خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

صحة الأم بعد الولادة.. 6 مشكلات قد تصاب بها

06:47 م الخميس 30 سبتمبر 2021
صحة الأم بعد الولادة.. 6 مشكلات قد تصاب بها

مشاكل صحية بعد الولادة

كتبت - هدى عبد الناصر:

قد تعاني الأم بعد الولادة، سواء كانت طبيعية أو قيصرية، من بعض المشكلات الصحية، التي تجعلها غير قادرة على الاعتناء بمولودها وتقدم له الرعاية المطلوبة.

حاسبة الحمل والولادة

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" قائمة بأبرز المشاكل الصحية التي قد تصيب الأم بعد الولادة، وفقًا للدكتور ماري يحيى، استشاري طب النساء والتوليد، وبحسب هيئة الخدمات الصحة الوطنية NHS.

حاسبة فترة الإباضة والخصوبة

مشاكل ما بعد الولادة

1- ألم الثدي

في بداية الرضاعة الطبيعية، قد تشعر الأم بألم في الثدي، نتيجة للعديد من الأسباب، أبرزها:

- خروج حليب الثدي من القنوات المنتجة له.

- احتقان الثدي، بسبب امتلاء الثدي بالحليب بشكل مفرط.

- انسداد قنوات الحليب.

- التهاب الثدي، عادة ما يحدث في الستة أسابيع الأولى بعد الولادة، بسبب دخول البكتيريا إلى قنوات الحليب عبر تشقق الحلمات.

- خراج الثدي، من مضاعفات التهاب الثدي، يتطلب إجراء عملية جراحية، لتصريف القيح.

- مرض القلاع، إذا استمر الألم لمدة ساعة بعد الرضاعة الطبيعية، قد يكون ذلك علامة على الإصابة بهذه المشكلة.

اقرأ أيضًا: طرق مواجهة آلام حلمة الثدي.. متى تستشيري الطبيب؟

2- ألم المهبل

من الوارد أن تعاني الأم من ألم في الأعضاء التناسلية، يشبه تقلصات الدورة الشهرية، يحدث نتيجة لتمزق الأنسجة الموجودة بين المهبل وفتحة الشرج، وتعرف هذه الحالة باسم تمزق العجان.

اقرأ أيضًا: منها أمراض خطيرة.. تعرفي على أسباب آلام المهبل

3- النزيف

ينقسم نزيف ما بعد الولادة إلى نوعين، هما:

النزيف المبكر

بعد انفصال المشيمة عن جدار الرحم مع خروج الجنين، من المفترض أن تتقلص عضلة الرحم، لتضغط على الأوعية الدموية، مما يساعد على وقف النزيف.

ولكن، إذا لم تتقلص عضلة الرحم، بسبب كبر حجم الجنين أو الولادات المتكررة، قد تتعرض الأم للنزيف المبكر خلال 24 ساعة من الولادة.

مراحل تطور الجنين

النزيف الثانوي

عدم تقلص الرحم بالتزامن مع تلوثه أو وجود بقايا من المشيمة بداخله أو حدوث اضطراب في تخثر الدم، قد يعرض الأم للنزيف الثانوي الذي يحدث بعد مرور 24 ساعة من الولادة، ومن الممكن أن يستمر لمدة 6 أسابيع.

ونزيف ما بعد الولادة، من المضاعفات الخطيرة التي تحتاج إلى تدخل طبي سريع، لأنه قد يعرض الأم لخطر الوفاة.

قد يهمك أيضًا: أسباب متعددة لنزيف بعد الولادة.. بينها الأورام الليفية

4- الأنيميا

تعرض الأم لنزيف ما بعد الولادة في ظل إصابتها بالأنيميا، قد يجعلها تعاني من بعض الأعراض المزعجة، مثل التعب والإجهاد وشحوب البشرة وفقدان الوعي، نظرًا لانخفاض كريات الدم الحمراء.

اقرأ أيضًا: الأنيميا أثناء الحمل.. الأسباب وطرق العلاج

5- الإمساك

من المشكلات الشائعة بعد الولادة، بغض النظر عن نوعها، يحدث نتيجة للعديد من الأسباب، ومنها:

- تضرر أو تلف عضلة الحوض.

- الاضطرابات الهرمونية.

- تناول جرعات من مكملات الحديد، لتعويض نقص كريات الدم الحمراء من نزيف ما بعد الولادة.

- الولادة القيصرية، تؤثر سلبًا على حركة الأمعاء.

للاطلاع على أبرز أدوية الإمساك اضغط هنا.

قد يهمك: إمساك ما بعد الولادة.. إليكِ الأسباب وطرق العلاج

6- الصداع

يعتبر صداع النفاس من المشكلات المزعجة التي تصاب بها الأم، وقد يستمر لمدة قد تصل إلى 6 أسابيع، نتيجة للاضطرابات الهرمونية أو الضغط العصبي أو خضوعها لتخدير فوق الجافية أثناء الولادة.

ويُعتقد أن الرضاعة الطبيعية من العوامل المؤدية لصداع ما بعد الولادة، لأن الجسم أثناء إنتاج حليب الثدي قد يفرز هرمون الأكسيتوسين، الذي يتسبب في الشعور بألم الرأس.

قد يهمك أيضًا: أسباب الصداع بعد الولادة القيصرية وطرق التعامل معه

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية