خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

كيف يشخص الأطباء التهاب الكبد الغامض؟

07:18 م الأربعاء 04 مايو 2022
كيف يشخص الأطباء التهاب الكبد الغامض؟

أعراض التهاب الكبد لدى الأطفال

كتبت - أمنية قلاوون:

أعلنت منظمة الصحة العالمية، عن تلقي 230 بلاغًا بإصابات الأطفال بالتهاب الكبد الغامض، كانت معظمها في أوروبا، وبداية ظهورها كانت تحديدًا في بريطانيا.

وأفاد المتحدث باسم المنظمة، طارق ياساريفيتش، أمس الثلاثاء، خلال مؤتمر صحفي، عن إصابة الأطفال دون سن العاشرة، هم الأكثر عرضة للإصابة المؤدية للوفاة، إلا أنه لم يعرف السبب حتى الآن، وفقًا لما ذكرته "فرانس 24".

وفي هذا الصدد، يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، طرق تشخيص الكبد الغامض، وفقًا لما قالته الدكتورة منال حمدي السيد، أستاذ ورئيس قسم طب الأطفال بكلية طب جامعة عين شمس وعضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية.

رغم صعوبة التشخيص.. كيف يتأكد الطبيب من الإصابة؟

أوضحت رئيس قسم طب الأطفال أن الأطفال المصابين لا يندرجوا تحت جميع الحالات الكبد المعروفة مثل A,B,C,E والتهاب الكبدي D المصاحب للنوع B، عادًة ما ينتقل أ و هـ من خلال الأطعمة والمشروبات الملوثة، كما يصيب الأطفال بين سن أقل من 10 أعوام إلى 16 عامًا، منوهًة إلى أن الأطباء يواجهون صعوبة في التأكد من أن الإصابات تندرج تحت الالتهاب الغامض، إلا أن الطبيب يتأكد من الطرق التالية:

- إجراء تشخيص دقيق لكل نوع من الفيروسات الكبدية.

- عزل الآثار الجانبية للأدوية التي يتناولها الطفل إن وجد، للتأكد من عدم وجود صلة بينها وبين الإصابة بالالتهاب الكبدي.

وأشارت إلى أن الدول ذات الدخل المحدود تواجه صعوبة في الكشف السريع عن الإصابات، نتيجة لأن هذه التحاليل تحتاج إلى معامل مركزية ما يحتاج إلى المزيد من الوقت، إلا أنها أكدت أن وزارة الصحة المصرية وزعت منشورًا على المستشفيات للإبلاغ عن حالات الإصابة في حال تشابه الأعراض مع الأعراض المذكورة سابقًا، طبقًا لمنظومة الترصد.

اقرأ أيضًا: وفاة طفل فلسطيني بالتهاب الكبد الغامض- طبيبة توضح كيف تحمي طفلك منه

متى يستدعي الأمر الذهاب إلى الطبيب؟

شددت مستشار منظمة الصحة العالمية على ضرورة ملاحظة الأعراض واللجوء إلى الطبيب في بدايتها، هي كالتالي:

- القيء.

- الإسهال.

- اصفرار الجلد.

- لون بول داكن.

وأوضحت أنه يجب الذهاب إلى أقرب طبيب أو مستشفى الحميات للتشخيص، مع التجنب النهائي للحصول على مضادات حيوية أو مخفضات للحرارة، لأن الفيروس لا يستجيب للمضاد الحيوي، بل على العكس قد يؤثر بالسلب على صحة الكبد ويتسبب في الفشل الكبدي.

قد يهمك: الالتهاب الكبدي الغامض عن الأطفال- خبير أوبئة يكشف علاقته بكورونا

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية