خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

التعرق.. متى يكون علامة على وجود مشكلة صحية؟

12:42 م الإثنين 05 يوليه 2021
التعرق.. متى يكون علامة على وجود مشكلة صحية؟

التعرق

إعلان

كتبت- ندى سامي:

يعتبر التعرق المفرط مشكلة ويسبب الانزعاج قد يكون أمر طبيعي نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، لكن في بعض الأحيان يكون التعرق الشديد علامة على وجود حالة طبية طارئة تحتاج لعلاج.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي أنواع التعرق ومتى يكون علامة على وجود مشكلة صحية، وفقًا لـ "Web md".

يمكن أن يكون التعرق المفرط أو فرط التعرق علامة تحذيرية لمشاكل الغدة الدرقية أو مرض السكري أو العدوى، يعتبر التعرق المفرط أيضًا أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن معظم حالات التعرق المفرط غير ضار.

التعرق هو رد فعل طبيعي عندما يعمل الجسم بجهد أكبر ويحتاج إلى تبريد نفسه، تقول دي آنا جلاسر، نائبة رئيس قسم الأمراض الجلدية في جامعة سانت لويس ورئيسة الجمعية الدولية لفرط التعرق: "هناك اختلافات طبيعية في كيفية تعرق الناس تمامًا كما توجد اختلافات في وظائف الجسم الأخرى، يبدأ بعض الناس في التعرق بسهولة أكبر من غيرهم"

التعرق الحقيقي يتجاوز الحاجة الجسدية العادية للتعرق إذا كان الشخص يعاني من فرط التعرق، فقد يتعرق بشدة دون سبب عندما لا يكون ذلك مناسبًا للظروف، هناك نوعين أساسيين من التعرق المفرط، فرط التعرق الموضعي وفرط التعرق المعمم.

التعرق الموضعي "فرط التعرق البؤري الأساسي"

السبب الأكثر شيوعًا للتعرق المفرط يسمى فرط التعرق البؤري الأساسي، يؤثر هذا النوع من فرط التعرق على حوالي 1% إلى 3% من السكان، ويبدأ عادةً في مرحلة الطفولة أو المراهقة.

لا يسبب فرط التعرق البؤري الأساسي المرض في الأساس على الرغم من أنها حالة طبية إلا أنها ليست علامة على المرض أو تفاعل دوائي، الأشخاص الذين يعانون منه يتمتعون بصحة جيدة.

أعراض فرط التعرق البؤري الأساسي محددة إلى حد ما، يطلق عليه اسم بؤري أو موضعي لأنه يؤثر فقط على أجزاء معينة من الجسم، مثل الإبطين أو الفخذ أو الرأس أو الوجه أو اليدين أو القدمين، تميل الأعراض أيضًا إلى أن تكون متماثلة وتحدث على كلا الجانبين بشكل متساوٍ.

يشعر بعض الناس بالانزعاج فقط من التعرق المفرط، يشعر الآخرون بالحرج الشديد لدرجة أنهم يقيدون حياتهم الاجتماعية والعملية بطرق ضارة.

اقرأ أيضًا: التعرق أثناء التمرين لا يحرق الدهون.. تعرف على فوائده الحقيقية

التعرق المعمم "فرط التعرق العام الثانوي"

يتسبب هذا النوع الأقل شيوعًا من فرط التعرق في حدوث التعرق في جميع أنحاء الجسم وليس فقط في اليدين أو القدمين، فرط التعرق العام الثانوي هو أيضًا أكثر خطورة من الناحية الطبية، يطلق عليه اسم ثانوي لأنه ناتج عن شيء آخر مثل حالة صحية أساسية.

إن إحدى العلامات الواضحة لفرط التعرق الثانوي هي التعرق المعمم المفرط في الليل، هناك العديد من الاحتمالات بما في ذلك عدد من الحالات الطبية والأمراض المختلفة والتي تسبب التعرق تتمثل في:

- سن يأس.

- الحمل.

- مشاكل الغدة الدرقية.

- السكري.

- إدمان الكحول.

- الأمراض المعدية مثل السل.

- مرض الشلل الرعاش.

- التهاب المفصل الروماتويدي.

- سكتة قلبية.

- السرطانات مثل اللوكيميا وسرطان الغدد الليمفاوية.

يمكن أن تسبب الأدوية أيضًا التعرق العام المفرط، تشمل الأدوية التي يمكن أن تسبب التعرق ما يلي:

- بعض الأدوية النفسية.

- بعض أدوية ضغط الدم.

- بعض أدوية جفاف الفم.

- بعض المضادات الحيوية.

- بعض المكملات.

متى يكون التعرق علامة على وجود مشكلة صحية؟

- التعرق الليلي: إذا كان الشخص يستيقظ على تعرق بارد أو تكون الوسائد والملائات رطبة في الصباح.

- التعرق المعمم: إذا كان التعرق في جميع أنحاء الجسم وليس فقط من الرأس أو الوجه أو تحت الإبطين أو الفخذ أو اليدين أو القدمين.

- التعرق غير المتكافئ وهو عند التعرق من جانب واحد فقط من الجسم كإبط واحد فقط.

- تغيرات مفاجئة: إذا تفاقم التعرق فجأة.

- البداية المتأخرة: عند الإصابة بالتعرق المفرط في منتصف العمر أو أكبر، يبدأ فرط التعرق البؤري الأساسي الأكثر شيوعًا عند المراهقين والشباب.

- التعرق يرافقه أعراض أخرى، مثل التعب، الأرق، زيادة العطش، وزيادة التبول، أو السعال.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية