خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

هل تفقد صوتك بعد نزلات البرد؟.. إليك أفضل 10 علاجات طبيعية

01:31 م السبت 23 أكتوبر 2021
هل تفقد صوتك بعد نزلات البرد؟.. إليك أفضل 10 علاجات طبيعية

فقدان الصوت بعد نزلات البرد

كتبت- ندى سامي:

عند الإصابة بالزكام أو نزلات البرد فإن الحنجرة والأحبال الصوتية تتأثر بالعدوى الفيروسية، ما يؤدي إلى ظهور بعض العلامات مثل بحة في الصوت أو فقدان الصوت تمامًا، تظهر الأعراض خلال فترة زمنية وجيزة من الإصابة، كما تمتد من يوم إلى عدة أيام، عادًة ما تذهب من تلقاء نفسها وقد يحتاج بعض المصابين إلى علاج للشفاء سريعًا.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي، مجموعة من الطرق التي تساعد على تشافي الحنجرة واستعادة الصوت بعد نزلات البرد، وفقًا لما جاء في موقع "Health line".

اقرأ أيضًا: متى يشير التهاب الحلق إلى الإصابة كورونا؟.. طبيب يوضح

كيف يحدث فقدان الصوت بعد الإصابة بنزلات البرد؟

داخل الحنجرة توجد الأحبال الصوتية عند التحدث تفتح الأحبال الصوتية وتغلق بسلاسة، عندما يمر الهواء من خلالها فإنها تهتز لتصدر أصواتًا، عندما تتعرض الأحبال الصوتية للتورم نتيجة التعرض للعدوى أو الإصابة بنزلات البرد يحدث تغيير في طريقة مرور الهواء من خلالها فيتشوه الصوت ويصبح أجش أو منخفض جدًا بحيث لا يمكن سماعه.

عادةً ما يُشفى التهاب الحنجرة من تلقاء نفسه ولكن يمكن أن يصبح مزمنًا في بعض الأحيان، لذا لاستعادة الصوت في أسرع وقت قد يحتاج المصاب إلى علاج الالتهاب والتهيج في الحنجرة أولًا ثم تلقي العلاج المناسب للعدوى، إلى جانب اتباع بعض العلاجات المنزلية التي قد تسهم في استعادة الصوت.

اقرأ أيضًا: ما أسباب «بحة الصوت» وكيف يتم علاجها؟

علاج فقدان الصوت بالطرق الطبيعية

1- راحة الصوت

أفضل شيء يمكن فعله للأحبال الصوتية المتهيجة هو منحها فترة راحة، لذا يفضل تجنب التحدث لفترات على مدار اليوم، عندما يتوجب الحديث يمكن الحديث بصوت منخفض وببطء، الإفراط في الحديث مع إصابة الأحبال الصوتية يمكن أن يعيق عملية الشفاء.

2- عدم الهمس

الهمس أصعب على الأحبال الصوتية من الكلام العادي، عند الهمس يتم شد الحبال الصوتية بإحكام، هذا يمكن أن يبطئ من التعافي.

اقرأ أيضًا: طرق طبيعية تساهم في تخفيف أعراض احتقان الحلق

3- استخدام المسكنات

قد يساعد مسكن الألم الذي لا يحتاج لوصفة طبية في راحة الأحبال الصوتية، يمكن أن تساعد العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات مثل إيبوبروفين في تقليل التورم في الأحبال الصوتية، ما يساعد في عودة الصوت، لكن لا يجب الإفراط في تناولها.

4- مزيلات الاحتقان

يلجأ بعض المصابين بنزلات البرد إلى تناول مزيل الاحتقان، إذا كان الزكام قد تسبب في التهاب الحنجرة فمن الأفضل تجنب هذه الأدوية، إذ تعمل مزيلات الاحتقان على تجفيف الحلق والممرات الأنفية.

5- تناول السوائل الدافئة

تساعد السوائل الدافئة مثل الشاي أو المرق أو الحساء على تهدئة التهاب الحلق، قد يدعم الشاي الأخضر الغني بمضادات الأكسدة أيضًا زيادة فرص الشفاء، يفضل تناول من 4 إلى 5 أكواب على مدار اليوم من الشاي الأخضر، لاستعادة الصوت سريعًا، لا ينصح الأطباء بجميع أنواع المشروبات؛ فيجب الابتعاد عن تناول المشروبات الغنية بالكافيين مثل الشاي الأسود والقهوة، لأنها تتسبب في زيادة الجفاف.

اقرأ أيضًا: علاج بحة الصوت بالأعشاب

6- الغرغرة بالماء المالح

يمكن إضافة ملعقة من ملح الطعام على كوب من الماء الدافئ وتقليب المزيج جيدًا ومن ثم الغرغرة يساعد ذلك في التئام الأنسجة المتهيجة في الحلق، يمكن تكرار الأمر ثلاث مرات يوميًا.

7- تناول أقراص الاستحلاب

يمكن لأقراص استحلاب الحلق أن تهدئ أو تخدر الحلق الملتهب، يؤدي مص الأقراص في الفم إلى زيادة إفراز اللعاب مما يحافظ على رطوبة الحلق بالتالي زيادة فرص استعادة الصوت المفقود، يمكن تجربة أقراص استحلاب التي تحتوي على العسل، لخصائصه المضادة للبكتيريا والالتهابات.

8- حمام دافئ

يساعد البخار الناتج عن الاستحمام الساخن على ترطيب الأحبال الصوتية وتسكين التهاب الحلق، قد يساعد أيضًا إضافة زيت عطري منعش إلى حوض الاستحمام.

9- مضغ العلكة

مضغ العلكة يزيد من إفراز اللعاب، لذا قد يساعد مضغ علكة طوال اليوم الحفاظ على الحلق رطب قد الإمكان، لكن يفضل استخدام علكة خالية من السكر لتجنب السعرات الحرارية الزائدة.

10- تجنب التدخين

يؤدي التدخين والتبخير الإلكتروني إلى تهيج الحلق، يؤدي النيكوتين إلى إبطاء الالتئام لذا من الضروري التوقف عن التدخين من أجل سرعة شفاء الأحبال الصوتية وعودة الصوت طبيعيًا بشكل سريع.

اقرأ أيضًا: منها الثوم الطازج.. 7 طرق طبيعية لعلاج التهاب الحنجرة (صور)

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية