دراسة: الزواج المتأخر له تأثير إيجابي على صحة الأطفال

01:03 م الخميس 01 أغسطس 2019
دراسة: الزواج المتأخر له تأثير إيجابي على صحة الأطفال

دراسة: الزواج المتأخر له تأثير إيجابي على صحة الأط

إعلان

أظهرت دراسة حديثة أن الأطفال الذين يولدون للأمهات والآباء الأكثر نضجًا، يتصرفون بشكل أفضل ويصبحون أقل عدوانية من الأطفال المولودين لأبوين أصغر سنا.

ودرس باحثون هولنديون المشكلات السلوكية الشائعة للأطفال المولودين لأبوين أكبر سنا، في إطار نهج تتبعه مجمل الدول المتقدمة في السنوات الأخيرة لمتابعة الأزواج الذين ينجبون الطفل الأول في وقت متأخر من العمر، وذلك بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

اقرأ أيضًا: ما علاقة تأجيل الزواج والإنجاب بسرطان الثدي؟

وحلل الباحثون الهولنديون سلوك أكثر من 32800 طفلا ينتمون إلى فئات اجتماعية واقتصادية مختلفة، وتتراوح أعمارهم بين 10 و12 عاما، في حين تبلغ أعمار الأمهات في الدراسة بين 16-48 عاما، بينما كان الآباء بين 17-68 عاما.

وقالت مارييل زوندرفان زوينينبرج، الباحثة الرئيسة في الدراسة والأستاذة بجامعة أوتريخت، إن شعور الآباء الأكبر سنًا بالقلق من أعمارهم عند إنجاب طفل لا داعي له تمامًا، خاصة عندما يتعلق الأمر بسلوك الأطفال.

وكانت دراسات سابقة ذكرت أن الآباء الأكبر سنًا هم الأكثر عرضة لإنجاب الأطفال المصابين بالتوحد أو انفصام الشخصية، وهو ما دفع فريق البحث إلى معرفة ما إذا كان هناك ارتباط بين سن الوالدين ومشاكل السلوك الشائع لدى الأطفال.

قد يهمك: منها تأخر سن الزواج.. 7 أخطاء يرتكبها الآباء تصيب الطفل بالتوحد (صور)

وقالت دورت بومسما، المؤلفة المشاركة في الدراسة وأستاذ علم النفس الوراثي والسلوك البيولوجي في جامعة فريجي بأمستردام: "من المحتمل أن يرجع السبب وراء إنجاب الآباء الأكبر سنا أطفال يعانون من مشاكل سلوكية أقل، هو أن أولئك الآباء لديهم موارد أكثر ومستويات تعليم أعلى".

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية