خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

للأمهات الجدد.. إليكِ أفضل نظام غذائي لتحسين الرضاعة الطبيعية

07:04 م الخميس 23 سبتمبر 2021
للأمهات الجدد.. إليكِ أفضل نظام غذائي لتحسين الرضاعة الطبيعية

التغذية للرضاعة الطبيعية

كتبت - حسناء الشيمي:

تحتاج الأمهات الجدد للحصول على التغذية السليمة بعد الولادة، لإمداد الجسم بالعناصر الغذائية التي تساعد على تحسين إدرار حليب الثدي اللازم للرضاعة الطبيعية.

اقرأ أيضًا: الأوضاع الصحيحة للرضاعة الطبيعية

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" أفضل نظام غذائي للأمهات أثناء الرضاعة الطبيعية، وفقًا لموقع "Healthline".

القيمة الغذائية لحليب الثدي

ذكرت بعض الدراسات، أن حليب الثدي يتكون من:

- 87 % من الماء.

- 3.8 % من الدهون.

- 1.0 % من البروتين.

- 7 % من الكربوهيدرات.

- من 60 إلى 75 سعرة حرارية.

وفي بداية الرضاعة، يكون حليب الأم أكثر رطوبة، مما يساعد على تروية عطش الطفل، وبعد فترة، يصبح سميكًا، نظرًا لارتفاع نسبة الدهون، التي تكسبه من 7 إلى 11 سعرة إضافية.

وتتأثر القيمة الغذائية لحليب الثدي بالنظام الغذائي الذي تتبعه الأم، مما يستدعي أن يكون صحيًا ومتوازنًا، لضمان حصول الطفل على احتياجاته الغذائية عند تناوله.

قد يهمك أيضًا: شفط وتخزين لبن الثدي آمن على الطفل بهذه الشروط

التغذية للرضاعة الطبيعية

يجب أن يكون النظام الغذائي المتبع بعد الولادة يشتمل على الأطعمة والمشروبات المدرة لحليب الثدي، أهمها:

اليقطين المر

يعتبر اليقطين المر من الأطعمة المفيدة بعد الولادة، نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من الماء، تقدر بحوالي 96% من قيمته الغذائية، وهذا ما تحتاجه الأم لتحسين الرضاعة الطبيعية.

ويمكن تناول القرع المر في صورته الصلبة أو خفقه في الخلاط مع حليب جوز الهند وشرائح المانجو والقرفة والعسل، ليتحول إلى مشروب مثالي لإدرار حليب الثدي.

اقرأ أيضًا: منها الضغط العصبي.. أسباب قلة إدرار حليب الأم

المأكولات البحرية

يجب على الأم أن تتناول المأكولات البحرية 3 مرات في الأسبوع على الأقل، لاحتوائها على الدهون الصحية، ولكن يراعى الابتعاد عن الأنواع التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق، مثل التونة والمحار، واستبدالها بالسلمون والسمك البلطي، لأنهما أقل تلوثًا بهذا المعدن السام.

http://www.Elconsolto.com/files//Downloads/2018_8_27_17_2_22_923.jpg

الماء

ينبغي على الأم أن تشرب كمية وفيرة من الماء، تتراوح بين 6 و8 أكواب في اليوم، للحفاظ على ترطيب جسمها، لأن إصابتها بالجفاف قد تقلل من إدرار حليب الثدي.

قد يهمك: لبن الأم ليس للأطفال فقط.. فوائد كثيرة للبالغين

المشروبات العشبية

تتميز المشروبات العشبية، مثل الشمر، بأن لها خصائص جلاكتوجينيك، مما يساعد على زيادة إفراز حليب الثدي عند الانتظام في تناولها، فضلًا عن محتواها العالي من العناصر الغذائية الضرورية للأم والرضيع، مثل الحديد وحمض الفوليك وفيتامين سي.

وثبت أن الأمهات اللاتي يتناولن المشروبات العشبية، قلما يعاني أطفالهن من الإضطرابات الهضمية، مثل المغص، لأنها تكسب حليب الثدي عناصر معزز للجهاز الهضمي.

وتعد المشروبات العشبية بديلًا صحيًا وآمنًا لمشروبات السكرية والغنية بالكافيين التي يفضل التقليل منها أثناء الرضاعة الطبيعية، مثل القهوة والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.

قد يهمك أيضًا: التغذية التكميلية للرضع.. متى تقدمها الأم لطفلها؟

أطعمة ومشروبات ضرورية أثناء الرضاعة الطبيعية

هناك أطعمة ومشروبات أخرى ينصح بتناولها لتحسين الرضاعة الطبيعية، أبرزها:

- الهندباء، مصدر غني بفيتامين أ وفيتامين سي وفيتامين د وفيتامين ب والحديد والبوتاسيوم والزنك والمنجنيز والنحاس والكالسيوم والنحاس والكولين.

- شاي البابونج: يكسب حليب الثدي خصائص مهدئة للأعصاب، تعزز قدرة الطفل على النوم.

- اللحوم والدواجن، مثل الدجاج واللحم البقري.

- الفواكه والخضراوات، مثل التوت والطماطم والفلفل والكرنب واللفت والثوم والبروكلي.

- المكسرات والبذور، مثل اللوز والجوز وبذور الشيا وبذور القنب وبذور الكتان.

- الدهون الصحية، مثل الأفوكادو وزيت الزيتون وجوز الهند والبيض والزبادي كامل الدسم.

- النشويات الغنية بالألياف، مثل البطاطس والبطاطا الحلوة والعدس والشوفان والحنطة السوداء "حبة البركة" والكينوا.

اقرأ أيضًا: أسباب تمنعك من إطعام طفلِك قبل سن 6 أشهر.. متى يكون مستعدًا؟

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية