اكتب مخاوفك.. نصائح ذهبية لمواجهة القلق الزائد

12:22 م الأحد 14 يوليه 2019
اكتب مخاوفك.. نصائح ذهبية لمواجهة القلق الزائد

أسباب القلق وعلاجه

إعلان

كتبت - ندى سامي:

القلق هو شعور إنساني طبيعي يمر به الفرد على مدار حياته، ويمكن أن يتعرض له يوميًا ولكن بالحد الذي لا يؤثر على مشاركته وانخراطه في المجتمع، وإذا تحول القلق الطبيعي لما يعرف باضطراب القلق، يجب التدخل في تلك الحالة لعلاجه.

القلق الزائد يؤثر على الصحة العقلية وكذلك العضوية، وفقًا لموقع "Helpguide"، حيث يزيد القلق من التعرض لمشكلات المعدة والقولون العصبي، فيما يتسبب في شعور الفرد بالأرق والإرهاق المستمر، فضلًا عن الشعور بالصداع والأنماط المختلفة في تناول الطعام سواء بالزيادة أو النقصان، مما يسبب زيادة ملحوظة في الوزن أو فقدان.

أما عن الصحة النفسية والعقلية، فقد يتسبب القلق في عدم قدرة الفرد على ممارسة حياته بصورة طبيعية، والاستمتاع بها، بسبب قلقل وخوف الشخص من الأحداث والمواقف المتلاحقة، ورسم العديد من السيناريوهات التي تجعل الشخص دائمًا في انتظار حدوث الشيء السيء، ويتسم الشخص الذي يعاني من اضطراب القلق الزائد بعدة سمات، أبرزها:

- التوتر.

- عدم الثقة بالنفس.

- سوء في تقدير الذات.

- عدم الثقة بالغير.

- العصبية.

- التلعثم في الكلام.

نصائح للتغلب عن اضطراب القلق الزائد

اكتب مخاوفك

التعبير عما نشعر به من أسلم الحلول التي تحافظ على السلام النفسي للشخص، فإذا كنت شخص كثير القلق يفضل أن تدون تلك الأفكار والمخاوف والمشاعر التي تدور في رأسك، فبجرد الكتابة تساعد على التخلص من جزء كبير من القلق، ومن جانب آخر يجعل الشخص يواجه أفكاره ويضع تفسيرات منطقية وغير منطقية لما يشعر به.

فيعتبر العلاج بالكتابة أحد العلاجات النفسية الناجحة والتي ينصح بها خبراء النفس، لما لها نتائج قوية خاصة في الأشياء الطبيعية التي تتحول لاضطرابات عند بعض الأشخاص.

اقرأ أيضًا: متى يتسبب القلق في ارتفاع ضغط الدم والتهديد بأمراض القلب؟

توقع الأسوأ

إذا كنت شخص كثير القلق حول جميع الأمور والمواقف الحياتية، فإمكانك توقع حدوث النتيجة الأسوأ وتخيلها ووضع خطة للتعامل معها عند حدوثها، مع الابتعاد عن إضاعة الوقت في التفكير حول الأمر والشعور بالخوف والقلق، بل اقتحم قلقك.

تخلص من وقت الفراغ

شغل الوقت بالأنشطة الترفيهية والتثقيفية، يحمي الشخص من التعرض للقلق الزائد، ويعتبر ذلك أحد الحلول الجيدة لأصحاب القلق الزائد، حيث الانشغال بالأمور المفيدة والجيدة يدفع الشخص لعدم التفكير في الأشياء السلبية، فقط يمكن البحث عن متعة تضفي ليومك السرور وتشغلك عما يقلقك.

تمارين التنفس

إذا تعرضت لموقف أو حدث أثار قلقك وخوفك، فقط قم بتمرين التنفس الذي يساعد على الاسترخاء والهدوء والتخلص من القلق، وذلك عن طريق غلق عينيك واستنشاق الهواء بعمق، ثم خروجه على هيئة الزفير بهدوء شديد، قم بتكرار تلك الخطوة لمرات متتالية سوف يساعدك ذلك على الهدوء والاسترخاء والتخلص من القلق المفرط.

التخيل

ولنا في الخيال حياة أخرى.. فقط أغمض عينيك وتخيل أنك في أكثر الأماكن المحببة لقلبك، تستمع لنغمات تحبها وتجلس جوار من تحب، تخيل مشاهد ملهمة، بعيدًا عن الواقع الذي تعيشه، فدقائق كهذه يمكنها أن تضفي السكينة والراحة وتساعد على التخلص من القلق المفرط.

شارك مخاوفك

مشاركة المشاعر والحديث عن ما يقلقك يساعد في التقليل من حدتها، لذلك يفضل التحدث من شخص مقرب أو أخصائي نفسي عن الأفكار التي تراودك وتثير خوفك وقلقك، فقط ابحث عن شخص موثوق.

توجه للطبيب النفسي

زيادة الأمور عن الطبيعي تشكل خطورة على الحياة، إذا لم تجدي الحلول السابق طرحها، فالذهاب لطبيب نفسي مختص هو الحل الأمثل لتخطي تلك المشكلة، وقد يعمل الطبيب عن طريق اتباع العلاج المعرفي السلوكي، وقد يحتاج لإعطاء بعض المهدئات بجانب العلاج النفسي.

قد يهمك: لماذا يُصاب الطلاب بالقلق عند سؤالهم عن الامتحانات؟.. نصائح ضرورية

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية