خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

إفرازات برتقالية من المهبل للحامل- علام تشير؟

08:14 م الأربعاء 07 ديسمبر 2022
إفرازات برتقالية من المهبل للحامل- علام تشير؟

صورة تعبيرية

كتبت - أمنية قلاوون:

يقوم المهبل بإنتاج بعض الإفرازات بشكل دوري، في محاولة لتنظيف نفسه من البكتيريا المضرة، التي تهدده بخطر الإصابة بعدوى، وعادةً ما يفرزها بكميات كبيرة قبل الدورة الشهرية وأثناء الحمل.

وقد تظهر الإفرازات المهبلية عند بعض الحوامل باللون البرتقالي، مما يشعرهن بالقلق، خوفًا من أن تكون علامة تحذيرية على الإصابة بعدد من الأمراض.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، أسباب الإفرازات المهبلية البرتقالية أثناء الحمل، وفقًا لموقع "Healthline".

اقرأ أيضًا: متى تكون الإفرازات المهبلية علامة على الحمل؟- طبيب يجيب

أسباب الإفرازات البرتقالية للحامل

1- علامة على انغراس البويضة

من الممكن أن تكون الإفرازات المهبلية البرتقالية أو الوردية من أعراض الحمل، خاصةً إذا ظهرت بعد فترة تتراوح من 10 إلى 14 يومًا من ممارسة العلاقة الحميمة، لأنها تدل على انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم.

قد يهمك: كيف يؤثر الحمل على المهبل؟

2- التهاب المهبل الجرثومي

تشير الإفرازات البرتقالية أو الرمادية أو الخضراء إلى إصابة الحامل بالتهاب المهبل الجرثومي، وهو مرض ينتج عن حدوث اختلال بين البكتيريا النافعة والمضرة في الأعضاء التناسلية الأنثوية.

وتأتي الإفرازات البرتقالية الناتجة عن الالتهاب المهبل الجرثومي مصحوبة برائحة المهبل الكريهة والشعور بحرقان في البول.

قد يهمك أيضًا: 5 أنواع لالتهاب المهبل

3- داء المشعرات

مرض ينتقل للحوامل عبر الاتصال الجنسي، يسببه نوع من الطفيليات، وتعتبر الإفرازات المهبلية البرتقالية أو الصفراء أو الخضراء من أعراضها الشائعة، التي تشمل أيضًا:

- حكة المهبل.

- التهاب المهبل.

- انبعاث رائحة كريهة من المهبل، تشبه رائحة السمك.

- ألم أثناء التبول.

اقرأ أيضًا: طرق الوقاية من داء المشعرات

علاج الإفرازات المهبلية البرتقالية للحامل

تختفي العدوى المسببة للالتهاب المهبل الجرثومي من تلقاء نفسها، ولكن إذا ساءت الأعراض لدى الحامل، يصف الطبيب المضادات الحيوية، التي تساعد أيضًا على علاج داء المشعرات.

قد يهمك: كيف تفرقين بين الإفرازات والالتهابات المهبلية؟

فيديو قد يعجبك:

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية