سرطان الثدي المتكرر شبح يهدد بعض السيدات.. إليك أبرز أسبابه

02:26 م الجمعة 16 أكتوبر 2020
سرطان الثدي المتكرر شبح يهدد بعض السيدات.. إليك أبرز أسبابه

سرطان الثدي

إعلان

كتبت- ندى سامي:

سرطان الثدي شبح يهدد الكثير من السيدات ولكن مع الفحوصات الشهرية وسبل التقدم في الكشف والعلاج خفت وطأة المرض، ولكن هناك فئة قليلة مهددة بتكرار التجربة لأكثر من مرة وتعرف تلك الحالة بسرطان الثدي المتكرر أو النقيلي.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي ما هو سرطان الثدي المتكرر وأبرز أعراضه، وفقًا لـ "Mayo clinic".

سرطان الثدي المتكرر يعني تكرار الإصابة بعد العلاج الأولي، على الرغم من أن العلاج الأولي يهدف إلى القضاء على جميع الخلايا السرطانية إلا أن القليل من تلك الخلايا قد تهرب من العلاج وتتكاثر تلك الخلايا السرطانية غير المكتشفة لتصبح سرطان الثدي المتكرر أو النقيلي.

قد يحدث سرطان الثدي المتكرر بعد شهور أو سنوات من العلاج الأولي، قد يعود السرطان في نفس المكان الذي ظهر فيه السرطان الأصلي، أو قد ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم، وبالرغم من ذلك يساعد العلاج على التحكم في المرض لفترات طويلة من الزمن.

أعراض سرطان الثدي النقيلي

لا تختلف أعراض سرطان الثدي المتكرر قد تنشأ الخلايا السرطانية في نفس منطقة الورم أو تنتشر حولها وفي بعض الأحيان في مناطق مختلفة بالجسم، ومن أكثر المناطق التي ينشأ فيها الورم المتكرر ما يلي:

- تحت الذراع

- أسفل الترقوة

- في الأخدود فوق عظم الترقوة

- في الرقبة

وقد تظهر أحد العلامات التالية في الثدي أم ومناطق الإصابة الأخرى:

- تورم في الثدي.

- ظهور بقع الثدي.

- كتلة ورمية في مكان الإصابة.

- خروج بعض الإفرازات من الحلمة.

- الشعور بالألم وعدم الراحة.

النكس النقيلي البعيد أو سرطان الثدي المتكرر البعيد يعني أن السرطان قد انتقل إلى أجزاء بعيدة من الجسم، وفي الغالب تكون العظام والكبد والرئتين، تشمل العلامات والأعراض ما يلي:

  • ألم مستمر ومتفاقم مثل ألم في الصدر أو الظهر.
  • السعال المستمر.
  • صعوبة في التنفس.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • صداع شديد.
  • النوبات.

اقرأ أيضًا: في شهر التوعية بسرطان الثدي.. كيف يتم الفحص بالماموجرام؟

نوعان مختلفان لسرطان الثدي.. هل تختلف الأعراض المصاحبة لكل منهما؟

أسباب سرطان الثدي النقيلي

يحدث سرطان الثدي المتكرر عندما تنفصل الخلايا التي كانت جزءًا من سرطان الثدي الأصلي عن الورم الأصلي وتختبئ في مكان قريب في الثدي أو في جزء آخر من الجسم، تبدأ هذه الخلايا في النمو مرة أخرى، وهناك عدد من العوامل التي تزيد فرص الإصابة والتي تتمثل فيما يلي:

- يؤدي اكتشاف السرطان في الغدد الليمفاوية القريبة في وقت التشخيص الأصلي إلى زيادة خطر عودة السرطان.

- يتعرض الأشخاص المصابون بأورام أكبر لخطر الإصابة بسرطان الثدي المتكرر.

- نقص العلاج الإشعاعي بعد استئصال الكتلة الورمية.

- الأشخاص المصابون بسرطان الثدي الالتهابي لديهم مخاطر أعلى لتكرار الإصابة الموضعية.

- يواجه الأشخاص الأصغر سنًا وخاصة أولئك الذين تقل أعمارهم عن 35 عامًا وقت التشخيص الأصلي لسرطان الثدي خطرًا أكبر للإصابة بسرطان الثدي المتكرر.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

إعلان

صحتك النفسية والجنسية