السكريات والوجبات الجاهزة والإصابة بالسمنة، تزداد فرص الإصابة بالسكري من النوع الثاني ويعجل من ظهوره، وبالتالي فالنظام الغذائي والسمنة عبارة عن عوامل مساعدة للإصابة بالسكري من النوع الثاني.

وأوضح البشلاوي، أنه مع وجود عامل وراثي للإصابة بالسكري، واتباع نظام غذائي غير صحي، يحدث إجهاد للبنكرياس وذلك لأنه يتم افراز الانسولين بكميات كبيرة لهضم كمية السكر المفرطة التي يتم دخولها للجسم، ومع الاستمرار على ذلك يحدث إجهاد البنكرياس وتتعرض خلاياه للخلل وتضمر ويقل أدائه وبالتالي يقل إفراز الانسولين نفسه.

اقرأ أيضًا: كيف نتغلب على الدوخة بعد انخفاض السكر؟

ماذا يحدث في هذه المرحلة؟

وفي هذه المرحلة في الغالب لا تظهر أعراض واضحة على الشخص، ولكن مع عمل تحليل للسكر صائم، وفاطر، وعمل تحليل تراكمي قد تظهر النسب مرتفعة، خاصة أن النسبة الطبيعية لمستوى السكر التراكمي في الدم يجب ألا تزيد عن 5.7، ومع ارتفاعها إلى 6.5 هنا يتم تصنيف الشخص أنه مصابًا بالسكري، ويتم الاعتماد على أدوية علاج السكري.

وأوضح البشلاوي، أن أدوية علاج السكري متعددة ويتم تحديدها بناء على الحالة الصحية للمريض ووزنه، وطبيعة حياته، فهناك أدوية تقلل الوزن، وهناك ادوية تحرق السكر الزائد في الجسم، وهناك أدوية تحمي الكلى خاصة أن هناك مرضى يعانون من قصور في الكلى، وهناك أخرى تحمي القلب إذا كان المرضى يعانون من مشاكل في القلب، وهناك ادوية تقلل مقاومة الانسولين، وهناك أدوية تزيد إفراز السكر في البول.

وهناك حالات شديدة لا تعمل معها هذه الادوية بفعالية ويبدأ المريض في أخذ جرعات من الانسولين.

قد يهمك: لمرضى السكري- تعرف على أسباب المعاناة من الغثيان

ماذا لو كانت النسبة أقل؟

وفي حال كانت النسبة ما بين 5.7 لو 6.5 ففي هذه الحالة يكون الشخص لديه مقدمات سكري، وهنا حتى لا تظهر أعراض واضحة، ويحتاج إلى اتباع روتين حياة صحي وفقدان الوزن والتوقف عن تناول السكريات، ومع المحافظة عليه يتم التعافي بشكل سريع من تلك المقدمات، ولا يصل الأمر إلى الإصابة بالسكري.

هل يمكن الوقاية؟

ويمكن الوقاية من التعرض لتلك المقدمات من خلال اتباع الاتي:

  • المتابعة الدورية للحالة الصحية للشخص الذي لديه استعداد وراثي للإصابة بالسكري.
  • المتابعة الدورية للحالة الصحية للشخص الذي لديه أي أقارب من الدرجة الأولى مصابون بالسكري.
  • فقدان الوزن والتوقف عن الإفراط في تناول السكريات والوجبات الجاهزة.
  • اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة باستمرار.

قد يهمك أيضًا: لمرضى السكري.. هكذا نفرق بين ارتفاع وانخفاض السكر بالدم

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية