خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

4 أضرار تسببها الحلوى للصحة النفسية.. إليك بدائلها الصحية

09:57 م الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
4 أضرار تسببها الحلوى للصحة النفسية.. إليك بدائلها الصحية

تأثير الحلوى على الصحة النفسية

إعلان

كتبت - حسناء الشيمي:

عند الشعور بالقلق والتوتر، يسرع بعض الأشخاص إلى تناول كميات كبيرة من الحلوى، لاعتقادهم أنها الحل السحري لتخفيف التقلبات المزاجية، علمًا بأن الإفراط في السكر قد يؤدي إلى اضطراب الحالة النفسية، على عكس ما هو شائع.

"الكونسلتو" يستعرض في السطور التالية، تأثير الحلوى على الصحة النفسية وبدائلها الصحية، وفق لموقع "Healthline".

تأثير السكر على الصحة النفسية

1- الشعور بالحزن

تحتوي الحلوى على نسبة عالية من السكريات البسيطة، التي تساهم في رفع نسبة السكر بالجسم بشكل مفاجئ، وهو ما قد يمنح شعورًا مؤقتًا بالانتعاش والسعادة، إلا أن ذلك الارتفاع لا يدوم طويلًا، حيث ينخفض الجلوكوز بالدم، فيشعر الشخص بالحزن، وتتراجع مستويات الطاقة بجسمه.

2- زيادة التوتر

تضعف الحلويات قدرة الجسم على إدارة التوتر والتعامل معه، لأن محتواها العالي من السكر يؤثر سلبًا على الغدة النخامية، مما يدفعها إلى إفراز المزيد من الكوريتزول، ومع ارتفاع نسبة هرمون الإجهاد بالجسم، يزداد الشعور بالتوتر، وتتفاقم أعراضه، مثل الصداع وآلام العضلات وصعوبة النوم.

3- الاكتئاب

وجدت بعض الدراسات أن الإفراط في السكر يُحدث خللًا في بعض المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ، وعلى المدى الطويل، قد يؤدي ذلك على الإصابة بالاكتئاب.

4- تدهور الوظائف الإدراكية

في دراسة أخرى، لاحظ الباحثون أن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من السكر يمكن أن تضعف الأداء الإدراكي، وهذا ما خلصت إليه أيضًا نتائج بعض الأبحاث، حيث وجدت أن استهلاك المشروبات المحلاة بكميات كبيرة يسبب ضعف للذاكرة، ويؤدي إلى الشعور الدائم بالارتباك.

اقرأ أيضًا: تواجه حزنك بالأكل؟.. أطعمة ومشروبات يحظر تناولها عند تقلب المزاج

بدائل صحية للسكر

وبناءً على ما سبق، يعتبر السكر وسيلة غير صحية لتحسين المزاج، ويجب استبداله بالأطعمة والمشروبات الموضحة فيما يلي عند الشعور بالقلق والتوتر والحزن:

شاي الماتشا

يحتوى مسحوق شاي الماتشا على حمض"L-theanine"، وهو حمض أميني يساعد على تخفيف التوتر وتقليل الإجهاد.

البطاطا الحلوة

تساعد البطاطا الحلوة على خفض هرمون الكورتيزول بالجسم، ويرجع السبب إلى احتوائها على عناصر غذائية تحسن من أداء الغدة النخامية بالمخ، مثل البوتاسيوم وفيتامين سي والكربوهيدرات المعقدة، وهو ما يساهم في مكافحة التقلبات المزاجية الحادة.

الأسماك الدهنية

للأسماك الدهنية تأثير إيجابي على الصحة النفسية، نظرًا لمحتواها العالي من أحماض أوميجا 3 وفيتامين د، فكلاهما من العناصر الغذائية التي تقلل من التوتر والإجهاد وتحسن الحالة المزاجية وتحد من الإصابة بالاكتئاب.

البقدونس

يلعب البقدونس دورًا كبيرًا في الحفاظ على الصحة العقلية، وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تقلل من الإجهاد التاكسدي الناتج عن الشوارد الحرة، والذي يتسبب في الإصابة ببعض الاضطرابات النفسية، مثل الاكتئاب والقلق.

الطحينة

احتواء الطحينة على حمض L-tryptophan، وهو حمض أميني يساعد على تنظيم النواقل العصبية المسئولة عن استقرار الحالة النفسية، مثل الدوبامين والسيروتونين، يجعلها من الأطعمة المحسنة للمزاج.

ويساعد اتباع نظام غذائي غني بالتريبتوفان المتوفر بالطحينة في تعزيز الحالة المزاجية وتخفيف أعراض الاكتئاب والقلق.

الحمص

أكدت بعض الأبحاث أن الأنظمة الغذائية الغنية بالبروتينات النباتية، كالموجودة في الحمص، تساعد على تعزيز صحة الدماغ وتحسين الأداء العقلي.

شاي البابونج

كانت تستخدم عشبة البابونج قديمًا كمخفف طبيعي للتوتر، وثبت حديثًا أن شاي البابونج يساعد أيضًا على تقليل مستويات الكوريتزول بالجسم وتحسين جودة النوم وتخفيف أعراض القلق والاكتئاب.

اقرأ أيضًا: 10 أطعمة تساعدك في محاربة مشاعر القلق والتوتر

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية