بعد سحب 3 أنواع بسنغافورة.. FDA تبحث وجود شوائب مسرطنة في دواء للسكري

07:35 م السبت 07 ديسمبر 2019
بعد سحب 3 أنواع بسنغافورة.. FDA تبحث وجود شوائب مسرطنة في دواء للسكري

الميتفورمين

إعلان

كتب – محمد رضوان:

تبحث المنظمات الصحية على مستوي العالم ما إذا كانت أدوية السكري المستخدمة على نطاق واسع قد تحتوي على مستويات غير آمنة من مادة مسرطنة سبق اكتشافها في أدوية القلب والمعدة.

قالت جانيت وودكوك، مدير مركز تقييم وبحوث الأدوية في إدارة الغذاء والدواء، عن إن الإدارة تحقق في وجود شوائب مسرطنة تسبب تسمم الجينات، ويطلق عليها اسم "النتروزامين"، وتظهر في بعض أنواع العقاقير، وفقًا لما جاء بموقع "FDA".

وعلى مدار العام ونصف العام الماضي، تم العثور على العديد من المنتجات الدوائية، بما في ذلك حاصرات مستقبلات أنجيوتينسين 2 والرانيتيدين، والتي تحتوي على كميات صغيرة من النتروزامين مثل ثنائي ميثيل نتروزامين (NDMA)، وخلال هذا الوقت، كان هناك تحقيق مستمر في وجود النتروزامين في المنتجات الدوائية الأخرى.

ويأتي بيان إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في أعقاب سحب 3 أنواع من الميتفورمين في سنغافورة وطلب الوكالة الأوروبية للأدوية أن يقوم المصنعون باختبار وجود الشوائب المسرطنة.

وأفادت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، أنه على الرغم من علمنا بأن بعض الهيئات التنظيمية خارج الولايات المتحدة قد تسحب بعض عقاقير الميتفورمين، لكن لا يوجد حالات استرجاع للميتفورمين تؤثر على سوق الدواء في الولايات المتحدة في هذا الوقت.

وتبحث الإدارة عن ما إن كان الميتفورمين في الولايات المتحدة يحتوي على شوائب سرطانية، وما إذا كان أعلى من الحد المسموح به للاستهلاك اليومي وهو 96 نانوجرام.

وسوف تعمل الإدارة أيضًا مع الشركات لاختبار عينات الميتفورمين التي تباع في الولايات المتحدة، وستوصي بعمليات الاسترجاع حسب الاقتضاء إذا تم العثور على مستويات عالية من الشوائب السرطانية.

وإذا تم استدعاء أدوية الميتفورمين كجزء من التحقيق، فستقدم إدارة الغذاء والدواء تحديثات في الوقت المناسب للمرضى وأخصائيي الرعاية الصحية.

اقرأ أيضًَا: بالأسعار.. قائمة بأدوية السكري وبدائلها الرخيصة في الأسواق

وأشارت الإدارة إلي أنه يجب على المرضى الاستمرار في تناول الميتفورمين للحفاظ على وضع مرض السكري تحت السيطرة، وقد يكون من الخطر التوقف عن تناول الميتفورمين دون التحدث أولاً إلى أخصائي الرعاية الصحية.

وأشار تقرير الوكالة الأوروبية للأدوية EMA أنه تم العثور على كميات ضئيلة من الشوائب، في عدد قليل من أدوية الميتفورمين خارج الاتحاد الأوروبي.

وتبين أن مستويات النتروزامين في الأدوية التي من خارج الاتحاد الأوروبي منخفضة للغاية، ويبدو أنها تساوي أو حتى أقل من النطاق الذي يمكن أن يتعرض له الناس من مصادر أخرى، بما في ذلك بعض الأطعمة والمياه.

وتعمل السلطات في الاتحاد الأوروبي على العمل مع الشركات لاختبار الأدوية، وستقدم مزيدًا من التحديثات عند توفر المزيد من المعلومات.

ووجهت الوكالة نصائح إلي المرضي ومقدمي الرعاية الصحية:

المرضى

يعد الميتفورمين دواءً فعالاً للسيطرة على نسبة السكر في الدم، لذا يراعى أن يستمر المريض في تناول دواء الميتفورمين للحفاظ على مرض السكري تحت السيطرة.

ويمكن أن يؤدي التوقف عن العلاج إلى جعل مرض السكر أكثر عرضة للارتفاع والأعراض الناجمة عنه، مثل العطش والنعاس وعدم وضوح الرؤية.

متخصصو الرعاية الصحية

يمكن الاستمرار في وصف أدوية الميتفورمين كالمعتاد وانتظار المزيد من المعلومات من السلطات في الاتحاد الأوروبي، وتقديم المشورة للمرضى بعدم التوقف عن استخدام علاج مرض السكري.

وأعلنت وزارة الصحة الكندية إنه حتي الآن لا يوجد أي منتجات ميتفورمين في كندا تحتوي على مستويات أعلى من الحد المسموح به من النتروزامين، ولكنها تعمل عن كثب مع الشركاء التنظيميين الدوليين بشأن تقييمها للقضية.

وطلبت من الشركات اختبار منتجاتها وجمع عينات منها لإجراء الاختبارات الخاصة بها.

ونصحت المرضى بعدم التوقف عن تناول عقار الميتفورمين دون مناقشة الخيارات الأخرى مع موفر الرعاية الصحية الخاص بهم.

وكان مسئولي الصحة في سنغافورة قد سحبوا 3 من 46 دواء الميتفورمين التي تم تسويقها بعد العثور على كميات من النتروزامين أعلى من المستوى المسموح به، طبقًا لبيان هيئة العلوم الصحية بسنغافورة.

وأضافت الهيئة أنه تم بيع الأدوية التي تم سحبها محليًا لفترة قصيرة فقط، وأن المخاطر التي يتعرض لها المرضى الذين تناولوها منخفضة.

قد يهمك: بالأسماء.. 5 أدوية فعالة لمرضى السكري من النوع الثاني

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية