خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

لماذا تسبب الأطعمة الحارة الإسهال؟- دليلك للوقاية

01:06 م الأربعاء 14 سبتمبر 2022
لماذا تسبب الأطعمة الحارة الإسهال؟- دليلك للوقاية

الفلفل الحار

كتب - كريم حسن

يفضل الكثير من الأشخاص إضافة الفلفل الحار إلى الأطعمة، للاستمتاع بالمذاق الجيد الذي يضفيه عليها، إلا أن تلك العادة الغذائية قد تعرض الجسم لبعض الأضرار الصحية المحتملة، بما فيها المعاناة من الإسهال.

يوضح "الكونسلتو" في السطور التالية، أسباب المعاناة من الإسهال بعد تناول الأطعمة الحارة، وفقًا لما ذكره موقع "Livestrong".

كيف تسبب الأطعمة الحارة الإسهال؟

تسبب الأطعمة الحارة التي تحتوي على الفلفل الحار إحساسًا حارقًا في الفم والجلد والعيني، لأنها تحتوي على مركب كيميائي يسمى الكابسيسين، الذي ينشط مستقبلات الألم الموجودة في المعدة والأمعاء، والتي بدورها ترسل إشارات إلى الدماغ تسبب الألم الحارق.

وبما إن هذه المستقبلات توجد في المعدة والأمعاء، يسبب الكابسيسين تهيج الجهاز الهضمي عند تناوله، كما أن ذلك المركب يسبب الإسهال نتيجة زيادة حركة الأمعاء.

وقد يعاني أولئك الأشخاص الحساسون للأطعمة الحارة أيضًا من الشعور بعدم الراحة في البطن وزيادة الغازات والانتفاخ، ويمكن للكابسيسين أيضًا أن يهيج فتحة الشرج عند خروجه من الجسم، ولهذا السبب يعاني بعض الأشخاص من الشعور بالألم عند التبرز.

وعلى الرغم من عدم التوصل لفهم السبب الرئيسي وراء تلك الحالة، إلا أنها قد ترتبط بمعاناة البعض بدرجات متفاوتة من حساسية الأعصاب داخل الجهاز الهضمي، وخاصة أولئك الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي، أو مرض التهاب الأمعاء.

ومن ناحية أخرى، اقترحت بعض الدراسات الصغيرة أن تناول الأطعمة الحارة بشكل متكرر قد يؤدي إلى إزالة التخلص من الحساسية لدى مرضى القولون العصبي، وفقًا لبحث نوفمبر 2011 في أمراض الجهاز الهضمي والعلوم ودراسة في يوليو 2014 في مجلة "Neurogastroenterology and Motility".

اقرأ أيضًا: 6 أسباب مرضية قد تؤدي لكثرة التبرز- بخلاف اضطرابات الأمعاء

نصائح لتجنب الإسهال بعد تناول الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة

إذا كنت عرضة للإسهال وحركات الأمعاء المؤلمة بعد تناول الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة، فإن أسهل طريقة للوقاية هي تجنب تناولها تمامًا.

ولكن، إذا رغبت في تناوله الوجبات الحارة، فيمكنك تهدئة الألم الناتج عن الإسهال عن طريق أخذ حمام دافئ بملح إبسوم، أو وضع كريمات البواسير المتاحة دون وصفة طبية، مع مراعاة تناول كمية كافية من الماء لتعويض السوائل التي فقدتها.

كما يمكن أن يساعد تناول منتجات الألبان أو الأطعمة الأخرى الغنية بالدهون في تقليل الإحساس الحارق الذي يشعر به المصاب في الفم بعد تناول الأطعمة الغنية بالتوابل، نظرًا لأن الكابسيسين يذوب في الدهون، وعلى النقيض من ذلك، فإن شرب الماء سيجعل الأمور أسوأ من خلال نشر الكابسيسين حول الفم.

ومع ذلك، قد تكون هذه الطريقة ذات نتائج عكسية عندما يتعلق الأمر بتخفيف حدة الإسهال، لأن الأطعمة الغنية بالدهون يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الإسهال لدى بعض الأشخاص.

وإذا كان الإسهال الناجم عن الطعام الحار هو أحد أعراض متلازمة القولون العصبي، فقد تتحسن الأعراض من خلال التغييرات الغذائية، مثل زيادة الألياف وتجنب الجلوتين وتجربة نظام غذائي منخفض الفودماب.

قد يهمك: أضرار متعددة لتناول الفلفل الحار.. إليك أبرز فوائده

متى يجب استشارة الطبيب عند الإسهال بسبب الأطعمة الحارة؟

إذا لم يختفي الإسهال بعد تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل، فقد تكون مصابًا بحالة مرضية تتطلب استشارة الطبيب المختص، ويجب طلب الرعاية الطبية إذا استمر الإسهال لأكثر من بضعة أيام، مصحوبًا بالأعراض التالية:

- ألم شديد في البطن أو المستقيم.

- البراز الدموي أو الأسود.

- ارتفاع في درجة الحرارة.

- الجفاف.

فيديو قد يعجبك:

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية