طفلك يكره الخضروات؟.. إليك السبب والحل

06:52 م الثلاثاء 13 مارس 2018
طفلك يكره الخضروات؟.. إليك السبب والحل

hate-veg

إعلان

كتبت- رغدة مرزوق

تعاني معظم الأمهات من رفض أطفالهن تناول الخضروات، الأمر الذي يزعجهن ويشعرهن بالقلق على صحة أطفالهن وحصولهم على نظام تغذية خاطئ، لكن ما السبب وراء كره الأطفال للخضروات، وما الحل؟

معظم الخضروات ليست لها مذاق حلو عند الأطفال وبعضها يحتوي على مركبات ذات مذاق وطعم مر أو كبريتي قليلًا، مثل السبانخ، والشمر، والقرنبيط، وتعتمد حساسية الأطفال تجاه تلك المركبات على إدراكهم وإحساسهم بالمرارة.

ووفقًا لموقع «psychology today»، فإن الإنسان يولد وهو مفضل للمذاق الحلو، فعندما يرفض الطفل في معظم الأوقات تناول الخضروات لا يكون ذلك تعمد أو خبث منه، بجانب أن عدم إقباله على تجربة مذاق طعام غير مألوف له يعد أمرًا وراثيًا.

ولا يجد الطفل صعوبة في تعلم حب تذوق الأطعمة الجديدة إذا تلقى الرضاعة الطبيعية لأن طعم حليب الثدي يختلف من يوم لآخر اعتمادًا على ما تناولته الأم، عكس الرضاعة الصناعية التي تعطي الطفل المذاق نفسه، ما يجعله يأخذ وقتًا أطول لتقبل مذاق جديد.

وهناك بعض الأسباب الأخرى وراء عدم رغبة الأطفال في تناول الخضروات بحسب موقع «All4women» ومنها:

1- إقناع الطفل بفوائدها

دائمًا ما تحاول الأمهات تشجيع أطفالهن على تناول الخضروات عن طريق إخباره بفوائدها على الصحة، لكن وفقًا لدراسة أُجريت عام 2014، فإن الأطفال لا يرغبون في سماع ذلك، وأن الذين يُقال لهم أن بعض الأطعمة ستجعله أقوى وأذكى وأطول، فهم أكثر الأطفال الذين لا يرغبوا في تناولها.

2- مكافئتهم عند تناولها

أثبتت إحدى الدراسات أن الطفل الذي يتم مكافئته على القيام بشيء هو يستمتع به بالفعل، يكون لديه دافع أقل للحفاظ على ما يقوم به، لذا عند تناول الطفل الخضروات على الأم أن تخفي فرحتها وتُبدي اللامبالاة.

3- عدم حُبه لطريقة تحضيرها

قد تكون فوبيا الخضروات نتيجة عدم إعجاب الطفل بطريقة تحضير الأم لها، حيث يمكن للأم أن تقدمها له سادة وهو يفضل وضع الليمون أو التوابل أو الجبن أو بأي طريقة أخرى.

4- العند

الضغط على الطفل لتناول الخضروات يخلق رابطًا سلبيًا بينهما، وإذا أصرت لأم وألحت على الطفل لمدة 5 أعوام لتناول الخضروات، سيثير ذلك شعورًا بالرعب في عقله عند رؤية الخضروات داخل وجبة الطعام، ولا يكون ذلك بسبب الطعم الفعلي، ولكن بسبب صورة العند والتذمر الذي يعلم أنها ستصاحب الوجبة.

5- تقليد الطفل للأم

إذا كانت الأم لا تحب تناول الخضروات فلا يجب أن تتوقع أن طفلها سيأكلها، لأن عادات تناول الطفل للطعام تعتمد على ما يراه من الأبوين وعلى رؤية استجابتهم تجاه الأطعمة المختلفة، وباختصار إذا أرادت الأم أن يحب طفلها الخضروات فعليها تحفيز نفسها أولًا.

ما الحل؟

أولًا

يجب على الأم إدراك أن الأمر سيتطلب تكرار كثير قبل أن يقبل الطفل طعامًا جديدًا، فإذا رفض تناول الخضروات لا يجب على الأم أن تنزعج أو تفتح مناقشات طويلة معه حول أهميتها، وبدلًا من ذلك تتحدث بأي موضوع آخر، ثم تعاود المحاولة في يوم آخر، ويمكن أن يأخذ الأمر نحو 10 محاولات قبل أن يرغب الطفل في المحاولة.

ثانيًا

يجب على الأم أن تجعل طفلها يراها وهي تستمتع بصحن الخضروات، لذلك يُنصح بتحضير نوع من الخضروات تحبه الأم وتأكله بحماس ما يثير فضول الطفل ويجعله متحمسًا تجاه الطعام الذي تظنه الأم أنه لذيذ.

ثالثًا

يمكن بدء المحاولة باستخدام الخضروات الحلوة مثل الجزر والبازلاء، وترك الخضروات ذات المذاق القوي أو المرير لوقت لاحق يكون فيه تناول الخضروات أصبح روتينًا.

رابعًا

يمكن للأم أيضًا أن تسأل طفلها عن الطريقة التي يريد أن يتم تحضير الخضروات بها، وهل يرغب وضع عليها بعض الجبن المبشور أو بعض التوابل لجعلها فاتحة أكثر للشهية أم لا.

خامسًا

إذا رفض الطفل أيضًا تناول الخضروات بعد عدة محاولات يمكن أن تقترح الأم عليه أن يطهي الطعام معها، ما يقلل من فرصة رفضه لتناول طعام ساعد في تحضيره.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية