خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

التوت الأحمر قد يقضي على دهون البطن.. إليك السبب

11:45 ص الجمعة 03 يونيو 2022
التوت الأحمر قد يقضي على دهون البطن.. إليك السبب

التوت الأحمر

الدهون الحشوية هي الدهون الموجودة في عمق تجويف البطن ويصعب التخلص منها، وبالرغم من ذلك قد تساعد بعض العادات الغذائية في القضاء عليها

ويمكن أن يساعد إضافة التوت البري الأحمر للنظام الغذائي في إذابة الدهون الحشوية في البطن، إذ وجدت دراسة أجرتها جامعة إهيم، بالاشتراك مع جامعة كوماموتو المحافظة، أن التوت البري الأحمر أكثر فاعلية في حرق الدهون من الفلفل، وفقًا لما نشرته "روسيا اليوم".

وقالت ماريكو هارا، من مختبر الأبحاث الأساسية في كانيبو في أوداوارا: "أثناء محاولة العثور على مادة لها بنية كيميائية مماثلة لتلك الموجودة في الكابسيسين وهو مركب نشط في الفلفل الحار، المعروف بحرق الدهون، اكتشفنا كيتون التوت هو مركب الفينول الطبيعي الذي مركبه الأساسي من نكهة التوت الأحمر والزيت العطري من التوت البري الأحمر يذيب الدهون البشرية أكثر بثلاثة أضعاف من الكابسيسين".

وأضافت: "من خلال الاختبارات السريرية، تبين أن 70% ممن تم اختبارهم فقدوا نحو كيلوغرام واحد بعد تناول مكملات التوت لمدة أسبوع. وبعد استخدام لاصقات الزيت العطري من التوت البري الأحمر لمدة شهر تقريبا، عثر على نحو 5% من الدهون أو مليمتر واحد من الدهون اختفت تحت المنطقة المغطاة باللصقات. إننا نعتبر هذا اكتشافا جديدا وفريدا للغاية"

ويشار إلى أن كيتون التوت هو المركب الذي يعطي التوت البري الأحمر رائحته المميزة.

وأصبحت المكملات الغذائية لكيتون التوت شائعة بين مجموعات إنقاص الوزن، حيث قدمت الأبحاث التي أجريت على الفئران دليلا على مساعدتها في فقدان الوزن.

اقرأ أيضًا: خبيرة تغذية تكشف أضرار الإفراط في التوت

وفي عام 2010، لاحظ العلماء أن كيتون التوت له بنية جزيئية مماثلة للكابسيسين. وأشارت الدراسات الأولية إلى أن الكابسيسين يمنع زيادة الوزن. وفي ضوء هذه النتائج، أجرى العلماء دراسات على الفئران والأنسجة البشرية لمعرفة ما إذا كان كيتون التوت لديه أيضا القدرة على التأثير في زيادة الوزن".

وكانت الأدلة من الدراسات البشرية نادرة، ولكن في دراسة أجريت عام 2016، تبين أن مجموعة متنوعة من منتجات التوت، مثل عصير التوت، يمكن أن تبطئ زيادة الوزن لدى الفئران.

واكتشفت دراسة أجريت عام 2017، أجريت أيضا على الفئران، أن كيتونات التوت قللت من شهية الفئران التي تتغذى على نظام غذائي غني بالدهون.

وعثر على الكيتونات أيضا في الكيوي والخوخ والعنب والتوت الأسود وخضروات أخرى. لكن توت العليق مليء بالعديد من العناصر الغذائية الأخرى المرتبطة بإدارة الوزن بشكل فعال.

والفاكهة هي مصدر غني بالألياف من العناصر الغذائية مثل فيتامين سي والمغنيسيوم وفيتامين ب، وهي منخفضة الدهون والسعرات الحرارية والكربوهيدرات.

وأحد الفوائد الإضافية للتوت البري لأولئك الذين يسعون إلى إنقاص الوزن هو نشاط اللبتين، حيث تعمل هرمونات قمع الشهية عن طريق إرسال إشارة إلى الدماغ لإبلاغه بأن لدينا ما يكفي من الطعام.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية