في ظل التعايش مع كورونا.. ما أفضل أنواع الصابون التي ينصح باستخدامها؟

05:58 م الثلاثاء 26 مايو 2020
في ظل التعايش مع كورونا.. ما أفضل أنواع الصابون التي ينصح باستخدامها؟

غسل اليدين

إعلان

كتبت- حسناء الشيمي:

أصبح غسل اليدين في فترة التعايش مع فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، أقوى وسيلة دفاع للتصدي للفيروس التاجي، الذي يتميز بغلافه الدهني، مما يسهل القضاء عليه بالماء والصابون، قبل دخوله الجسم، حيث يساهم غسل اليدين بشكل صحيح وبانتظام في الوقاية من الإصابة بالفيروس، ومنعه من الوصول إلى الجهاز التنفسي عن طريق لمس الأسطح الملوثة، ثم لمس الوجه أو الفم أو الأنف.

"الكونسلتو" يستعرض في السطور التالية، أفضل أنواع الصابون للوقاية من كورونا، ومتى يجب غسل اليدين؟، وفقًا لمء ذكره موقع "healthline".

أشارت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، إلى أهمية فرك اليدين لمدة 20 ثانية على الأقل، باستخدام الصابون، للتخلص من الفيروس العالق باليدين، طالما لم يصل إلى الجسم بعد، ثم شطف اليدين جيدًا، فمعرفة كيفية غسل اليدين، ومدته، يساعد على وقاية الأشخاص وعائلاتهم من الإصابة بالفيروس التاجي.

الخطوات الصحيحة لغسل اليدين

افتح الماء، وبلل يديك جيدًا، ثم استخدم الصابون، فذلك ينتج رغوة أفضل للتنظيف.

احرص على نشر الصابون على معصميك، وبين أصابعك، وعلى أظافرك وأطراف الأصابع.

افرك يديك ببعضهما بقوة لمدة 20 ثانية على الأقل.

احرص على شطف يديك جيدًا.

جفف يديك جيدًا بمنشفة قماش نظيفة وجافة، حتى لا تظل يديك رطبة، ما يجعل منها بيئة مناسبة للجراثيم.

أيهما أفضل لغسل اليدين.. الماء الساخن أم البارد؟

نظرًا لأن الحرارة تقتل البكتيريا، فقد يبدو من الآمن افتراض أن الماء الدافئ أو الساخن سيكون أفضل لغسل اليدين، ولكن وفقًا للخبراء، لا يوجد فرق ملحوظ بين الاثنين، حيث أظهرت الدراسات أنه لا يوجد دليل واضح على أن غسل اليدين بالماء الدافئ أفضل للتخلص من الجراثيم.

اقرأ أيضًا: 7 أخطاء قد تفعلها يوميًا عند غسل اليدين.. تجنبها

ما أفضل أنواع الصابون للوقاية من كورونا؟

عندما يتعلق الأمر بالصابون الأفضل للاستخدام، فقد تفاجئك الإجابة، أن ما يسمى بالصابون "المضاد للبكتيريا" لا يقتل بالضرورة جراثيم أكثر من الصابون العادي.

ففي الواقع، الصابون الذي يحتوي على مكونات مضادة للبكتيريا، قد يكون مجرد وسيلة تكاثر أشكال أقوى وأكثر مرونة من البكتيريا، لذا فمن الأفضل استخدم أي سائل أو مسحوق أو صابون متاح لغسل اليدين.

متى يجب غسل اليدين؟

لحماية نفسك والآخرين خلال جائحة COVID-19، خاصة عند التعايش مع الفيروس، أوصت مراكز السيطرة على الأمراض بالاهتمام بغسل اليدين جيدًا في الحالات التالية:

بعد الخروج من الأماكن العامة.

بعد لمس سطح قد يكون تم لمسه بشكل متكرر من قبل الآخرين (مقابض الأبواب، الطاولات، المقابض، عربات التسوق،وغيرها).

قبل لمس وجهك (العين والأنف والفم على وجه الخصوص).

قبل وأثناء وبعد الطهي، خاصة عند التعامل مع الدجاج ولحم البقر والبيض والأسماك والمأكولات البحرية.

بعد تغيير حفاضات الطفل، أو مساعدته في التدريب على استخدام المرحاض.

بعد استخدام الحمام.

بعد رعاية حيوانك الأليف، بما في ذلك التغذية والمشي.

بعد العطس أو النفخ أو السعال.

قبل وبعد الإسعافات الأولية، بما في ذلك علاج الجروح الخاصة بك، أو بالآخرين.

قبل وبعد تناول الطعام.

بعد لمس القمامة.

ويجب الالتزام بغسل اليدين بشكل دوري خلال ساعات العمل، وتغيير الملابس على الفور بعد العودة إلى المنزل، وخاصة بعد التواجد في الأماكن العامة.

ووفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن المكاتب تحتوي على جراثيم أكثر من مقعد المرحاض، لذا يجب تعقيم أسطح المكاتب جيدًا، وغسل اليدين بعد ملامستها.

قد يهمك: بخلاف الإصابة بكورونا.. هذا ما يحدث لصحتك إذا لم تقم بغسل يديك يوميًا

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية