نمو الرئتين واكتمال الأظافر أبرزها.. تطورات الشهر السادس للحمل

01:20 م الأربعاء 04 ديسمبر 2019
نمو الرئتين واكتمال الأظافر أبرزها.. تطورات الشهر السادس للحمل

كيف يتطور الجنين في الشهر السادس من الحمل

إعلان

كتبت- ندى سامي"

يعد الشهر السادس من الحمل هو نهاية الثلث الثاني، وآخر الشهور المستقرة، وقبل الدخول في الثلث الأخير، ينمو الطفل بشكل أسرع من قبل وتشعر الأم بحركته بوضوح وتستطيع تحديد موقعه، تهدأ أعراض الحمل وتشعر الأم ببعض النشاط.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي أبرز التطورات التي تشعر بها الأم في الشهر السادس من الحمل ورحلة تطور الجنين، وفقًا لموقع "All about kids".

تطور الجنين

في الشهر السادس يكون نمو الجنينت أسرع من الشهور السابقة، ويكتسب وزن وطول أكبر حتى تبدأ الأم بشعور بأنها تحمل طفل بجوفها، ومن أبرز التغيرات التي تطرأ على الجنين في ذلك الشهر ما يلي:

- تغطي الأظافر اليدين والقدمين.

- تنمو الرئتين بشكل أسرع، وتظل في مرحلة النمو لآخر شهر في الحمل.

- تتطور حاسة السمع عند الجنين في الشهر السادس ويصبح أكثر حساسية للصوت، وفي نهاية ذلك الشهر قد تلاحظ الأم زيادة حركته عند التعرض للضوضاء.

- يكتمل نضج الأوعية الدموية تحت الجلد وتغذي جميع أنحاء الجسم.

أعراض الحمل الجسدية في الشهر السادس

يبدأ الشهر السادس من الأسبوع الـ 23 وحتى الـ 26 في ذلك الشهر تخف الأعراض المزعجة المرتبطة بأول الحمل، بينما تطرأ أعراض جديدة، حيث يتهيأ الجسم للدخول في المرحلة الأخيرة من الحمل، ويزداد وزن الأم بمعدل أسرع ومن أبرز تلك التغيرات ما يلي:

- تقلصات رحمية، حيث يزداد حجم الجنين ويضغط على الرحم، فتشعر الأم ببعض التقلصات التي قد تكون مختلفة عن ما سبق وتمتد معها لآخر شهور الحمل.

- زيادة الوزن قد تتسبب في ظهور بواسير الحمل في نهاية الشهر السادس.

- زيادة الحموضة وحرقة المعدة.

- تورم القدمين.

- تشنج في الساقين.

- صعوبة في النوم، بسبب زيادة الوزن.

صعوبة في التنفس تزداد مع التقدم في الحمل.

اقرأ أيضًا: الشهر الخامس من الحمل.. تعرفي على أبرز الأعراض ومراحل تطور الجنين

الأعراض النفسية

قد تبدأ الأعراض الخاصة باكتئاب الحمل بالهدوء وتقل حدتها مقارنة بالثلث الأول من الحمل، وقد يزداد لدى الأم القلق المتعلق بالولادة نفسها، حيث يزداد وزنها وتنتفخ بطنها أكثر فتشعر باقتراب عملية الولادة، وفي نفس الوقت يتسلل إليها شعور بالضيق والملل من الحمل ولكن قد تختفي الأعراض بينما تشعر الأم بحركة جنينها بداخلها فيزيد ذلك من الوصال بينهما.

زيارة الطبيب

في الزيارة الروتينية مع بداية الشهر السادس يفحص الأم بالشكل التقليدي ليتأكد من وزن الطفل وطوله، حجم الرحم، نبضات الجنين، ومدى التطور والنمو الذي وصل إليه، ويتأكد من عدم وجود شكوى إضافية تعاني منها الأم، ولكن قد يهتم بسؤال الأم عن بعض الأشياء أهمها:

-متابعة حركة الجنين باستمرار، والذي تدل على أنه بصحة جيدة والحمل يتابع مسيرته.

-التأكد من عدم وجود تورم في القدمين.

-التأكد من عدم تسرب أي شيء من السائل الذي يحيط بالجنين.

قد يهمك:حاسبة مراحل الحمل

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية