خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

ماذا تفعل الأم لتجفيف حليب الثدي بعد الفطام؟

07:08 م الثلاثاء 01 نوفمبر 2022
ماذا تفعل الأم لتجفيف حليب الثدي بعد الفطام؟

صورة تعبيرية

كتبت - هدى عبد الناصر:

بعد فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية، يظل الثدي محتفظًا بكمية من الحليب، مما يزعج الأم، خاصةً أن اللبن يؤدي إلى تلطيخ ملابسها عند تسربه من الحلمات.

وعادةً ما يجف حليب الثدي بعد الفطام من تلقاء نفسه، ولكن يمكن تقليل المدة -التي تختلف من سيدة لأخرى- باتباع بعض الطرق المنزلية وتناول عدد من الأدوية، بحسب موقع "Medical News Today".

طرق طبيعية لتجفيف حليب الثدي بعد الفطام

1- تجنب جهاز شفط الحليب

شفط لبن الثدي بالجهاز المخصص لذلك لا يساعد على تجفيفه، لأن الجسم يتعامل مع هذه العملية على أنها رضاعة طبيعية، مما يؤدي إلى استمرار إنتاج الغدد اللبنية للحليب.

اقرأ أيضًا: شفاط لبن الثدي أكثر من نوع.. كيف تختارين الأفضل؟

2- تناول بعض الأعشاب

يمكن للأم تنشيف حليب الثدي بعد الفطام عن طريق تناول الأعشاب التالية:

- الميرمية: تعمل على تقليل إدرار حليب الثدي، ولكن يجب الحذر من الإفراط فيها، لأنه تؤدي إلى خفض سكر الدم والغثيان والدوخة.

- الياسمين: يخفض مستويات هرمون البرولاكتين، الذي يحفز الغدد اللبنية في الثدي على إنتاج الحليب.

- زيت النعناع: دهن الحلمات به يساعد على خفض إدرار حليب الثدي، ولكن يحظر تناوله عن طريق الفم، لأنه يسبب الإصابة بالتسمم.

قد يهمك: جفاف حليب الثدي بعد الولادة- لماذا يحدث لبعض الأمهات؟

3- ربط الثدي

أظهرت بعض الدراسات، أن ربط الثديين من الطرق المنزلية الفعالة في تقليل الحليب، لكنه يسبب الشعور بالألم، إذا ظل الثدي مربوطًا لفترة طويلة.

قد يهمك أيضًا: تكتل اللبن في الثدي بعد الفطام.. 5 علامات تستدعي زيارة الطبيب

4- تدليك الثدي

يشاع أن تدليك الثدي يساهم في تقليل إنتاج الحليب، وهذا صحيح، لكنه لا يعطي نفس النتيجة لجميع الأمهات، حيث يؤدي في بعض الأحيان إلى زيادة إدرار اللبن.

اقرأ أيضًا: للأمهات.. نصائح تساعدك على التخلص من احتقان الثدي بعد الفطام

أدوية تجفيف حليب الثدي

- الأدوية المضادة للبرولاكتين: تعمل على تقليل هرمون إنتاج حليب الثدي، مما يساعد على تجفيفه.

- حبوب منع الحمل: تقلل إدرار حليب الثدي في غضون فترة تتراوح من 5 إلى 7 أيام.

- مزيلات الاحتقان: من الأدوية الفعالة في تنشيف حليب الثدي بعد الفطام، فضلًا عن قدرته الكبيرة على تخفيف الألم والاحتقان.

فيديو قد يعجبك:

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية