خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

بماذا يشير نزيف المهبل في الأشهر الأولى من الحمل؟

04:07 م الأحد 02 أكتوبر 2022
بماذا يشير نزيف المهبل في الأشهر الأولى من الحمل؟

النزيف في الحمل

كتبت- أمنية قلاوون:

تلاحظ بعض السيدات نزول قطرات دماء خلال الأشهر الأولى من الحمل، قد يتطور إلى نزيف مهبلي، فما السبب في حدوث ذلك؟

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، أسباب نزيف المهبل، وفقًا لما ذكره موقع منظمة "March of dimes" والموقع الرسمي للتأمين الصحي البريطاني "NHS".

ما الفرق بين النزيف والبقع؟

البقع عبارة عن نزيف خفيف، هو عبارة عن نزول بضع قطرات من الدم على الملابس الداخلية، الاكتشاف خفيف لدرجة إن الدم لن يغطي بطانة الملابس الداخلية، بينمّا يتدفق الدم في النزيف ويصبح أكثر غزارة، فضلًا كونه يحتاج إلى بطانة أو فوطة داخلية لمنع الدم من النقع بالملابس الداخلية، كلا من النزيف أو التبقيع يحدث خلال وقت الحمل.

قد يهمك: للتعرف على أعراض الأسبوع الحمل من الحمل.. الضغط هنا

أسباب نزيف المهبل خلال الأشهر الأولى من الحمل

1-نزيف الغرس

يحدث النزيف مع انغراس البويضة، فيه يظهر نزول دم من المهبل بعد 10 إلى 14 يومًا من انغراس البويضة، يحدث هذا النوع من النزيف خلال الشهر الأول من الحمل.

2-تغيرات في عنق الرحم

يتسبب الحمل في تغيرات عنق الرحم، ما يؤدي إلى حدوث نزيف، خاصًة بعد ممارسة العلاقة الزوجية.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل المبكرة- 9 علامات تحدث قبل توقف الدورة الشهرية

3-حمل خارج الرحم

يختلف النزيف خلال الحمل من حالة لأخرى، ففي بعض الأحيان يحدث النزيف المهبلي نتيجة حمل خارج الرحم، خلال الأسابيع الأولى من الحمل وتحديدًا حتى نهاية الأسبوع الـ 12، أو قد يحدث نتيجة للإجهاض، لكن قد يكون علامة على حمل طبيعي، لذا يرجى المتابعة مع الطبيب.

اقرأ أيضًا: «الحمل خارج الرحم».. أسباب حدوثه وكيفية التعامل معه

متىي يستدعي نزيف الحمل الطبيب؟

إذا عانيتي من أحد الأعراض التالية، يجب الذهاب إلى الطبيب:

-نزيف شديد.

-نزيف مصحوب بألم.

-نزيف مصحوب بمغص.

-الدوخة مصاحبة لنزيف.

-ألم في البطن والحوض.

اقرأ أيضًا: لماذا تعاني بعض السيدات من نزيف تحت المشيمة أثناء الحمل؟

طرق التعامل مع نزيف الحمل خلال الأشهر الأولى

إذا كنتي تعانين من نزيف الحمل خلال الأشهر الأولى، فيوصي الأطباء بالإرشادات التالية:

-يجب تتبع النزيف وشدته، وكثافته.

-يجب ملاحظة إن كان النزيف يحتاج إلى عدد من الفوط الصحية.

-يجب فحص لون الدم، التأكد من كونه ألوانًا مختلفة مثل البني أو الأحمر الداكن أو الأحمر الفاتح.

-يجب عدم استخدام السدادة القطنية أو الدش المهبلي.

-يجب الابتعاد عن ممارسة العلاقة الزوجية.

اقرأ أيضًا: كيف يؤثر الحمل على المهبل؟

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية