خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

ارتجاع المريء أثناء الحمل.. طرق طبيعية تساعدك على التحكم فيه

04:19 م الجمعة 09 أبريل 2021
ارتجاع المريء أثناء الحمل.. طرق طبيعية تساعدك على التحكم فيه

ارتجاع المريء عند الحامل

كتبت- ندى سامي:

خلال مرحلة الحمل تطرأ على المرأة الكثير من التغيرات التي تسبب المزيد من الأعراض طوال رحلة الحملة، ويعد ارتجاع المرئ أحد تلك المشكلات التي تعاني منها الكثير من السيدات في الحمل، وبالرغم من أنها مشكلة مزعجة إلا أنه يمكن التحكم فيها بعدة طرق.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي أسباب تعرض الحامل لارتجاع المرئ وطرق للتحكم فيه، وفقًا لـ "Health line".

ما الذي يسبب ارتجاع المرئ اثناء الحمل؟

أثناء الهضم الطبيعي ينتقل الطعام إلى أسفل المريء الأنبوب الموجود بين الفم والمعدة عبر صمام عضلي يسمى العضلة العاصرة للمريء السفلية (LES) وإلى المعدة، تعد LES جزءًا من المدخل بين المريء والمعدة يفتح للسماح للطعام بالمرور ويغلق لمنع أحماض المعدة من العودة.

عند الإصابة بارتجاع المرئ ترتاح العضلة العاصرة للمريء بدرجة كافية للسماح لحمض المعدة بالارتفاع إلى المريء هذا يمكن أن يسبب الألم والحرق في منطقة الصدر أثناء الحمل يمكن أن تسمح التغيرات الهرمونية لعضلات المريء بما في ذلك العضلة العاصرة المريئية السفلى بالاسترخاء بشكل متكرر، والنتيجة هي أن المزيد من الأحماض قد تتسرب مرة أخرى خاصة عند الاستلقاء أو بعد تناول وجبة كبيرة.

بالإضافة إلى ذلك عندما ينمو الجنين خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل ويتوسع الرحم لاستيعاب هذا النمو فتتعرض المعدة لضغط أكبر، يمكن أن يؤدي هذا أيضًا إلى دفع الطعام والحمض إلى المريء.

حاسبة الحمل والولادة

هل الحمل يسبب ارتجاع المرئ؟

يزيد الحمل من خطر الإصابة بحرقة المعدة أو ارتداد الحمض خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل تدفع عضلات المريء الطعام ببطء أكثر إلى المعدة وتستغرق المعدة وقتًا أطول لتفريغها، يمنح هذا الجسم وقتًا أطول لامتصاص العناصر الغذائية للجنين ولكنه قد يؤدي أيضًا إلى حرقة المعدة، خلال الثلث الثالث من الحمل، يمكن أن يؤدي نمو الطفل إلى دفع المعدة إلى الخروج من وضعها الطبيعي مما قد يؤدي إلى حرقة المعدة.

ومع ذلك كل امرأة مختلفة، الحمل لا يعني بالضرورة الإصابة بحرقة في المعدة، يعتمد ذلك على العديد من العوامل بما في ذلك علم وظائف الأعضاء والنظام الغذائي والعادات اليومية والحمل.

اقرأ أيضًا: ارتجاع المريء.. ما علاقته بأمراض القلب؟

كيف يمكن التحكم في ارتجاع المريء خلال الحمل؟

عادةً ما يتضمن تخفيف حرقة المعدة أثناء الحمل بعض التجارب والخطأ، غالبًا ما تكون عادات نمط الحياة التي يمكن أن تقلل من حرقة المعدة أكثر الطرق أمانًا للأم والطفل، قد تساعد النصائح التالية في تخفيف حرقة المعدة:

- تناول وجبات أصغر بشكل متكرر وتجنب الشرب أثناء الأكل، وشرب الماء بين الوجبات بدلًا من ذلك.

- تناول الطعام ببطء ومضغ كل قضمة جيدًا.

- تجنب الأكل قبل النوم بساعات قليلة.

- تجنب الأطعمة والمشروبات التي تسبب الشعور بالحموضة، تشمل تلك الأطعمة الشوكولاتة والأطعمة الدهنية والأطعمة الحارة والأطعمة الحمضية مثل الفواكه الحمضية والمواد التي أساسها الطماطم والمشروبات الغازية والكافيين.

- البقاء في وضع مستقيم لمدة ساعة على الأقل بعد الوجبة، قد يؤدي المشي على مهل أيضًا إلى تشجيع الهضم.

- الحفاظ على وزن صحي .

- استخدام الوسائد لرفع الجزء العلوي من الجسم أثناء النوم.

- النوم على الجانب الأيسر، الاستلقاء على الجانب الأيمن سيضع معدتك أعلى من المريء، مما قد يؤدي إلى حرقة المعدة.

- ارتداء ملابس مريحة بدلًا من الملابس الضيقة.

- مضغ قطعة من علكة خالية من السكر بعد الوجبات، قد يؤدي زيادة اللعاب إلى تحييد أي حمض يرتد إلى المريء.

- تناول الزبادي أو اشرب كوبًا من الحليب لتهدئة الأعراض بمجرد أن تبدأ.

- شرب بعض العسل في شاي البابونج أو كوب من الحليب الدافئ.

- تشمل خيارات الطب البديل الوخز بالإبر وأساليب الاسترخاء، مثل استرخاء العضلات التدريجي أو اليوجا

ما أدوية ارتجاع المرئ أثناء الحمل؟

مضادات الحموضة التي لا تستلزم وصفة طبية مثل روليدز ومالوكس قد تساعد على التعامل مع أعراض ارتجاع المرئ، تلك المصنوعة من كربونات الكالسيوم أو المغنيسيوم هي خيارات جيدة ومع ذلك قد يكون من الأفضل تجنب المغنيسيوم خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، يمكن أن يتداخل المغنيسيوم مع الانقباضات أثناء المخاض.

يوصي معظم الأطباء بتجنب مضادات الحموضة التي تحتوي على مستويات عالية من الصوديوم، يمكن أن تؤدي مضادات الحموضة هذه إلى تراكم السوائل في الأنسجة، يجب أيضًا تجنب أي مضادات حموضة تحتوي على الألومنيوم كما هو الحال في "هيدروكسيد الألومنيوم" أو "كربونات الألومنيوم لأنه يمكن أن تؤدي مضادات الحموضة هذه إلى الإمساك .

قد يهمك: ارتجاع المرىء وحرقة المعدة.. كيف يمكن التفرقة بينهما؟

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية